بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

مرتضى أكد منح الصلاحية للبلديات بشكل موقت لاستصدار الرخص واستصلاح الأراضي الزراعية البور

افتتاح سوق المزارع للخضار والفاكهة في بعلبك النمر: الزراعة هي بوابة حل المشكلات الاجتماعية

بالفيديو والصور: النيزك 'يقترب اكثر من الارض وهذا موعد بلوغه النقطة الاقرب الينا'!

يوم زراعي - بيئي لبلدية غلبون

اخر الاخبار

بالفيديو والصور: النيزك 'يقترب اكثر من الارض وهذا موعد بلوغه النقطة الاقرب الينا'!

يوم زراعي - بيئي لبلدية غلبون

افتتاح سوق المزارع للخضار والفاكهة في بعلبك النمر: الزراعة هي بوابة حل المشكلات الاجتماعية

مرتضى أكد منح الصلاحية للبلديات بشكل موقت لاستصدار الرخص واستصلاح الأراضي الزراعية البور

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

حقيقة صادمة... إطفاء شموع أعياد الميلاد مصدر مضاعف للبكتيريا

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Tuesday, August 1, 2017

حقيقة صادمة... إطفاء شموع أعياد الميلاد مصدر مضاعف للبكتيريا

خاص "غدي نيوز" – سوزان أبو سعيد ضو

 

ستفكر بعد قراءة هذا المقال مرة وألف مرة قبل أن تسارع لتناول قطعة من كعكة عيد ميلاد، وقد تغير كل نظرتك لهذا التقليد السنوي الذي يتكرر مع من تقوم بمشاركتهم أعيادهم، أو يشاركونك أعيادك.

فقد وجد فريق من الباحثين في "جامعة كليمسون" Clemson University في ولاية كارولينا الجنوبية الأميركية، أن عملية النفخ لإطفاء الشموع، تترك على قالب الحلوى غطاء من البكتيريا نتيجة اللعاب الذي ينتشر على سطح الكعكة (قالب الكاتو)، ما يزيد من نسبة البكتيريا في الغلاف من الكريما بنسبة 1.400 بالمئة.

وقد أجرى الأستاذ في "جامعة كليمسون" في قسم سلامة الأغذية البروفسور بول داوسون Paul Dawson الدراسة مع مجموعة من طلابه لدراسة سلامة الأغذية من هذا النوع، وقد ألهمته مناسبة عائلية هي عيد ميلاد ابنته بهذه التجربة.

 

أنواع مختلفة من البكتيريا

 

وفي الدراسة، وضع فريق البحث زينة الحلوىIcing  على قاعدة من "الستايروفوم" على شكل كعكة، مغطاة بورق الألمنيوم وثبتوا فوقها الشموع، وتناول الفريق قبل إطفاء الشموع البيتزا لتقريب التجربة للواقع، وكأنهم في عيد ميلاد حقيقي من جهة، ومن جهة ثانية لتحفيز الغدد اللعابية وأضاءوا الشموع وأطفأوها.

وقام الفريق بعد ذلك بإزالة طبقة زينة الكعكة بالمياه المعقمة، وقاموا بزراعتها في طبق مخبري، وعدلوا في التجربة فقاموا بالنفخ مرات عدة، وما فاجأهم أعداد البكتيريا بين عمليات النفخ المختلفة، ففي إحدى المرات بلغ عدد البكتيريا 10 أضعاف وفي مرة ثانية 120 ضعفا، وقال داوسون: "بعض الأشخاص لا ينقلون بكتيريا، بينما بالنسبة للبعض الآخر فقد تفاجأنا من كمية البكتيريا التي ينقلونها، ولكني لا أعرف السبب".

وفضلا عن وجود الكثير من أنواع البكتيريا، لكن ما كان أكثر إثارة للدهشة لفريق الباحثين ، أن كل نفخة أسفرت عن أنواع مختلفة من البكتيريا، فتجويف الفم يحتوي أنواعا مختلفة منها.

في المقابل، أشار داوسون إلى أن "هذه الطريقة ليست الأكثر دقة لتعداد البكتيريا، فكل مجموعة تنمو بشكل منفصل"، ورأى أن ثمة طرقاً أخرى أكثر دقة وتكلفة لاحتساب عددها".

 

 تحليل الَنَفس

 

وأكد داوسون أنه لا يريد أن "يخرب أعياد الميلاد، فإن نفخ الشموع لن يؤدي برأيي لأمراض"، ولكنه أكد أنه سيتجنب تناول كعكة عيد ميلاد "إن كان من ينفخ الشموع مريضا"!

       وهذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها داوسون بمثل هذه الدراسات المثيرة للجدل، فقد شارك في العام 2015 في دراسة حول من يحب أن يغمس رقاقات التشيبس مرتين في الصلصة ، قائلا إن "القيام بذلك ليس غير مقبول اجتماعيا فحسب، ولكن يمكن أن يساهم بخطر انتشار الأمراض المعدية".

ومن الجدير ذكره أن تشخيص عدة أمراض يتم بتحليل النفس أثناء الزفير ومنها الإصابة بعدوى البكتيريا اللاهوائية في الجهاز الهضمي وذلك بقياس كمية غاز الهيدروجين في الزفير.

لقراءة الدراسة على الرابط الأصلي:

http://www.ccsenet.org/journal/index.php/jfr/article/view/67217/37099

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن