بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

جريصاتي من عيناب: الفرز من المصدر واجب وطني وليس خيارا

إعتصام للحملة الوطنية لحماية مرج بسري ضد مشروع سد بسري وكلمات ناشدت المسؤولين إعادة النظر بالموضوع

فنيانوس في اطلاق المرحلة الاولى من مشروع الدراجات الهوائية: قطعت وعدا بانه سيكون هناك مسار خاص لها من طرابلس الى بيروت

حملة نظفنا وراك: جمع أكثر من 300 كيلوغرام من خراطيش الصيد الفارغة خلال رحلة مشي في عكار

مهلا... البيئيون ليسوا بجامعي قُمامة!

اخر الاخبار

قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز!

جبق في الاجتماع الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في بيروت: الإلتزام بأهمية السلامة الدوائية والاستعمال الصحيح للأدوية وتعزيز نظم التيقظ الدوائي

اللقيس: الأساس يبقى في الأمن الغذائي وعلى الدولة اتخاذ قرارات جريئة للحد من تآكل المساحات الزراعية

لجنة أصدقاء غابة الارز احيت يوم العراب السنوي بسام جعجع: مهمتنا تقتصر على انقاذ الأرز الرمز وتشجير محيطه

وزير البيئة افتتح مركز التدريب المهني المتطور في اليوم العالمي للاوزون

هيئة حماية البيئة شكا في صرخة أمل من أجل مرضى السرطان: نضالنا لن يتوقف إلا بالوصول إلى هدفنا

Ghadi news

Thursday, October 5, 2017

هيئة حماية البيئة شكا في صرخة أمل من أجل مرضى السرطان: نضالنا لن يتوقف إلا بالوصول إلى هدفنا

"غدي نيوز"

 

 

أصدرت هيئة حماية البيئة شكا بيانا قالت فيه: "كيف أن الموت يلاحق أهالي الكورة وشكا وكيف لنا أن نسكت عن الأمر رغم الدراسات المطولة والموثقة التي أجرتها جهة بيئية في الكورة واكد ذلك الدكتور بسام قبرصي، وقد تبين من نتائجه أن سرطان الرئة والميسوتيليوم والصدر يشكلون السبب الرئيسي وهذا السرطان يأتي من الاميانيت ومخلفاته ان بين البيوت أو على اوتوستراد شكا بيروت".

وسألت الهيئة: "لماذا يريد الجميع التكتم على هذا الأمر الخطير ولأي سبب ولمصلحة من يعتمد على الموضوع؟ خاصة أن الأمور تتفاقم ولا يحتمل التسويف والمماطلة وهناك أناس يموتون من الصمت، حتى أن الأطباء يتهربون من إعطاء تقاريرهم بحجة أن الاهل لا يريدون".

ودانت وجود "شركات الأسمنت بين البيوت في شكا والهري وكفريا والكورة"، منددة ب"توسعها وتوسع مقالعها العشوائية وروائحها، رغم مواصلة العمل على وقف انتهاكاتها وردعها ولكن ما من حل مع حكومات مستهترة ونفوس مستفيدة".

اضافت: "نضالنا مستمر منذ 30 عاما، ولن يتوقف إلا بالوصول إلى هدفنا خاصة أن شخصا يموت يوميا فنندد ونهدد ثم نتناسى الموضوع، فتتهافت الجمعيات وتقدم خدماتها الحقوقية".

وختمت الهيئة بيانها ب"صرخة من أجل المرضى والمصابين"، وقالت: "من أجل عمال شركة الاترنيت، الذين صرفوا تعسفيا ولم يقبضوا رواتبهم ولا تعويضاتهم وأغلبهم مات أو ينتظر مصيره، وبانتظار أن تقوم الحكومة ووزارتا الصحة والبيئة بحملة وطنية لإزالة بقايا الاميان الذي يتآكل وغباره القاتل يتطاير ويصيب الجوار فننقذ المنطقة من هذا المرض الذي تظهر عوارضه بعد أكثر من 15 سنة وهو مميت، فهل من يسمع؟". 
 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن