بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

اليوم العالمي للنظافة في محمية إهدن

اخر الاخبار

اليوم العالمي للنظافة في محمية إهدن

يعقوبيان: أتمنى على رئيس جمهوريتي ان يوضح موقفه من المحارق

مخيبر والأحدب جالا على رأس وفد سياحي وثقافي في طرابلس

لجنة اصدقاء غابة الأرز نظمت يوم العرابة السنوي في حضور فاعليات

علماء يبحثون بين الجليد عن مقومات الحياة

"مؤسسة الأب أندويخ للصم" تجربة مضيئة بالعلم والإيمان

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Tuesday, February 20, 2018

طقشي: برامــج تأهيلية ليكونــوا فاعليــن ومنتجيــن فــي المجتمــع

"غدي نيوز" – إيليسيا عبود -

 

شكلت "مؤسسة الأب أندويخ للصم" FAID عنوان تجربة مضيئة في ميدان العمل الاجتماعي والإنساني في لبنان والعديد من دول المنطقة، ولا سيما في ميدان التربية، في سعيها لتمكين ومساعدة الأطفال الصم الذين يعانون من صعوبة في السمع، على الاندماج والمشاركة في أسرهم ومجتمعاتهم بطريقة فعّالة، ومساهمتهم القيمة في المجتمع المدني في لبنان والشرق الأوسط.

وقد تمكنت هذه المؤسسة المتخصصة والرائدة أن تتحدى ظروفا صعبة وما تزال، دأبها أن تؤدي رسالة العلم والمعرفة لمن هم أشد حاجة إليها، ونعني بهم من حرموا نعمة السمع، تأخذ بيدهم ليتمكنوا من الاندماج في المجتمع، متسلحين بالعلم والقوة والإيمان.

وفي هذا السياق، التقى "غدي نيوز" رئيس مجلس الإدارة توفيق طقشي، وكان معه حوار تناول أهداف المؤسسة وتطلعاتها، والصعوبات التي تواجهها ورؤيتها، فضلا عن أمور وقضايا عدة.

وفي ما يلي نص الحوار:

 

"غدي نيوز": بداية، نود أن نتعرَّف أكثر ونعرِّف القارىء على "مؤسسة الأب أندويخ للصم" FAID، متى تأسست؟ وأين؟ وهل يقتصر وجودها في لبنان فحسب؟

 

توفيق طقشي: انطلقت "مؤسسة الأب أندويخ للصم" سنــة 1957، ومن ثــم نالت مرســوم التأسيس سنــة 1962 تحت رقــم 10680. تقــع المؤسســة فـــي منطقــة اللويــزة – الجمــهور قــرب "مدرســة سيــدة الجمــهور" فــرع الصغار، ومؤسسة الاب أندويخ هــي المؤسسـة الأم لمــدارس عـدة تعنى بالصم فــي الاردن، مصــر ولبنــان، وهناك مؤسســة الاراضــي المقدســة للصــم تأسسـت سنــة 1964، 1982 The Deaf unit Cairo، مدرســة الاطفــال ذوي الاحتياجــات الخاصــة فــي منطقــة عيتــا الشعـب 1997 فــــي الجنــوب اللبنانــي خلال الاحتــلال الاسرائيلــي.

 

"غدي نيوز": من خلال التسمية نتبين أن المؤسس هو الأب أندويخ؟ فمن هو؟ ولماذا استأثرت معاناة الصم باهتمامه؟

 

توفيق طقشي: ولــد الاب أندويخ فــي هولنــدا سنــة 1932، وقــد تأثــر كثيرا بوالدتــه الـتي كانــت تعمــل كمعلــمة للصــم فــي هولنــدا.

 

"غدي نيوز": وماذا عن المدرسة في لبنان؟ متى تأسست؟ وكيف انطلقت؟

 

توفيق طقشي: هنا لا بد من الإشارة إلى أن أول زيــارة للأب أندويخ إلى لبنــان كانــت سنــة 1956 مع بعثــة "اليونيسكو"، ثم قــرر بعــد ثلاثــة اشهر ترك اليونيسكو وتأسيس نــادٍ للصم الذين التقــى بهم فــي المرفأ عنــد وصولــه الــى لبنان، ولقــد عــرف عنــه أنه "أب الصــم" فــي لبنــان، ولقــد أسس الاب أندويــخ ايضــا سنــة 1960 معــهد التدريــب للمعلميــن فــي نجال الصمم. ثــم نقــل المعهــد خــلال الحــرب اللبنانيــة إلــى قبــرص ومــن هنــاك تابــع التدريــب.

 

"غدي نيوز": هل ثمة برامج تأهيلية للصم إلى جانب المقررات الدراسية تؤهلهم للاندماج في المجتمع ليكونوا فاعلين ومنتجين؟

 

توفيق طقشي: إلى جانــب المقــرارت الدراسيــة هنــاك برامــج تأهيليــة عــدة لمساعدتــهم ليكونــوا فاعليــن ومنتجيــن فــي المجتمــع، ومنها معالجــة النطــق Listening to hear التـي هــي سمــاع الاصــوات، الآلات الموسيقية، الاصوات اليوميــة... الــخ، متابعتـهم النفسية لتقوية ثقتهم بأنفسهم، وايضــا المساعدة الاجتماعيــة لــذويــهم ولتقبــل اولادهــم، المعالجــة بفــن الزراعــة وأيضــا المعالجــة النفسيــة بالفنـون، على الموسيقــى والرســم... الــخ.

