ISB Group

الأكثر قراءةً

رئيس "الصحة الحيوانية في الزراعة"... الكلاب الشاردة تحمينا

"دم الإهمال" يضرب البردوني... ومياه أرجوانية ترعب عروس البقاع!

علاج للسرطان يثبت فاعليته لدى 75 بالمئة من المرضى

"كابوس" راقصة الجليد بعد انكشاف صدرها

أب يقيّد ابنتيه التوأم ويغتصبهما لأكثر من 10 سنوات

دراسة تشكك بوجود المادة

Ghadi news

Monday, April 23, 2012

كشفت دراسة أجريت حول مجرة درب التبانة أن لا وجود لأي مادة سوداء في مساحة كبيرة حول الشمس، ضاربةً عرض الحائط بالنظريات الفلكية الحديثة.
وأفادت مصادر بالمنظمة الأوروبية للأبحاث الفلكية في مدينة ميونخ الألمانية انه بعدما كانت نظرية وجود المادة السوداء في حوالى 80 بالمئة من الكون مقبولة بشكلٍ كبير، أظهرت دراسة جديدة أجراها فريق من علماء الفلك في تشيلي ان لا أساس علمياً لهذا الأمر.
وأضافت انه فيما تحدثت النظريات عن ان مادة سوداء تملأ محيط الشمس، وهذه المادة السوداء هي عبارة عن مادة غامضة غير مرئية لا يمكن رصدها إلا من خلال قوة الجاذبية التي تصدرها، فإن محاولات رصد جزيئات هذه المادة بشكلٍ مباشر على الأرض باءت بالفشل.
وقال كريستيان موني بيدين من جامعة كونسبسيون بتشيلي "بالرغم من النتائج الجديدة، إلا ان مجرة درب التبانة تدور بطريقة أسرع مما يمكن أن تكون مسؤولة عنه المادة المرئية".
وأضاف "إذاً، إذا لم يكن للمادة السوداء أي وجود حيث كان من المتوقع أن تتواجد، فيجب إيجاد حلٍ جديد لمشكلة المادة المفقودة".
وأضاف ان "نتائجنا تناقض النماذج المقبولة حالياً، وبالتالي، أصبح اللغز المحيط بالمادة السوداء أكثر غموضاً".

اخترنا لكم