بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

عرض "تنين صغير" غامض "يأكل" مرة واحدة في العقد و"يعيش" مدة قرن!

في الحظر... البيئة تتنفس من جديد والمحميّات تأخذ قسطًا من الراحة

غانم في اليوم العالمي للبيئة: لتكريس الشفافية في كل ما يتصل بحياتنا ومصيرنا ومصير أبنائنا

حزب الخضر في اليوم العالمي للبيئة: للتحول الى الإقتصاد الأخضر وجعل نتائج دراسة الأثر البيئي إلزامية

قطار في يوم البيئة العالمي: نحن بأمس الحاجة للحفاظ على طبيعة وطن الأرز

اخر الاخبار

مرتضى: لائحة المستلزمات الزراعية التي أعلن عنها مصرف لبنان غير كافية للقطاع الزراعي

حزب الخضر في اليوم العالمي للبيئة: للتحول الى الإقتصاد الأخضر وجعل نتائج دراسة الأثر البيئي إلزامية

وزارة البيئة الاردنية : تشارك العالم الاحتفال بيوم البيئة العالمي...

الأمم المتحدة: الطبيعة أرسلت لنا رسالة واضحة

غانم في اليوم العالمي للبيئة: لتكريس الشفافية في كل ما يتصل بحياتنا ومصيرنا ومصير أبنائنا

سلاحف البحر على شفا الإنقراض... ولبنان الرسمي في إجازة!

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Sunday, February 18, 2018

سلاحف البحر على شفا الإنقراض... ولبنان الرسمي في إجازة!

"غدي نيوز" - أنور عقل ضو -

 

متى يتوقف مسلسل نفوق السلاحف البحرية؟ وهل ستظل الأمور على غاربها، لا من يسأل أو يتابع؟ وهل ستبقى هذه القضية في دائرة الإعلام فحسب؟ وهل نقف مكتوفي الأيدي إزاء هذه الظاهرة مع ما يترتب عليها من نتائج تهدد التنوع الحيوي، خصوصا وأننا بدأنا نتلمس حقيقة أن هذا التنوع بات في خطر، وأن سلاحف البحر على شفا الانقراض؟

هذه الأسئلة توالت فيما وردت إلينا من ناشطين بيئيين أخبار عن نفوق سلحفاة ضخمة الرأس من نوع "كاريتا كاريتا"، عند شاطىء بلدة البرغلية في قضاء صور، خصوصا وأن ظاهرة نفوق السلاحف مستمرة، وعلى نحو غير معهود منذ العام الماضي، ولم نر اهتماما من مختلف الجهات المعنية، ولم يصدر تقرير رسمي واحد يبين سبب هذه الظاهرة.

وفيما كنا بصدد التوجه إلى البرغلية علمنا أن السلحفاة بدأت بالتحلل، وأنها نفقت منذ أيام عدة، قبل أن تجرفها مياه البحر إلى شاطىء البلدة.

 

مهددة بالانقراض

 

       هذه الحادثة والعشرات من سابقاتها، تضع علامات استفهام كثيرة حول ظاهرة نفوق السلاحف، وهي من الأنواع المهددة بالانقراض، وإذا ما بقيت الأمور على ما هي عليه، فلن يعود ثمة سلاحف في بحر لبنان، فتلك التي تنجو من طمر البحر بالنفايات في "الكوستابرافا" وبرج حمود، تصطدم بمراكب الصيادين أو تعلق في شباكهم وقد تلقى حتفها، أو تبتلع صنارة صيد، فضلا عن النفايات البلاستيكية التي تعتبر سببا رئيسا لنفوق السلاحف في العالم.

       وفي هذا السياق، لا يمكن إغفال سبب آخر، وهو المرض، وذلك يستدعي بذل جهود من قبل المراكز العلمية، والتعاون مع الدول المتوسطية المجاورة، ودراسة هذه الظاهرة أبعد من حدود لبنان.

 

بيئة لبنان في خطر

 

       إن استمرار هذا المسلسل، دون تدخل الدولة واستنفار سائر وزاراتها وأجهزتها المعنية، يعتبر فضيحة تؤكد أن بيئة لبنان في خطر بسائر مكوناتها البحرية والبرية، وهذا ليس بغريب على دولة تردم النفايات بحرا، وتفوح روائح فضائحها في أكثر من ملف وقضية، من تخوم المطامر الشاطئية إلى أعالي جبل ضهر البيدر.

       ويبدو أنه حيال ما نرى من تلوث يطاول بحر لبنان، ويهدد مكوناته ونظمه البيولوجية، ما يزال لبنان الرسمي في إجازة، إلى أن "يقضي الله أمرا كان مفعولا"!

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن