بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

بالفيديو والصور: في ظاهرة لم تحدث منذ ربع قرن... الجراد يهدد البلاد العربية

لأول مرة... اكتشاف أكسجين خارج مجرتنا

الأردن يعلن حالة الطوارئ القصوى في مواجهة الجراد

فيروس كورونا.. آخر التطورات وأبرز الحقائق لحظة بلحظة

صور... الكشف عن كائن بحري وحيد من نوعه في العالم

اخر الاخبار

بالفيديو والصور: في ظاهرة لم تحدث منذ ربع قرن... الجراد يهدد البلاد العربية

لحود عرض برنامج وزارة الزراعة للأمن الغذائي في الخنشارة: مستمرون في دعم تسويق المنتوجات اللبنانية

لجنة كفرحزير البيئية في كتاب الى قطار: لإصدار قرار يلزم مصانع الاسمنت بمنع استخدام الفحم البترولي

فرق الكشف الليلي في المصلحة الوطنية لنهر الليطاني تتابع الكشف على المؤسسات الصناعية في الحوض الاعلى للنهر

فيروس كورونا.. آخر التطورات وأبرز الحقائق لحظة بلحظة

دراسة حديثة: حساء الدجاج أفضل علاج لنزلات البرد

Ghadi news

Thursday, December 7, 2017

دراسة حديثة: حساء الدجاج أفضل علاج لنزلات البرد

"غدي نيوز"

        

       قال بحث جديد إن حساء الدجاج هو أفضل علاج لنزلات البرد، حيث وجد البحث أن هذا الحساء قادر على تخفيف أعراض التهابات الجهاز التنفسي العلوي، لأنه يحتوي على عوامل مضادة للالتهابات.

       ووفقا لـ RT، تظهر العديد من البحوث أن رائحة التوابل والحرارة المنبعثة من الحساء يمكنها معالجة الاحتقان الناجم عن نزلات البرد.

       وقام باحث في جامعة نبراسكا بوضع وصفة "حساء الجدة" لاختبار ما إذا كانت الأسطورة بشأن العلاقة بين الحساء ونزلات البرد صحيحة أم لا.

       وتعود الاعتقادات بفوائد حساء الدجاج إلى قرون عدة، عندما أوصى الطبيب والفيلسوف اليهودي المصري موشيه بن ميمون بحساء الدجاج لأعراض البرد في كتاباته في القرن الثاني عشر، ومنذ ذلك الحين، تم توارث وصفات هذا المرق الدافئ عبر الأجيال المتعاقبة، وسط الشائعات بشأن قدرته على محاربة البرد.

       ودرس الدكتور ستيفن رينارد، ثلاث كميات مما يسميه "حساء الجدة"، والتي تشمل الدجاج والبصل والبطاطا الحلوة والجزر الأبيض واللفت والجزر العادي والكرفس وأعواد البقدونس والملح والفلفل.

       وفحص ما إذا كانت حركة العدلات، وهي الخلية البيضاء الأكثر انتشارا في الدم التي تدافع عن الجسم ضد العدوى، سيتم منعها أو تخفيضها بواسطة حساء الدجاج، ويمكن لتقليل حركة العدلات أن يقلل من النشاط في الجهاز التنفسي العلوي، الذي يسبب أعراضا تشبه البرد.

       وتوصل رينارد إلى وجود ما يشير إلى أن حساء الدجاج قد يحوي عناصر مضادة للالتهابات، والتي قد تخفف من الأعراض وتخفض من التهابات الجهاز التنفسي العلوي، إلا أنه لم يتم إجراء هذه الدراسة على البشر.

       وأضاف الدكتور رينارد أن الراحة النفسية والجسدية التي يتيحها الحساء يمكن أن يكون لها أيضا تأثير الدواء الوهمي.

       وتوصلت دراسة أخرى أجريت منذ ما يقارب 40 عاما مضت، إلى أن رائحة حساء الدجاج والحرارة والتوابل، يمكن أن تساعد على مسح الجيوب الأنفية والاحتقان عن طريق فتح الشعب الهوائية.

       وقال الطبيب في فلوريدا، غيل فان ديبن: "زيادة تناول السوائل مهمة عندما تصاب بالبرد"، ويعود ذلك إلى الإفراج عن السوائل من خلال سيلان الأنف أو العرق المحموم الذي يسبب الجفاف.

       وحتى عندما تكون مريضا، يحتاج جسمك إلى استبدال تلك السوائل المفقودة بحساء المرق الذي يمكن أن يقوم بذلك تماما، بحسب ما صرح به الدكتور فان ديبن.

       ووفقا للبحث فإن الحساء قادر على تحسين الجفاف والتغذية في الجسم، ومعظم أنواع الحساء تشمل مكونات مرتفعة من المواد الغذائية، وحساء الجدة يحتوي على أكثر من 5 خضروات تحتوي نسبة عالية من الألياف وفيتامين سي ومضادات الأكسدة.

       وأفاد البحث بأن تناول وعاء كامل من الحساء يمكن أن يوفر الجرعة اليومية اللازمة من العناصر الغذائية التي تعزز جهاز المناعة لمكافحة أعراض البرد.

 

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن