بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

نصوّر في تكريم أعضاء مكتب ومجلس الحاكم في الليونز: كنتم على قدر التحدي في هذه الظروف القاهرة

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

صافي: نؤيد ما ورد في لقاء بعقلين لجهة الدعوة إلى تحويل مرج بسري إلى محمية طبيعية

شهيب: ‏جلسة حول سد بسري في السرايا حاور فيها وزير الطاقة نفسه

لقاء رافض لسد بسري في بعقلين عبدالله: لحماية المنطقة وإزالة المفهوم الخاطئ بضخ الأموال

اخر الاخبار

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

شهيب: ‏جلسة حول سد بسري في السرايا حاور فيها وزير الطاقة نفسه

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

صافي: نؤيد ما ورد في لقاء بعقلين لجهة الدعوة إلى تحويل مرج بسري إلى محمية طبيعية

بدء جلسات حوارية عن إنشاء سد بسري في السرايا وانسحاب وزيرة الإعلام لعدم وجود التوازن غجر: لاظهار الارادة الصادقة بغية معالجة التداعيات

الزواج يزيد فرصة البقاء على قيد الحياة لدى مرضى القلب

Ghadi news

Wednesday, August 30, 2017

الزواج يزيد فرصة البقاء على قيد الحياة لدى مرضى القلب

"غدي نيوز"

 

كشفت أبحاث جديدة أن الزواج يخفض من معدلات الموت بسبب أمراض القلب، وقالت الدراسة إن فرصة المتزوجين المصابين بأزمة قلبية للبقاء على قيد الحياة تزيد بنسبة 14 بالمئة عنها لدى العزاب، ويعود هذا على الأرجح إلى أن الأزواج يعيشون نمط حياة صحي، وفقا للبحث.

وأشارت الدراسة إلى أن نمط الحياة الصحي قد يتمثل في اعتماد أحد الزوجين على الآخر لتذكيره بمواعيد الدواء ومساعدته عموما في التعامل مع المرض.

وقال بول كارتر، المؤلف الرئيس للدراسة من جامعة أستون في برمنغهام، إن "من المرجح أن يقدم وجود الزوجين في المنزل الدعم العاطفي والجسدي على عدد من المستويات".

وقام الباحثون بتحليل بيانات المرضى الذين دخلوا المستشفى في إنكلترا بين عامي 2000 و2013، وكان المشاركون في الدراسة إما يعانون من نوبة قلبية أو لديهم عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب.

وكانت فرص المتزوجين في البقاء على قيد الحياة أعلى منها لدى العزاب عند الإصابة بأمراض مختلفة، وتم عرض النتائج في الجمعية الأوروبية لمؤتمر أمراض القلب في برشلونة.

وأشار الدكتور كارتر إلى أن "طبيعة العلاقة الزوجية مهمة، وهناك الكثير من الأدلة على أن أحداث الحياة المجهدة، مثل الطلاق، ترتبط بأمراض القلب، فقد وجدنا أن معدلات البقاء على قيد الحياة للمرضى المطلقين الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو نوبة قلبية سابقة كانت أقل من المرضى المتزوجين الذين يعانون من نفس الحالة".

وتشير النتائج إلى أن الزواج هو أحد الطرق التي تمكن المرضى من الحصول على الدعم، للسيطرة بنجاح على عوامل الخطر الخاصة بهم لأمراض القلب، والبقاء على قيد الحياة في نهاية المطاف، وفق RT الروسية نقلا عن "الدايلي ميل".

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن