Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsصفقة ضخمة بين بريطانيا وإيران لبناء أكبر مشروع طاقة بالعالم Ghadi Newsالارجنتين تستعد للاعلان عن إطلاق مشروع محمية بحرية Ghadi News"البيئة العُمانية"... ناقشت تحديث نظام تداول واستخدام المواد الكيميائية Ghadi Newsتزويج ابنة الـ12 عاما يثير جدلا في المغرب! Ghadi Newsدبي تحفز على استخدام السيارات الهجينة والكهربائية Ghadi Newsطفلة بيضاء "جدا" لوالدين أفريقيين تثير الحيرة Ghadi Newsهاتف ذكي من "هواوي" بأربع كاميرات Ghadi Newsإبرة ذكية تُسهل العمليات الجراحية Ghadi News"نهر شبيلي" يهدد بإغراق مدينة جوهر الصومالية Ghadi Newsبولندا تمنع تربية الحيوانات المهددة بالانقراض! Ghadi Newsمركز صيني أوروبي لمعالجة غاز الميثان ومواجهة الاحتباس الحراري Ghadi News"رينو" و"نيسان" تتعاونان مع الصين لإنتاج سيارة كهربائية Ghadi Newsوفاة المصرية إيمان عبدالعاطي... أسمن امرأة في العالم Ghadi Newsندوة عن المكافحة المتكاملة لآفات الزيتون في بشعله Ghadi Newsدواء للربو قد يحد من انتشار سرطان البروستات إلى العظام Ghadi Newsتحذير من انتشار طفيلي ملاريا مقاوم للعقاقير في جنوب شرق آسيا Ghadi Newsالقبض على زوج الدمية "باربي" في مطار دبي! Ghadi Newsما سر الوجوه لغامضة لنساء تخرج من قلب المياه في آيسلندا؟ Ghadi Newsالذكاء الاصطناعي يصادر خصوصياتنا... ويهدد حساباتنا الإلكترونية! Ghadi Newsتغير المناخ قد يزيد من حرارة الصيف في الأردن مستقبلا

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
"عاشقة الحريّة"
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Thursday, October 13, 2016

"عاشقة الحريّة"

fiogf49gjkf0d

وهَبَتْ للنسيم عليله و تركت ما تبقى من رقتها تتمايل بين أحضان السهول الخريفيّة .

وزّعَتْ لعريّ الأشجار معطفاً نديّاً محاكاً ببصمات الصمود و المثابرة.

 

سألتها ... و موطنها كان أنيق وراقي؛ فرضيعة الطبيعة هي ...

غِصتُ في ذلك النور الأبدي في مقلاتيها؛ فأمام مرآة النفس وقفتُ ملطقةً أنفاسي وسقطت أحرفي على مذبح عنفوانها ...

وضعت اليد المرتعشة على جبينها الأبيِّ ، إلتمست "آه" النفس التي رمّمَت فؤادها بعد إنتصار حبّها ل"حياة".

ليست بالمرأة "الخطرة" و لا تلك التي تكبت تشرّد أمواجها المنعشة لتصبح "صعبة المنال" بقوانين مجتمعها!

هي" أمل" حاضرها و مستقبلها!

هي في ورديّة الأزهار نسيج أمومة و تفاؤل !

هي كلمة" حبٍّ" و زورق انتصار"!

هي مدللةُ "الأحشاء العظيمة" !

ثائرة هي ...و قلمها نابض بتأريخ كل هفواتها "الكاملة".

 

عطرها... جسدها... أحرفها... ثغرها... جرأتها... بكاؤها... فرحها... خيّبتها... تشرّدها... أمآلها...

نفس"ها" المقدّسة"... فضاؤ"ها" الربيعي... رفض"ها" للمُنْزَلِ... يقين"ها" بالمجهول المخيّر ....

هي "إ م ر أ ةٌ" بخمس أحرف متكاملة !

 

أعتذر و أعتذر من تلك العظمة البريئة ...

لا ! ليست بالمرأة "الخطرة" .

بل هي "إمل" ....

هي "عاشقة الحريّة"!

 

نادين حمدان