 

"غدي نيوز": وفي هذا المجال أيضا، هل ثمة تنسيق مع وزارات ومؤسسات الدولة المعنية، ولا سيما وزارتي التربية والشؤون الاجتماعي؟ وهل توفر الدولة الدعم للمؤسسة؟

 

توفيق طقشي: هنــاك تنسـيق دائــم بيــن وزارتي التربيـة والشـؤون الاجتماعيــة لما فيــه خيــر التلامــذة الصــم، ولكــن ما يــزال هنــاك نقــص بالنسبــة للبرامــج المتعلقــة بالصم، وبالنسبة لوزارة الشؤون الاجتماعيــة فهــي مشكورة على الجهــد الــذي تبذله لمساعدتنــا، ولكــن ايضــا المساعــدات التــي نحصــل عليــها لا تغطــي جميــع الحاجــات.

 

"غدي نيوز": وماذا عن الحالات التي تستقبلونها؟ ومن أي مناطق؟

 

توفيق طقشي: ان المؤسســة تستقبــل مــن جميــع المناطــق اللبنانيــة والطوائــف وبــدون اي تمييــز.

 

"غدي نيوز": هل ثمة مراعاة لوضع هؤلاء التلامذة خصوصا في مجال التقدم إلى الشهادة المتوسطة؟

 

توفيق طقشي: نعم، هناك مراعاة لوضــع الطلاب فــي مجــال التقــدم الــى الشهــادة المتوسطــة، وذلــك مــن خلال السمــاح للمدرسيــن بالتواجــد مــع الطلاب خصوصا في حال كانت ثمة حاجــة لمساعــدتهم فــي فــهم الأسئلة.

 

"غدي نيوز": بعد المرحلة المتوسطة، هل يمكن للطلاب متابعة الدراسة الثانوية في مدارس أخرى؟ أم يتم توجيههم نحو تعلم المهن والحرف؟ وهل توفرون فرص عمل لتلامذتكم المتخرجين في المدرسة؟

 

توفيق طقشي: هـــذه السنــة أطلقنــا مشــروع التوظيــف لعــدة تلامــذة تخرجــوا مــن المؤسســة، واننــا بصـدد تطويــر هــــذا البرنامج لاستيعــاب عــدد اكبــر، وأيضــا المشاريــع التــي ننفذهــا مــع شركــة "ألفا" والـتــي مــن خلالــها استطــاع عــدد مــن تلامذتنــا اكتشاف مواهبــهم وتنميتــها وحتــى التخصص بهـا، وبعــد المرحلــة المتوسطــة نوجــه الطلاب حســب مقدرتــهم العلميــة، فمنهــم مــن يستطيــع إكمــال دراستــه الاكاديمــية ومنــهم مــن يتوجــه الــى التعليم المهنــي.

 

"غدي نيوز": ما هي التقنيات الطبية في المدرسة لمتابعة أوضاع التلامذة من الناحية الصحية؟ وما هي سبل تطويرها؟

 

توفيق طقشي: بما أننا مؤسسة تعنى بالصم لدينا هذه الاجهزة: tympanometry test اختبار طبلة الأذن،  audiogram تخطيــط السمع Hearing aids معينــات سماعيــة FM System، برامــج علــى الكومبيوتــر حديثــة لبرمجــة السماعات، برامــج تعليــم النطــق علــى الكومبيوتــر، مختبــر مجهــز لصناعــة قوالــب السماعــات، وهناك أيضــا دكتــور يــزور المؤسســة كــل اسبــوع للاطـلاع علــى صحــة التلامــذة وفحصهم عنــد الحاجــة.

 

"غدي نيوز": ماذا عن مجلس الادارة؟ وممن مكون؟ وما هو دوره؟

 

توفيق طقشي: يتألــف مجلــس الادارة مــن أعضــاء منتسبيــن الى الجمعيــة، وهــو المولــج بمتابعــة اعمــال المؤسســة، وهو المسؤول تجــاه الحكومــة، ويسهر على تأميــن ما يلزم لاستمــرار العــمل فـــي المؤسسة.

 

"غدي نيوز": ما هي السبل التي تعتمدونها في مجال التمويل، خصوصا على مستوى الأفراد ومؤسسات المجتمع المدني؟ وهل ثمة جهات مانحة دولية؟

 

توفيق طقشي: تعتمــد المؤسســة علــى التعاقــد مع وزارة الشــؤون الاجتماعيــة، وعلــى مؤسســات مانحــة خــارج لبنــان وعلــى مشاريــع تقدمــها لسفــارات أجنبيــة داخــل لبنــان، لكن ذلك وحده لا يكفي، فالأعباء كبيرة، ونحن بحاجة لتغطية العجز المالي، وتعلمون حجم متطلبات مؤسسة تعليمية عادية، فكم بالحري مؤسسة تربوية تعنى بمجال التأهيل أيضا، إذ ثمة أعباء مضاعفة، ويهمنا في هذا المجال التوجه من خلال "غدي نيوز" إلى أصحاب الأيادي الخيرة لرفد مؤسستنا بمقومات تتيح لها الاستمرار في رسالتها التربوية الانسانية، ونتمى على كل من هو قادر، إن لجهة الدعم المادي أو العيني الاتصال على الرقم +9615920625

 وكل من يرغب بالتبرع مباشرة، فهذا رقم رحساب المؤسسة المصرفي:

IBAN: LB14 0053 00CA LBP0 0490 2143 1002                       

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن