بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

بالفيديو... نوع نادر من الزواحف يتنفس من أعضائه التناسلية

لجنة كفرحزير البيئية:لنبش النفايات الصناعية السامة وترحيلها والتزام تسعيرة طن الاسمنت

فيروس كورونا موجود في الخفافيش منذ 72 عاما

العلماء يكتشفون نوعا جديدا من الخفافيش

جامعة البلمند باشرت تحليل عينات مياه البحر والرواسب حول موقع الانفجار

اخر الاخبار

ماذا طلبت غرينبيس من بلدية بيروت بشأن عملية التخلص من مخلفات الردم في مار مخايل؟

رئيس لجنة البيئة في بلدية طرابلس: ما اثير عن قنبلة نووية داخل المكب القديم غير دقيق

جامعة البلمند باشرت تحليل عينات مياه البحر والرواسب حول موقع الانفجار

لجنة كفرحزير البيئية:لنبش النفايات الصناعية السامة وترحيلها والتزام تسعيرة طن الاسمنت

فيروس كورونا موجود في الخفافيش منذ 72 عاما

دبوسي وقع إتفاقية تعاون مع برنامج تنمية القطاعات الإنتاجية

Ghadi news

Friday, November 17, 2017

دبوسي وقع إتفاقية تعاون مع برنامج تنمية القطاعات الإنتاجية

"غدي نيوز"

 

وقع رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي إتفاقية تعاون مع برنامج تنمية القطاعات الإنتاجية في لبنان، ممثلا برئيس المشروع فرنك أبراين وحضور رولان عنداري مدير سلسلة الإنتاج، بهدف إستحداث مركزين لتجميع العسل وزيت الزيتون، وكذلك مختبر لتذوق زيت الزيتون وفقا لمعايير الجودة المطبقة دوليا.

ورحب دبوسي بالأهداف والمرتكزات التي يستند عليها مشروع "تنمية القطاعات الانتاجية في لبنان" (LIVCD)، التي باتت غرفة طرابلس ولبنان الشمالي طرفا أساسيا في المشروع وشريكا فعليا، مؤكدا أن "مختبرات مراقبة الجودة ومركز الأبحاث وتطوير الصناعات الغذائية (إدراك) في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، يلعبان دور المحفز في إستخدام الوسائل التقنية المساعدة على تجميع العسل وكيفية تعبئته، وكذلك بالنسبة لزيت الزيتون وطرق تذوقه بمنهجية أكثر كفاءة وابتكارا تتطابق حكما مع مواصفات ومعايير الجودة التي تتكامل مع مبادىء السلامة الغذائية".

 

أوبراين

 

وأعرب أوبراين عن "تقديره العالي للدور الذي تلعبه غرفة طرابلس ولبنان الشمالي والجهود المكثفة التي تبذلها في زرع حيوية جديدة في قطاع الزراعة اللبنانية"، معربا عن "الإعتزاز الكبير في شراكتنا معها"، موضحا أن "مشروع تنمية القطاعات الانتاجية في لبنانLIVCD الممول من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية USAID من أجل (الغذاء الافضل للمستقبل) سيستمر على مدى خمس سنوات، ومصمم لتحسين الرخاء الاقتصادي في لبنان. فهو يؤمن دخلا للشركات والمؤسسات الصغيرة ويخلق فرص عمل لسكان الريف، وبشكل خاص، النساء والشباب، ويعمل هذا المشروع أيضا على بناء علاقات بين المزارعين، والمنتجين، والمستوردين، والمصنعين، ومقدمي الخدمات، والتجار، وناقلي البضائع، وتجار المفرق، وموضبي البضاعة، والموزعين، والمصدرين، والمستهلكين".

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن