بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

عشرات النساء العاريات في احتجاج دموي ببرشلونة

لجنة انقاذ البردوني: سنقف في وجه أي تراخ

68 عاما.. تعرف على أقدم طائر قطرس في العالم!

جنبلاط ونجيم استقبلا سفيري الإتحاد الأوروبي وايطاليا في محمية أرز الشوف

العلماء: جبل طور سيناء يقع في السعودية وليس سيناء المصرية

اخر الاخبار

كتاب الى عدوان: لاستقلال السلطة القضائية في ملف تلوث الليطاني

وفد من مالكي سهل زحلة ومزارعيه شرح لعلوية اخطار حفر بئرين ارتوازيتين بعمق 400 متر

كنعان بعد فرعية اللجان: اقرينا احد اهم قوانين سيدر يفتح المجال لنظام صناديق الاستثمار الخاص ويطور التشريعات المالية والتجارية

ضاهر: نؤيد المحافظة على البيئة في موازاة حماية الصناعة وندعو الدولة لوضع خطة شاملة لمكافحة التلوث

المصلحة الوطنية لنهر الليطاني تتابع ازالة التعديات عن حرم قناة القاسمية في الصرفند

بلدية عرمتى الجنوبية تبادر لحل مشكلة الكلاب الضالة

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Saturday, March 17, 2018

بلدية عرمتى الجنوبية تبادر لحل مشكلة الكلاب الضالة

خاص "غدي نيوز" – سوزان أبو سعيد ضو -

 

       تعود إلى الواجهة حوادث إطلاق النار وتسميم الكلاب الشاردة، وتداول شرائط الفيديو على مواقع التواصل الإجتماعي.

وفي هذا المجال، وبعد انتشار فيديو وصور لكلب ينزف إثر إصابته بطلقات نارية في بلدة عرمتى قضاء النبطية، بادر ناشطون للذهاب إلى البلدة ونقل الكلبة التي تبين انها من نوع Golden Retriever إلى عيادة بيطرية، حيث تأكدت إصابتها بطلقات نارية، ولكنها نفقت بعد ذلك متأثرة بجراحها.

       وتبين أن أحد سكان عرمتى أطلق عليها النار، وحاول الناشطون معرفة الفاعل، وبادرنا كـ ghadinews.net للقاء مع رئيس بلدية عرمتا ورئيس اتحاد بلديات الريحان السابق زياد الحاج وعضو البلدية ديب الحاج في مدينة النبطية، وقد أوضح الناشطون لعضوي البلدية خطة وزارة الزراعة، وهي خطة عالمية متبعة للحفاظ على هذه الحيوانات ومثال عليها تركيا، وذلك لما تشكله هذه الحيوانات من توازن ايكولوجي وفائدة للمنطقة التي تعيش فيها، ودرءا لخطر حيوانات وافدة قد تهاجم الحيوانات الأليفة والماشية، ومنعا لانتشار أمراض قد تنقلها إليها، وذلك بالعمل على إعطائها اللقاحات وتعقيم الإناث لمنع تكاثرها.

 

درس للجميع

 

وأكد الحاج بعد ذلك لـghadinews.net "متابعة الموضوع للحيلولة دون تكرار هذا الأمر"، ولفت إلى أن "بلدة عرمتى لا يبقى فيها أكثر من 10 بالمئة من سكانها شتاء، لذا لم نعلم بحدوثها إلا بعد أن اتصل بنا ناشطون في مجال الرفق بالحيوانات، وهذه الحادثة ربما حدثت بطريق الخطأ"، ووعد "بالقيام بما يلزم للتعاون مع الناشطين ووزارة الزراعة وجمعيات الرفق بالحيوانات للحفاظ على الكلاب الضالة، وتحصينها من الأمراض، لما تشكله من حماية للبلدة من الحيوانات الغريبة الوافدة أو البرية التي قد تشكل خطرا على الناس، وضمن قدرات البلدية المتواضعة".

وأكد نية البلدية "التواصل مع إتحاد بلديات الريحان لتعميم هذه المبادرة والقيام بما هو مطلوب لإنجاحها على مستوى الإتحاد"، مشيرا إلى أن "هناك تعميما من وزارة الداخلية لمكافحة الكلاب الشاردة، ولكن سنتبع الطرق العلمية المدروسة فالرحمة بهذه الحيوانات مطلوبة، للحفاظ على إنسانيتنا".

أما عضو البلدية ديب الحاج فأشار إلى أن "مثل هذه الحوادث نادرة في قريتنا، إنما هي درس للجميع، للقيام بما يلزم للمحافظة على هذه الحيوانات"، مؤكدا على أن "البلدية معروفة بمشاريعها البيئية والمستدامة"، ولكنه أشار إلى "نقص في التمويل تعاني منه البلديات كافة، ولكن لا بد من العمل على عدم تكرار هذا الأمر"، وقال الحاج: "نأمل أن تصبح بلدتنا مثالا يحتذى على صعيد  كافة المناطق للمحافظة على هذه الحيوانات وحماية البيئة".

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن