بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

مرتضى أكد منح الصلاحية للبلديات بشكل موقت لاستصدار الرخص واستصلاح الأراضي الزراعية البور

صافي: نؤيد ما ورد في لقاء بعقلين لجهة الدعوة إلى تحويل مرج بسري إلى محمية طبيعية

لقاء رافض لسد بسري في بعقلين عبدالله: لحماية المنطقة وإزالة المفهوم الخاطئ بضخ الأموال

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

اخر الاخبار

افتتاح سوق المزارع للخضار والفاكهة في بعلبك النمر: الزراعة هي بوابة حل المشكلات الاجتماعية

مرتضى أكد منح الصلاحية للبلديات بشكل موقت لاستصدار الرخص واستصلاح الأراضي الزراعية البور

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

شهيب: ‏جلسة حول سد بسري في السرايا حاور فيها وزير الطاقة نفسه

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

أبي خليل وقع أول عقد لشراء طاقة الرياح من القطاع الخاص

Ghadi news

Friday, February 2, 2018

أبي خليل وقع أول عقد لشراء طاقة الرياح من القطاع الخاص

"غدي نيوز"

 

وقع وزير الطاقة والمياه المهندس سيزار أبي خليل عقد شراء الطاقةPower Purchase Agreement-PPA مع ممثلي الشركات الثلاث المؤهلة، وهي:Lebanon Wind Power SAL ، Hawa Akkar SAL وSustainable Akkar، تنفيذا لقرار مجلس الوزراء رقم 43 تاريخ 2/11/2017 الذي وافق بموجبه على منح ثلاثة تراخيص لانتاج الطاقة من الرياح بقدرة 200 ميغاواط، في حضور رئيس مجلس الادارة المدير العام لمؤسسة كهرباء لبنان المهندس كمال حايك، رئيس المركز اللبناني لحفظ الطاقة المهندس بيار الخوري، مستشاري المركز والخبيرين المنتدبين من المركز الاقليمي للطاقة المتجددة وكفاية الطاقة في القاهرة. وهو أول عقد شراء طاقة من القطاع الخاص في لبنان.

وأعلن وزير الطاقة والمياه أن "هذا العقد يفتح الباب واسعا أمام القيام بمشاريع استثمارية رائدة في الطاقة المتجددة للعام 2018 وسيعلن عنها تباعا بخاصة المرحلة الثانية من انتاج الطاقة من الرياح بقدرة 300 ميغاواط على جميع الاراضي اللبنانية،كذلك الأمر بالنسبة الى الطاقة الشمسية، وان الوزارة في صدد تنويع مصادر الانتاج خدمة لتعزيز امن الامداد الطاقوي".

ومنح الوزير أبي خليل الشركات الفرصة الكاملة والمقدرة بنحو 18 شهرا لانجاز كل التحضيرات التي يتطلبها البدء بتنفيذ المشروع عمليا، وخصوصا لجهة تأمين مصادر التمويل والحصول على دراسات تقويم الاثر البيئي وخصوصا لجهة حساسية ملف هجرة الطيور".

وهنأ وزير الطاقة "كل من عمل وسهر على انجاز هذا الملف والدعم التقني الذي قدمته جهات دولية وإقليمية عدة".

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن