بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

اخر الاخبار

علماء يحذرون: المناخ سيعود إلى ما كان عليه قبل 3 ملايين عام.. استعدوا!

هل يطيح "تحالف النفط" بمؤتمر المناخ COP24...؟!

لماذا يمكن أن يشكل الأرز خطورة على الصحة؟

ما الذي يجعل الناس يشعرون بالتعب والغباء!

خطوة واحدة تفصل العلماء عن "علاج الإيدز"

انطلاق الدورة الخامسة لتكنولوجيات الماء والتطهير في المغرب

Ghadi news

Friday, June 30, 2017

انطلاق الدورة الخامسة لتكنولوجيات الماء والتطهير في المغرب

"غدي نيوز"

 

رفع الستار أمس 29 حزيران (يونيو) في الدار البيضاء في المملكة المغربية عن فعاليات الدورة الخامسة لـ "المعرض الدولي لتكنولوجيات الماء والتطهير" بمشاركة 28 عارضا.

وتهدف هذه التظاهرة المنظمة تحت شعار "الماء وتغيرات المناخ لفائدة أفريقيا متضامنة"، من قبل التحالف المغربي للماء، إلى التفكير المشترك حول الماء عن طريق الكشف عن التفاعل بين هذه المادة الحيوية وتغيرات المناخ بالمغرب والقارة الأفريقية، من أجل تقديم بعض الحلول المبتكرة وإيجاد أنماط للشراكة تساعد على تطبيقها.

كما يسعى المعرض إلى مناقشة مجموعة من التحديات المرتبطة بالاقتصاد الأخضر، والإشكاليات التنموية المرتبطة بشكل مباشر بمجال الماء والتطهير، إلى جانب استعراض أهم المستجدات في مجال التكوين والبحث العلمي في الميدان البيئي، والمهن الجديدة لقطاعي الماء والتطهير.

وأبرز المنظمون خلال حفل الافتتاح أن هذه الدورة تركز على القارة الأفريقية، بالنظر للموقع المتميز للمغرب قاريا، مع الإشارة إلى أن المملكة تعد جسرا يربط بين ضفتين البحر الأبيض المتوسط ، وخصوصا بعد عودة المملكة إلى الاتحاد الافريقي.

وقالت السيدة حرية التازي السقاط رئيسة التحالف، في كلمة بالمناسبة، أن دورة هذه السنة تأتي في سياق إيجابي جدا، خصوصا بعد اتفاق باريس حول المناخ، ومؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب22)، الذي عقد في مراكش 2016.

وأشارت إلى أن هذه التظاهرة تعتبر خطوة أساسية في عملية إعداد الدورة الثامنة للمنتدى العالمي للماء الذي سيعقد بالبرازيل سنة 2018.

وقالت إن الصحة ومكافحة الفقر وإحداث مناصب الشغل، والزراعة، والتنمية الإقليمية، والخدمات البيئية تعتبر تحديات تنموية تتفاعل في مجال الماء والصرف الصحي، مضيفة أن هذه القضايا تكتسي أهمية كبرى عندما يتعلق الأمر بالقارة الأفريقية والدول الأعضاء بالاتحاد الافريقي الذي جعل من الماء القطاع الأول من اهتماماتها والتزاماتها في تعاطيها مع التغيرات المناخية.

وينشط هذه الدورة ثلة من الخبراء من مشارب مهنية وعلمية متنوعة، وباحثين وأعضاء منظمات دولية ووكالات التنمية والتعاون، فضلا عن ممثلي مجموعة من المؤسسات المالية والإقليمية والحكومية والمجتمعية.

ويتضمن برنامج المعرض، إلى جانب فضاء لاحتضان أنشطة للتنظيمات الناشئة، تنظيم ورشات لفائدة الطلبة الجامعيين في موضوع "الماء والتطهير والاستعمالات الخضراء"، ولقاءات لتعزيز التواصل والتنسيق بين الشبكات المشاركة في هذه الدورة.

 

بتصرف عن "المغرب بوست 24"

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن