بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

هيئة المبادرة المدنية عين داره: تعويضات فتوش تكبد الخزينة ثمن حصانات لبيار فتوش خلال 25 عاما

البشرية في خطر.. أزمة غذاء عالمية على الأبواب

بلديات برجا وبعاصير وضهر المغارة رفضت المحارق والمطامر: المواجهة ستكون أشرس وأقوى من المرات السابقة حفاظا على سلامة اولادنا وصحتهم

اخر الاخبار

البشرية في خطر.. أزمة غذاء عالمية على الأبواب

بلديات برجا وبعاصير وضهر المغارة رفضت المحارق والمطامر: المواجهة ستكون أشرس وأقوى من المرات السابقة حفاظا على سلامة اولادنا وصحتهم

هيئة المبادرة المدنية عين داره: تعويضات فتوش تكبد الخزينة ثمن حصانات لبيار فتوش خلال 25 عاما

جريصاتي: نحن في حال طوارئ بيئية وموضوع النفايات أهم من الأزمة الاقتصادية

خطر الهواء الملوث مثل أضرار التدخين على الصحة

تعاون بين غرفة ونقابة مهندسي الشمال وغرفة بادن الالمانية

Ghadi news

Tuesday, March 13, 2018

تعاون بين غرفة ونقابة مهندسي الشمال وغرفة بادن الالمانية

"غدي نيوز"

 

عقد لقاء في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، ضم نقيب المهندسين في طرابلس المهندس بسام زيادة ورئيس الغرفة توفيق دبوسي والمهندس إلياس أسود، ومن غرفة المهندسين بولاية بادن فورتمبرغ (INGBW) رئيس المكتب التنفيذي في الغرفة دانيال ساندر والإعلامي بابلو داهل، وتم البحث في سبل إقامة أوسع علاقات الشراكة والتعاون بين الغرفة والنقابة وغرفة المهندسين في ولاية بادن فورتمبرغ.

وأوضح بيان للغرفة أن "الهدف من التعاون تمتين الروابط على المستويات الإقتصادية والإجتماعية والإستفادة من الخبرات المتقدمة التي يوفرها الجانب الألماني بما عرف عنه من جدية وصرامة وتركيز والأداء الشديد في بيئة الأعمال، وكذلك من روح الإنفتاح وتبادل الخبرات وبشكل خاص في طرابلس التي تحتل موقعا جغرافيا إستراتيجيا فريدا وجاذبا وحيويا يؤهلها لأن تلعب دورا محوريا كمنصة لإعادة إعمار بلدان الجوار العربي، وما تحتضنه من كبريات المرافق العامة التي تشكل البيئة الحاضنة لآلاف فرص العمل وبالتالي ومن الضروري العمل المشترك على توفير البيئة التدريبية المهنية المساعدة على صقل مهارات الأيدي العاملة الشابة منها. وتمتلك الغرفة والنقابة كل المقومات المساعدة على احتضان وإطلاق ورشة تدريبات في المجالات المهنية والهندسية وأن يتم العمل على بلورة صيغة للشراكة بالإتجاهين اللبناني من طرابلس والألماني من خلال غرفة المهندسين بولاية بادن".

ولفت البيان الى أن "الجانب الألماني أعلن عن تعطش السوق الألمانية الى الاستفادة من الموارد اللبنانية المتخصصة في مجالي الهندسة والطب في طرابلس بحيث أنها تحتاج الى آلاف فرص العمل في الإختصاصين المذكورين. كما تم الإتفاق على إقامة مركز في طرابلس يتولى تعليم اللغة الألمانية عبر تنظيم دورات تعليمية ترتبط بفترة زمنية لا تتعدى الأربعة أشهر لكل دورة. وتم الإعلان عن الإرادة المشتركة باعتماد مركز تدريب مهني لصقل الايدي العاملة الشابة في مختلف مجالات القطاعات المهنية وبشكل اساسي في مجالات البنى التحتية والهندسية وفي المجالات العمرانية وخلافها".

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن