بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

نصوّر في تكريم أعضاء مكتب ومجلس الحاكم في الليونز: كنتم على قدر التحدي في هذه الظروف القاهرة

صافي: نؤيد ما ورد في لقاء بعقلين لجهة الدعوة إلى تحويل مرج بسري إلى محمية طبيعية

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

لقاء رافض لسد بسري في بعقلين عبدالله: لحماية المنطقة وإزالة المفهوم الخاطئ بضخ الأموال

شهيب: ‏جلسة حول سد بسري في السرايا حاور فيها وزير الطاقة نفسه

اخر الاخبار

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

شهيب: ‏جلسة حول سد بسري في السرايا حاور فيها وزير الطاقة نفسه

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

صافي: نؤيد ما ورد في لقاء بعقلين لجهة الدعوة إلى تحويل مرج بسري إلى محمية طبيعية

بدء جلسات حوارية عن إنشاء سد بسري في السرايا وانسحاب وزيرة الإعلام لعدم وجود التوازن غجر: لاظهار الارادة الصادقة بغية معالجة التداعيات

لحود عرض لاستثمار الاراضي في الأبرشيات والرهبانيات المارونية

Ghadi news

Wednesday, March 7, 2018

لحود عرض لاستثمار الاراضي في الأبرشيات والرهبانيات المارونية

"غدي نيوز"

 

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قبل ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي اجتماع مجلس المطارنة الموارنة، الذي قبيل انعقاده شهد عرضا مفصلا قدمه المدير العام لوزارة الزراعة المهندس لويس لحود وفريق عمله بعنوان "استثمار الاراضي الزراعية في الأبرشيات والرهبانيات المارونية".

استهل لحود العرض بشرح مفصل للواقع الزراعي في لبنان، مستندا الى إحصاءات وأرقام تظهر نسبة المساحات المزروعة في المحافظات كافة، من زراعات دائمة وأخرى موسمية إضافة الى الأشجار المثمرة والكرمة.

ولفت لحود الى نقاط الضعف في هذا القطاع، مشددا على أهمية دعمه مع "وجود منافسة منتجات الدول المجاورة ذات السعر الأدنى، وضعف الموارد المخصصة للادارات والمؤسسات العامة التي تعنى بالقطاع الزراعي وغيرها من المشاكل التي من شأنها اضعاف القطاع اكثر واكثر على الرغم من انه يشكل ثروة استثمارية مهمة اذا ما تم العمل فيه وفق استراتيجية علمية مدروسة".

وفي المقابل، عرض لحود لنقاط قوة هذا القطاع الذي يؤمن الدخل لنحو 15 بالمئة من السكان ولا سيما في المناطق الريفية"، واصفا اياه بانه "اداة تنمية حيوية وهو يشكل حلا للنزوح القسري الى المدينة ويثبت العائلات في قراها".

كما لفت لحود الى "نسبة الأراضي المتروكة وأهمية استغلالها التي تكمن في زيادة المساحات النباتية وزيادة الإنتاج الزراعي، كما أنها تؤمن فرص عمل وتحد من الهجرة الريفية".

واعتبر لحود "ان الثروة الحيوانية تشكل هي ايضا ركيزة لهذا القطاع". ونوه "بالمشاريع الزراعية التي تقوم بها الكنيسة مع المجتمع الاهلي والمدني ولا سيما مشروع بيت التفاح اللبناني المشترك بين مؤسسة اديار التابعة للرهبانية المارونية وجمعية بترونيات في دوما البترون".

وعرض لحود لانجازات أديار خاصة في مجال تسويق الانتاجات الزراعية في لبنان والخارج. واعلن عن التطور والتقدم الذي حصل في قطاع النبيذ اللبناني وتسويقه الذي أصبح موجودا في كل المحافل والأسواق الأميركية والأوروبية والعالمية.

بدوره، نوه البطريرك بعمل المدير العام للوزارة الزراعة وفريقه في الوزارة، مثمنا الجهود التي بذلوها وما زالوا بهدف تطوير هذا القطاع وتفعيله لما فيه خير لبنان وابنائه جميعا.

وفي الختام، تم توزيع استمارة خاصة للأبرشيات والرهبانيات تتضمن تشخيص الواقع الزراعي والاقتراحات من قبل كل مطران ورئيس عام لاستثمار أفضل للأراضي الزراعية اللبنانية على ان يتبعها مؤتمر زراعي في الصرح البطريركي في الديمان، في حضور الهيئات والمنظمات الدولية المانحة.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن