بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

بالفيديو... نوع نادر من الزواحف يتنفس من أعضائه التناسلية

لجنة كفرحزير البيئية:لنبش النفايات الصناعية السامة وترحيلها والتزام تسعيرة طن الاسمنت

جامعة البلمند باشرت تحليل عينات مياه البحر والرواسب حول موقع الانفجار

فيروس كورونا موجود في الخفافيش منذ 72 عاما

العلماء يكتشفون نوعا جديدا من الخفافيش

اخر الاخبار

طائر يقوم بعمل بطولي على طريق عام... فيديو

ماذا طلبت غرينبيس من بلدية بيروت بشأن عملية التخلص من مخلفات الردم في مار مخايل؟

رئيس لجنة البيئة في بلدية طرابلس: ما اثير عن قنبلة نووية داخل المكب القديم غير دقيق

جامعة البلمند باشرت تحليل عينات مياه البحر والرواسب حول موقع الانفجار

لجنة كفرحزير البيئية:لنبش النفايات الصناعية السامة وترحيلها والتزام تسعيرة طن الاسمنت

الولادة القيصرية تخفي خطرا يهدد صحة الأطفال

Ghadi news

Thursday, March 29, 2018

الولادة القيصرية تخفي خطرا يهدد صحة الأطفال

"غدي نيوز"

 

كشفت دراسة حديثة أن الأطفال الذين يولدون بعملية قيصرية، هم أكثر عرضة بثلاث مرات تقريبا للإصابة بالاضطرابات الأيضية، مثل السكري أو السمنة.

وأجريت الدراسة على نحو 500 ألف امرأة وأطفالهن على مدى 13 عاما، من قبل الباحثين في جامعات من أستراليا وهولندا وإيرلندا والمملكة المتحدة، ووجدت النتائج أن الأطفال المولودين بأي وسيلة للتدخل، سواء كانت عملية قيصرية أو عن طريق تحريض المخاض، كانوا أكثر عرضة للإصابة بمشكلات صحية، بما في ذلك مشاكل في التنفس أو التمثيل الغذائي أو حالات مثل الأكزيما.

وقالت البروفسورة هانا داهلين، وهي إحدى الباحثين الرئيسيين في الدراسة: "تضاف نتائجنا إلى الأدلة العلمية المتزايدة التي تشير إلى أن الأطفال الذين يولدون عن طريق الولادة المهبلية الطبيعية، دون تدخل طبي وجراحي، يعانون من مشاكل صحية أقل"، موضحة أن هذه الدراسة لا تدفع الأمهات للشعور بالذنب، إلا أنها تدفعهن للنظر في مدى حاجتهن للتدخل الطبي من أجل الولادة.

وتقول النتائج إن الأطفال المولودين عن طريق تحريض المخاض أكثر عرضة للإصابة باليرقان بثلاثة أضعاف، وكانوا أيضا عرضة لاحتمال تطوير مشاكل غذائية.

وأكدت الدراسة أن الأطفال الذين يولدون بعملية قيصرية أكثر عرضة للإصابة بالاضطرابات الأيضية، مثل السمنة والسكري، بمعدل مرتين ونصف المرة.

كما تنتشر التهابات الجهاز التنفسي والاضطرابات الأيضية والأكزيما بين الأطفال المولودين عبر التدخل الطبي.

وأوضحت البروفسورة داهلين أن التفسير المحتمل لنتائج هذه الدراسة هو أن الإجهاد الفسيولوجي الناجم عن تدخلات الولادة قد يغير من جينات الرضع المرتبطة باستجاباتهم المناعية، والمعروفة بالتعديل اللاجيني.

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن