بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

مرتضى أكد منح الصلاحية للبلديات بشكل موقت لاستصدار الرخص واستصلاح الأراضي الزراعية البور

صافي: نؤيد ما ورد في لقاء بعقلين لجهة الدعوة إلى تحويل مرج بسري إلى محمية طبيعية

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

لقاء رافض لسد بسري في بعقلين عبدالله: لحماية المنطقة وإزالة المفهوم الخاطئ بضخ الأموال

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

اخر الاخبار

افتتاح سوق المزارع للخضار والفاكهة في بعلبك النمر: الزراعة هي بوابة حل المشكلات الاجتماعية

مرتضى أكد منح الصلاحية للبلديات بشكل موقت لاستصدار الرخص واستصلاح الأراضي الزراعية البور

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

شهيب: ‏جلسة حول سد بسري في السرايا حاور فيها وزير الطاقة نفسه

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

الصين: أضخم مزرعة شمسية عائمة على أنقاض منجم فحم!

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Friday, February 9, 2018

الصين: أضخم مزرعة شمسية عائمة على أنقاض منجم فحم!

خاص "غدي نيوز" – سوزان أبو سعيد ضو -

 

       تستمر الصين بالاستثمار بكثافة في مشاريع الطاقة المتجددة، لا سيما مع المخاوف المتزايدة بشأن الوفيات المرتبطة بالتلوث الهوائي (الضباب الدخاني) في مدنها الكبرى نتيجة استخدام الطاقة الأحفورية، فضلا عن أن هذا الاستثمار يأتي في سياق سعيها لتبوء موقع الرايادة في هذا المجال، خصوصا بعد انسحاب الولايات المتحدة الأميركية من اتفاقية باريس لتغير المناخ، ما يمكن الصين من تكون في موقع قيادي في معركة مواجهة تغير المناخ، والريادة في مجالات الطاقة المتجددة المختلفة عامة، ولا سيما الشمسية منها.

 

مزرعة شمسية فوق بحيرة

 

       ويشكل احتضان الصين للطاقة المتجددة خطوة بدأت تعري السياسات المناخية للولايات المتحدة، بعد أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن بلاده ستخرج من اتفاق باريس التاريخي بشأن المناخ، وقد انتقد في هذا المجال سلفه باراك أوباما لـ "إضاعة" أموال دافعي الضرائب على شركات الطاقة الشمسية، ووصف مزارع الرياح بالـ"مثيرة للاشمئزاز" والـ "سيئة لصحة الناس"، واقترح ميزانية إدارية من شأنها خفض الإنفاق على الطاقة المتجددة بنسبة تتجاوز 70 بالمئة.

       وفي سياق مشاريع الصين العديدة في هذا المجال، قامت مدينة "هوينان" Huainan في مقاطعة "أنهوي" Anhui ببناء مزرعة شمسية عائمة ضخمة فوق بحيرة تكونت عن عمليات التعدين والحفر الكبيرة الناتجة عن منجم فحم مهجور، ونتيجة تساقط الأمطار بغزارة، وبعد انتهاء التركيب، سيتم توصيل الألواح إلى شبكة الطاقة الكهربائية في أيار (مايو) 2018، وتشكل المزرعة الشمسية الجديدة على سطح البحيرة التي يتراوح عمقها بين 4 و10 أميار نموذجا للتحول العالمي من الطاقة المولدة من الوقود الأحفوري إلى الطاقة النظيفة والمتجددة؟

       والجدير ذكره أن هذا المشروع الأحدث، أي المزرعة الشمسية العائمة العملاقة فوق منجم فحم سابق فى انهوي، قد يقرب الصين من أهدافها المأمولة في هذا المجال.

 

الفحم والوفيات

      

       تواجه الصين أسوأ نسب تلوث للهواء في العالم، وتنتشر طبقات سميكة من الضباب الدخاني في مدن عدة فيها، ما يؤدي إلى آلاف الوفيات كل عام، ووفقا لدراسة أعدت عام 2016، فإن حرق الفحم هو المساهم الرئيسي في تلوث الهواء، وقال فريق من الباحثين الصينيين والأميركيين في هذه الدراسة، ان "التلوث الناجم عن الفحم تسبب في 366 الف حالة وفاة مبكرة في الصين في العام 2013".

