بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز!

بديلا للكلاب.. "حشرة" تكشف المخدرات والألغام

مهلا... البيئيون ليسوا بجامعي قُمامة!

وزير البيئة افتتح مركز التدريب المهني المتطور في اليوم العالمي للاوزون

بينهم نساء شمالي المملكة... كيف يعيش مليون مغربي على زراعة النباتات المخدرة؟

اخر الاخبار

"اللوفر أبوظبي" يفتتح معرضا لكبار فناني القرن العشرين

بالصورة: شاب يصطاد مخلوقا غريبا... ويؤكد: طعمه لذيذ

إطلاق تقرير وضع الغابات في لبنان 2018 جريصاتي وشهيب واللقيس شددوا على التعاون ونشر التوعية لحماية الطبيعة

قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز!

جبق في الاجتماع الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في بيروت: الإلتزام بأهمية السلامة الدوائية والاستعمال الصحيح للأدوية وتعزيز نظم التيقظ الدوائي

دراسة يابانية تربط بين تقلبات ضغط الدم والإصابة بالخرف

Ghadi news

Wednesday, August 9, 2017

دراسة يابانية تربط بين تقلبات ضغط الدم والإصابة بالخرف

"غدي نيوز"

 

أشارت دراسة يابانية إلى أن الأشخاص الذين يعانون من تقلبات ضغط الدم بصفة يومية، قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالخرف مقارنة بالبالغين الذين يسجلون نتائج ثابتة بعض الشيء.

وفحص الباحثون بيانات شهر من القراءة اليومية لضغط الدم في المنزل للمشاركين في الدراسة، والبالغ عددهم 1674 بالغا غير مصاب بالخرف. وخلال السنوات الخمس التالية ومقارنة بمن لم يسجلوا تقلبات في قراءات ضغط الدم اتضح أن من سجلوا التقلبات الأشد أكثر عرضة مرتين للإصابة بالخرف.

وقال الطبيب تومويوكي أوهارا كبير الباحثين في الدراسة، وهو من كلية العلوم الطبية في جامعة كيوشو بمدينة فوكوكا اليابانية "تظهر الدراسة الحالية أن الزيادة اليومية في تقلبات ضغط الدم (عند قياسه في المنزل) مرتبطة كثيرا بالخرف والخرف الوعائي ومرض الزهايمر بغض النظر عن متوسط ضغط الدم في المنزل".

ولم تشر الدراسة إلى سبب محتمل، لكن أوهارا قال في رسالة بالبريد الإلكتروني لـــ "رويترز هيلث" إن "التغيرات التي قد يحدثها تقلب ضغط الدم في بنية ووظائف الدماغ قد يكون لها دور في الإصابة بالخرف".

وقد يكون قياس ضغط الدم في المنزل أكثر مصداقية بالمقارنة مع الفحص في عيادة الطبيب، لأن التوتر أو القلق قد يجعلان المريض يسجل قراءات أعلى في العيادة منه في المنزل وهو ما يعرف بـ "تأثير المعطف الأبيض".

وقال الطبيب كوستانتينو إيادكولا مدير معهد أبحاث المخ والعقل في نيويورك "الدرس المستفاد هو أن صحة نظام القلب والأوعية لها أهمية قصوى لصحة المخ. وحتى إذا كانت الإجراءات للحد من تقلبات ضغط الدم غير متوفرة حاليا، فإن الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية بشكل عام من خلال تغيير نمط الحياة، كالتحول إلى الأكل الصحي وممارسة الرياضة وغيرها، والحد من عوامل الخطر كالسكري وارتفاع ضغط الدم والتدخين والسمنة وغيرها لا يزال من أقوى الطرق لإبعاد شبح الخرف".

 

 

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن