بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

حملة نظفنا وراك: جمع أكثر من 300 كيلوغرام من خراطيش الصيد الفارغة خلال رحلة مشي في عكار

فنيانوس في اطلاق المرحلة الاولى من مشروع الدراجات الهوائية: قطعت وعدا بانه سيكون هناك مسار خاص لها من طرابلس الى بيروت

إعتصام للحملة الوطنية لحماية مرج بسري ضد مشروع سد بسري وكلمات ناشدت المسؤولين إعادة النظر بالموضوع

قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز!

بديلا للكلاب.. "حشرة" تكشف المخدرات والألغام

اخر الاخبار

"اللوفر أبوظبي" يفتتح معرضا لكبار فناني القرن العشرين

بالصورة: شاب يصطاد مخلوقا غريبا... ويؤكد: طعمه لذيذ

إطلاق تقرير وضع الغابات في لبنان 2018 جريصاتي وشهيب واللقيس شددوا على التعاون ونشر التوعية لحماية الطبيعة

قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز!

جبق في الاجتماع الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في بيروت: الإلتزام بأهمية السلامة الدوائية والاستعمال الصحيح للأدوية وتعزيز نظم التيقظ الدوائي

استخدام سعف النخيل في تنقية المياه

Ghadi news

Friday, October 12, 2012

علماء عمانيون يكتشفون
... استخدام سعف النخيل في تنقية المياه


"غدي نيوز"

كشف فريق من العلماء العُمانيين، عن إمكانية الاستفادة من سعف وأوراق النخيل في تنقية المياه، خاصة مياه الصرف الصحي والصرف الصناعي، فضلا عن تلك الصادرة عن المستشفيات وتخليصها من المركبات الكيميائية والدوائية السامة والأصباغ قبل وصولها إلى المجاري العامة.
وأوضح السيد الشافعي، المشرف على الأبحاث ورئيس قسم الكيمياء بجامعة "السلطان قابوس" بالعاصمة العمانية مسقط، بأنه بدأ في أبحاثه في هذا الصدد بهدف إنشاء وحدة فيزيائية كيميائية لمعالجة مياه صرف المستشفيات، مشيرا إلى أنه يمكن استخلاص الكربون النشط والمجفف من أوراق النخيل، وهو مورد اقتصادي مستدام ونشط في سلطنة عمان بالإضافة إلى رخص ثمنه.
وكان العلماء، قد أجروا أبحاثهم على أنواع مختلفة من الكربون للاستعانة به في إزالة عدد من المركبات الكيميائية والصناعية السامة من مياه الصرف الصناعي، بالإضافة إلى عدد من المركبات الدوائية و المعادن الثقيلة والأصباغ.
وأشارت النتائج إلى أن الكربون المستخلص من أوراق النخيل، يعد الأكثر كفاءة والأقل سعرا في تخليص المياه من المكونات السامة، بل وماثلت كفاءته أنواع الكربون النشط الأخرى، إلا أنه يمتاز بتوافره ورخص ثمنه.
وفقا لأحدث الإحصاءات، تستهلك المستشفيات في سلطنة "عمان" ما بين 400 إلى 200 ليتر مياه لكل سرير يوميا، وهو ما ينتج عنه كميات كبيرة من مياه الصرف المحملة بالمركبات السامة والدوائية الخطيرة، خاصة المضادات الحيوية وعقاقير علاج السرطان والمسكنات وغيرها من العناصر السامة.
وتجدر الإشارة إلى أن سلطنة عمان تنتج ما يقرب من 180 ألف طن من أوراق النخيل سنويا.
 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن