بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

مرتضى أكد منح الصلاحية للبلديات بشكل موقت لاستصدار الرخص واستصلاح الأراضي الزراعية البور

صافي: نؤيد ما ورد في لقاء بعقلين لجهة الدعوة إلى تحويل مرج بسري إلى محمية طبيعية

لقاء رافض لسد بسري في بعقلين عبدالله: لحماية المنطقة وإزالة المفهوم الخاطئ بضخ الأموال

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

اخر الاخبار

افتتاح سوق المزارع للخضار والفاكهة في بعلبك النمر: الزراعة هي بوابة حل المشكلات الاجتماعية

مرتضى أكد منح الصلاحية للبلديات بشكل موقت لاستصدار الرخص واستصلاح الأراضي الزراعية البور

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

شهيب: ‏جلسة حول سد بسري في السرايا حاور فيها وزير الطاقة نفسه

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

حضارة وادي السند أقدم من حضارات الشرق الأوسط

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Monday, June 6, 2016

fiogf49gjkf0d

''غدي نيوز''

توصل علماء من الهند إلى أدلة جديدة تثبت أن حضارة وادي السند، أو ما تسمى"حضارة هارابا" أقدم الحضارات البشرية على سطح الأرض وسبقت حضارتي مصر الفرعونية وسومر.

وكشف فريق يضم علماء من هيئة الآثار التابعة لوزارة الثقافة الهندية ومعهد علم الآثار أن حضارة هارابا كانت موجودة قبل 8000 سنة، ما يجعلها أكثر قدما بـ2500 سنة مما كان يعتقد سابقا.


وتمكن علماء الأثار من تدقيق عمر حضارة هارابا بعد إجراء تحليل باستخدام الكربون المشع لمصنوعات (شظايا الألواح الطينية) وعظام حيوانات عثر عليها خلال حفريات أثرية في طبقتين أثريتين بمنطقة فاتح آباد بولاية هاريانا شمالي الهند.

فضلا عن ذلك، أتاحت الدراسة الجديدة للعلماء إلقاء مزيد من الضوء على لغز اضمحلال الحضارة السريع التي اعتبرت من أسبابه تغيرات مناخية وأوبئة وغزو شعوب غير معروفة حاليا، ربما أسلاف الهندوس والفرس، للمنطقة.

أما فرضية التغيرات المناخية، فشكك الباحثون في صحتها باعتبارها سببا فرعيا وليس رئيسيا ومباشرا لاندحار ثقافة هارابا. وتشير نتائج الدراسة إلى أن أهالي المنطقة تكيفوا مع تغير المناخ إلى أكثر جفافا، حيث انتقلوا من زراعة القمح والشعير إلى زراعة الأرز والثمام أي الحبوب المقاومة للجفاف. ويعتقد الخبراء أن الأمر تسبب بزيادة عدد المزارعين وتدهور الثقافة الحضرية وتفكك الحضارة تدريجيا حتى القرن السابع عشر قبل الميلاد.


وكانت حضارة وادي السند تزدهر في مناطق شمال الهند وباكستان الحاليتين حيث نهر السند. وشملت أكثر من 100 مدينة من أكبرها موهينجو دارو وهارابا ولوتهال، وكانت تغطي مساحة أكثر من 1.3 مليون كيلومتر مربع.

وتميزت مدنها بتخطيط هندسي دقيق على شكل مدن حديثة، وتوفرت هناك  شبكة المجاري وشبكات الري. ويشير العلماء إلى أن نشوء حضارة هارابا شكل طفرة نوعية في تطور مجتمعات شبه الجزيرة الهندية والذي بشر بظهور الحضارة المدنية في المنطقة.

يعتبر أن الناطقين باللغات الدرافيدية هم من أنشأ هذه الحضارة.

 

المصدر: وكالات

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن