بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

إطلاق أول ورشة عمل تدريبية عن صحافة المياه والصرف الصحي في معهد عصام فارس

جريصاتي نبه المواطنين والبلديات من موجة الحر وناشد الداخلية والدفاع المدني والاطفاء للبقاء في حال جهوزية للتدخل

كاريتاس لبنان اطلقت مشروع حديقة الصنوبر في عاريا بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية

جريصاتي:اعلن حالة طوارئ بيئية تستدعي تكاتف الايدي لدعم الدفاع المدني واعادة تشجير لبنان

جريصاتي: الإعدام بحق كل من يقدم على إحراق الأحراج

اخر الاخبار

فادي جريصاتي: تركيب حاويات الفرز في المناطق خلال أسبوع

بالفيديو... كرة لهب في السماء تحيل ليل الصين نهارا

معاملة وحشية للحيوانات ومطالب بإغلاق "المختبر الفضيحة"

جريصاتي:اعلن حالة طوارئ بيئية تستدعي تكاتف الايدي لدعم الدفاع المدني واعادة تشجير لبنان

جريصاتي: الإعدام بحق كل من يقدم على إحراق الأحراج

نحل "غريب" في مصر يحمل أخطارا غير متوقعة!

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Sunday, February 11, 2018

نحل "غريب" في مصر يحمل أخطارا غير متوقعة!

"غدي نيوز" – قسم التنوع البيولوجي -

 

وجد باحثون أن إدخال أنواع "غريبة" أو غير أصلية من النحل إلى منطقة برية في مصر، قد يقتل أنواعا من النباتات، فضلا عن القضاء على النحل الأصلي، أي ابن البيئة المصرية.

وتهدد هذه الأنواع الجديدة و"الغريبة" حياة النباتات التي تعتمد على التفاعل مع النحل الأصلي، غير القادر على منافسة النحل "الغريب".

 

النحل غير الأصلي

 

وخلص فريق البحث في "جامعة أنجليان روسكين" Anglia Ruskin البريطانية، إلى أن إدخال أنواع النحل غير الأصلي في مناطق غريبة بالنسبة لها، قد يكون ضارا بالبيئة على نحو كبير.

وأجريت الدراسة، التي نُشرت في مجلة Diversity and Distributions، في منطقة محمية سانت كاثرين (St Katherine Protectorate) جنوب منطقة سيناء، حيث قادت الدكتورة أوليفيا نورفولك، فريق البحث، الذي تعاون مع علماء "جامعة نوتنغهام" البريطانية.

وقام الباحثون بتحليل التفاعلات بين النحل والنباتات في المنطقة الجبلية، التي تدعم العديد من النباتات المستوطنة وكذلك الملقحات. وتشكل الحدائق الموجودة في المنطقة، أساس للتنوع البيولوجي، حيث تستقطب النباتات البرية والطيور المهاجرة والنحل الأصلي، وفقا لـ "الدايلي ميل" البريطانية.

 

انقراض أنواع معينة

 

وتقول الدراسة إن أنواع النحل الجديدة كانت عمومية في سلوكها المتعلق بتناول الطعام، حيث وصلت إلى 55 بالمئة من أنواع النباتات المتاحة. ومع ذلك، تمكن النحل من الوصول إلى النباتات مقيدة النطاق، وأظهر مستويات عالية من تداخل الموارد مع النحل مقيد النطاق.

وقد وصف الباحثون النباتات المقيدة في الحدائق بأنها "أكثر تخصصا من نظرائها الأوسع نطاقا"، وهذا ما يعني أنها تعتمد على النحل مقيد النطاق بشكل أكبر من النحل الغريب.

وأكدت الدراسة على خطورة المشكلة، التي يمكن أن تؤدي إلى انقراض أنواع معينة في نهاية المطاف. كما يجب أن تكون الفوائد الاقتصادية المرتبطة بإنتاج العسل، متوازنة مع الآثار السلبية على الحياة البرية المحلية، مثل الانقراض المحتمل لأنواع النباتات المستوطنة، وفقا لـ RT الروسية نقلا عن المصدر عينه.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن