بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

جريصاتي من عيناب: الفرز من المصدر واجب وطني وليس خيارا

فنيانوس في اطلاق المرحلة الاولى من مشروع الدراجات الهوائية: قطعت وعدا بانه سيكون هناك مسار خاص لها من طرابلس الى بيروت

إعتصام للحملة الوطنية لحماية مرج بسري ضد مشروع سد بسري وكلمات ناشدت المسؤولين إعادة النظر بالموضوع

حملة نظفنا وراك: جمع أكثر من 300 كيلوغرام من خراطيش الصيد الفارغة خلال رحلة مشي في عكار

مهلا... البيئيون ليسوا بجامعي قُمامة!

اخر الاخبار

قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز!

جبق في الاجتماع الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في بيروت: الإلتزام بأهمية السلامة الدوائية والاستعمال الصحيح للأدوية وتعزيز نظم التيقظ الدوائي

اللقيس: الأساس يبقى في الأمن الغذائي وعلى الدولة اتخاذ قرارات جريئة للحد من تآكل المساحات الزراعية

لجنة أصدقاء غابة الارز احيت يوم العراب السنوي بسام جعجع: مهمتنا تقتصر على انقاذ الأرز الرمز وتشجير محيطه

وزير البيئة افتتح مركز التدريب المهني المتطور في اليوم العالمي للاوزون

ناشطون من 52 منظمة و28 بلدا يبعثون برسالة للرئيس عون

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Wednesday, February 21, 2018

نرجو منكم جعل السماء فوق لبنان آمنة للطيور المهاجرة

"غدي نيوز" – سوزان أبو سعيد ضو -

      

       أرسل ناشطون من 28 دولة، يمثلون أكثر من 50 منظمة دولية معنية بالمحافظة على الطيور، رسالة إلى فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشيل عون ووزير البيئة في لبنان طارق الخطيب ناشدوهما فيها "وقف الصيد غير القانوني للطيور المهاجرة في كافة أنحاء البلاد".

       جاءت الرسالة في توقيت خاص، ذلك أنه في الأسبوعين المقبلين، سوف تبدأ رحلة آلاف الطيور (بما في ذلك اللقالق البيضاء المحبوبة من قبل الأوروبيين) فوق لبنان نحو مناطق التكاثر في أوروبا.

       ووفقا للتقديرات، فإن ما يصل إلى 25 مليون طائر من مختلف الأنواع ينفق في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​كل عام، بما في ذلك الأنواع النادرة والمهددة بالانقراض، ويعتبر لبنان على قائمة عشرة بلدان في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ينفق فيها أكبر عدد من الطيور (معظمها من التي تهاجر وتمر فوق لبنان، بما في ذلك اللقالق) نتيجة الصيد الجائر أثناء الهجرة السنوية من وإلى أفريقيا.

 

     الرسالة

 

       وفي ما يلي نص الرسالة: "بقي بضعة أسابيع فقط حتى بداية الهجرة في ربيع هذا العام وهو بعنوان (عام الطيور)  Year of the Bird، ونكتب إليك باسم مجموعة الفيسبوك "س.و.س. تسلا – لإنقاذ اللقالق البيضاء" SOS Tesla – Save White Storks، وكذلك باسم عدد من المنظمات والمجموعات الموقعة أدناه ليس من كافة أنحاء أوروبا فحسب، بل العالم أجمع".

       وتابعت الرسالة: "خلال هجرة الربيع في العام الماضي، شاهدنا العديد من الصور ومقاطع الفيديو التي تصور مجازر للطيور المهاجرة في لبنان، ومن بين آلاف الطيور التي نفقت (تسلا)، اللقلق الأبيض من كرواتيا، وكان مجهزا بجهاز رصد GPS device. وقد جمع نفوقه محبي الطيور والمتحمسين، والناشطين في حماية الطيور وعلماء الطيور من مجموعة من البلدان في أوروبا والشرق الأوسط لإطلاق عريضة، بعنوان "إجعل السماء فوق لبنان آمنة للقالق وغيرها من الطيور المهاجرة" 'Make the sky over Lebanon safe for storks and other migrating birds"موجهة إليكم، سيادة الرئيس، وإلى وزير البيئة".

       وأضافت الرسالة: "تابع ناشطون في مجال حماية الطيور من كافة أنحاء أوروبا، وغيرهم من بلاد عدة في العالم باهتمام كبير الجهود والإجراءات المبذولة والمتخذة لإعداد وبدء تطبيق قانون الصيد في أيلول (سبتمبر) من العام الماضي، وأعربوا عن أملهم الشديد في أن يتم تنفيذه بدقة".

       وأشارت الرسالة إلى أنه "للأسف، فقد كان هناك في الوقت نفسه أمثلة أخرى يمكن أن تلاحظ بوضوح، لجهة أن هناك صيادين واصلوا قتل الطيور التي يحظر صيدها، حتى قبل افتتاح موسم الصيد وبأعداد كبيرة بشكل مثير للقلق، ولمجرد المتعة".

       وتابعت الرسالة: "والآن فقد حان الوقت تقريبا لبدء هجرة الربيع لهذا العام، لذا فنحن قلقون للغاية على سلامة هذه الطيور التي ننتظر بفارغ الصبر عودتها إلى أوروبا، والغالبية العظمى من تلك الطيور في القطاع الشرقي من مسار الطيران في أفريقيا وأوراسيا Africa–Eurasia flyway system ستمر فوق لبنان، وهذا هو السبب في أننا نرسل لك هذا النداء الموحد من جميع المنظمات المدرجة أدناه كموقعين على هذه الرسالة، والتي نطلب فيها معا، منكم، سيدي الرئيس، ضمان أنه، في ربيع هذا العام، سيتم منع إطلاق النار على الأنواع المحمية، وأن الطيور ستكون متمتعة بالحماية الكاملة أثناء طيرانها فوق لبنان، كما يفترض أن يكون وفقا للقانون".

       وأضافت: "كنا سعداء سيدي الرئيس، عندما قلت قبل عام: (يجب أن يكون هناك معاهدة سلام بين الإنسان والشجرة وكذلك الرجل والطيور، لأننا نستمر بالتعدي عليها)، ونحن نعول على معاهدة السلام هذه، لأننا نؤمن بأن الطيور لا تنتمي إلى أي أمة، بل أن كافة الدول ملزمة بحمايتها لأطفال الغد، ولذلك، فإننا نأمل مع نهاية موسم الصيد هذا العام، أن نرى أن معاهدة السلام هذه مع الأشجار والطيور أصبحت حقيقة واقعة، وأنكم، سيدي الرئيس، ستحرصون على تطبيق القانون بدقة وبانتظام، بحيث يتم التحقيق بشكل كامل في كافة الحالات المبلغ عنها للسلطات، وأن يتم تقديم جميع المتهمين من الصيادين الجائرين بالفعل إلى العدالة، فضلا عن شركائهم والمحرضين والمعدات المستخدمة في عملية الصيد الجائر، وأن يتم تطبيق وإنفاذ جميع التدابير المناسبة المتاحة لمنع إطلاق النار على الأنواع المحمية وأن هذه الطيور التي يتم حمايتها في أوطانها في أوروبا، يمكن أن تكون محمية أيضا أثناء طيرانها فوق لبنان، كما ينبغي أن تكون وفقا للقانون".

       وختمت الرسالة: "نعتقد أنك سوف تثابر على حماية الطيور المهاجرة وبقوة، وعيوننا تشخص بأمل في ربيع هذا العام إلى لبنان، مع الرجاء في أن يكون مسار هذه الطيور حرا وآمنا، وأن يصبح لبنان مثالا ساطعا في مجال حماية الطيور، السيد الرئيس العزيز، نرجو منك جعل السماء فوق لبنان آمنة للطيور المهاجرة في ربيع هذا العام! ونحن نشكرك مقدما".

      

       

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن