Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsصفقة ضخمة بين بريطانيا وإيران لبناء أكبر مشروع طاقة بالعالم Ghadi Newsالارجنتين تستعد للاعلان عن إطلاق مشروع محمية بحرية Ghadi News"البيئة العُمانية"... ناقشت تحديث نظام تداول واستخدام المواد الكيميائية Ghadi Newsتزويج ابنة الـ12 عاما يثير جدلا في المغرب! Ghadi Newsدبي تحفز على استخدام السيارات الهجينة والكهربائية Ghadi Newsطفلة بيضاء "جدا" لوالدين أفريقيين تثير الحيرة Ghadi Newsهاتف ذكي من "هواوي" بأربع كاميرات Ghadi Newsإبرة ذكية تُسهل العمليات الجراحية Ghadi News"نهر شبيلي" يهدد بإغراق مدينة جوهر الصومالية Ghadi Newsبولندا تمنع تربية الحيوانات المهددة بالانقراض! Ghadi Newsمركز صيني أوروبي لمعالجة غاز الميثان ومواجهة الاحتباس الحراري Ghadi News"رينو" و"نيسان" تتعاونان مع الصين لإنتاج سيارة كهربائية Ghadi Newsوفاة المصرية إيمان عبدالعاطي... أسمن امرأة في العالم Ghadi Newsندوة عن المكافحة المتكاملة لآفات الزيتون في بشعله Ghadi Newsدواء للربو قد يحد من انتشار سرطان البروستات إلى العظام Ghadi Newsتحذير من انتشار طفيلي ملاريا مقاوم للعقاقير في جنوب شرق آسيا Ghadi Newsالقبض على زوج الدمية "باربي" في مطار دبي! Ghadi Newsما سر الوجوه لغامضة لنساء تخرج من قلب المياه في آيسلندا؟ Ghadi Newsالذكاء الاصطناعي يصادر خصوصياتنا... ويهدد حساباتنا الإلكترونية! Ghadi Newsتغير المناخ قد يزيد من حرارة الصيف في الأردن مستقبلا

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
الأمير الوليد بن طلال يقول إن حظر قيادة المرأة للسيارة يضر بالاقتصاد السعودي
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Thursday, December 1, 2016

الأمير الوليد بن طلال يقول إن حظر قيادة المرأة للسيارة يضر بالاقتصاد السعودي

fiogf49gjkf0d

"غدي نيوز"

 

طالب الأمير السعودي الوليد بن طلال بالسماح للمرأة في بلاده بقيادة السيارات.

وأعرب الملياردير ورجل الأعمال السعودي عن اعتقاده بأن رفع الحظر يندرج في إطار الضرورة الاقتصادية، وكذلك حقوق المرأة.

يذكر أن السعودية هي البلد الوحيد في العالم الذي يحظر فيه على النساء قيادة السيارات.

واعتقلت السلطات ناشطات تحدين الحظر في الماضي.

وكان الأمير الوليد قد انتقد القيود المفروضة على حقوق النساء في بلاده في السابق.

وبالرغم من أن الأمير لا يشغل أي منصب سياسي في بلاده إلا أنه رئيس شركة المملكة القابضة التي تملك أسهما في مجموعة سيتي بنك الأمريكية وفي يورو ديزني.

وتعتبر شركة المملكة القابضة نفسها واحدا من أكبر المستثمرين في السوق الأمريكي، وتتراوح مجالات استثماراتها بين الفنادق والعقارات والإعلام.

وللشركة أسهم في مؤسسات ديزني، وتونتي فرست سنتشري فوكس، وأبل، وجنرال موتورز، وتويتر.

وقال الأمير الذي يعتبر واحدا من أكبر أثرياء العالم إن "منع المرأة من قيادة السيارة يشبه منعها من الحصول على التعليم، وفيه ظلم اجتماعي لها يتعارض مع ما سمح به الدين".

وبالرغم من أن القانون لا يحظر قيادة المرأة للسيارة في السعودية، فإن منح رخص القيادة يقتصر على الرجال. وقد بدأت الاحتجاجات على الحظر منذ 20 عاما.

وأعرب الوليد في بيان منشور بموقعه الخاص على الانترنت عن اعتقاده بأن الحظر مكلف جدا للسعودية.

ومع عدم توفر نظام مواصلات فاعل فإن هناك حاجة لاستخدام مليون سائق لنقل النساء من مكان إلى مكان في سيارات خاصة، وهؤلاء السائقون في العادة من الوافدين.

ويقدر الأمير أن العائلة السعودية تنفق 3800 ريال (ألف دولار أمريكي) كل شهر من أجل استخدام سائق.

وأشار الأمير أيضا إلى الوقت الذي تخسره أماكن العمل بسبب اضطرار الرجال لأخذ إجازات طارئة لاصطحاب أفراد عائلاتهم من النساء والأطفال إلى الأطباء أو المستشفيات أو أماكن أخرى.

كذلك فإن استخدام السائقين الأجانب يعني خروج مليارات الريالات سنويا من الاقتصاد الوطني على شكل حوالات.