       وبهدف تحسين نوعية الهواء في البلاد، تعهدت الحكومة الصينية بإنفاق ما لا يقل عن 360 مليار دولار على مشاريع الطاقة النظيفة، ما يؤدي لتوفير 13 مليون وظيفة جديدة للطاقة المتجددة بحلول العام 2020، وتعد الصين بالفعل إحدى أكبر مستثمري العالم في مصادر الطاقة البديلة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، والطاقة الكهرومائية.

 

حماية الأراضي الزراعية والحياة البرية

 

       في العام 2017، قام العمال بتشغيل مجموعة مكونة من الـ 166 ألف لوح شمسي، يمكن أن تولد 40 ميغاواط من الطاقة، بما يكفي 15 ألف منزل، وفقا لـ South China Morning Post، وهو حاليا أكبر مشروع للطاقة الشمسية العائمة في العالم، متفوقة على مزرعة الشمس العائمة في ضواحي لندن وتنتج 6 ميغاواط وفقا لصحيفة "الغارديان"، ومن المتوقع أن تعمل مزرعة "أنهوي" العائمة لمدة تصل إلى 25 عاما.

       وقد وضعت شركة الطاقة المحلية "صنغرو"SUNGROW  إمدادات مزرعة الطاقة على البحيرة التي كانت في وقت سابق من مواقع تعدين الفحم واسعة النطاق، ولكن بعد انفجار تسبب في انهيار المنجم، تشكلت بحيرة وغمرت المنجم.

وقد لحظت صحيفة "الغارديان"، أن الدول تستفيد من بناء محطات الطاقة الشمسية على سطح البحيرات والخزانات المائية، وأن مساحات كبيرة يمكن استغلالها لهذا الغرض الهام، كما يمكن أن تحمي الأراضي الزراعية والحياة البرية، كما أن الماء يبرد الألواح الشمسية، ما يساعدها على العمل بكفاءة أكبر.

 

مشاريع عدة

 

       وتعد الصين أكبر منتج للطاقة الشمسية في العالم، حيث بلغت قدرتها الإنتاجية 77.42 جيغاواط في نهاية العام الماضي، وفقا لما ذكرته "إدارة الطاقة الوطنية"، وتشكل الطاقة المتجددة 11 بالمئة من استخدام الطاقة في البلاد، ولكن هذا العدد قد يصل إلى 20 بالمئة بحلول عام 2030.

       وفي وقت سابق من هذا العام، تم الكشف عن إنشاء أكبر مزرعة شمسية عائمة في العالم في جزء بعيد من هضبة التبت Tibet غرب مقاطعة تشينغهاي Qinghai، وتغطي حديقة هذه المزرعة الشمسية مساحة 27 كيلومترا مربعا تقريبا من بحيرة لونغيانغكسيا  Longyangxia الناتجة عن سد مقام في هذه المنطقة، وتقارب مساحتها مدينة ماكاو Macau، ومن المتوقع أن تولد هذه المزرعة ما يكفي من الطاقة لتزويد 200 ألف منزل بالكهرباء.

       وتشمل مشاريع الطاقة الشمسية الكبيرة الاخرى فى البلاد تركيب 300 لوحة فوق مزرعة للسمك فى مقاطعة "تشجيانغ"Zhejiang ، و6 ملايين لوحة شمسية فى منطقة "نينغشيا" Ningxia الذاتية الحكم، ومن المتوقع أن تكون هذه المزرعة الشمسية الأكبر عند اكتمال تركيب الألواح كافة.

       واليوم، لا يزال الفحم يشكل أكثر من 40 بالمئة من إنتاج الكهرباء في العالم، ولكن في غضون 10 أعوام، يتوقع خبراء الطاقة أن يصل استخدام الفحم إلى الذروة ثم يتهاوى، وفي الوقت نفسه، ستصبح مصادر أنظف، مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، اقتصادية بما يكفي لتجاوز إنتاجها للكهرباء ما ينتج عن استهلاك الفحم.

      

       المصادر: South China Morning Post، IFL Science، The Guardian، "غدي نيوز" ووكالات.

 

 

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن