بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

بالصورة: اكتشاف جديد على المريخ لم يسبق له مثيل

بالصور: "لقطات لا تصدق"... أفعى تبتلع تمساحا ضخما بطريقة مذهلة

حزب الخضر دان الإعتداء على نصور وشجب التعرض للجبال والشواطىء ومجاري الأنهر

أيها اللبنانيون.. هنا يمكنكم السباحة فقط!

هيئة الاساتذة في الجامعة الاميركية: نطالب بتحقيق فوري وشفاف في الاعتداء على رولان نصور

اخر الاخبار

اكتشاف حيوان جديد.. العلم يعترف رسميا بـ"القط الثعلب"

وزارة البيئة كشفت على مخيمات مرج الخوخ للنازحين بعد مناشدة البلدات المتضررة

جريصاتي ممثلا عون في مؤتمر معالجة النفايات الصلبة: خارطة لتخفيف كميات النفايات وتطبيق الفرز من المصدر والتوعية

الفيضانات والأمطار الغزيرة تهدد حياة أكثر من 80 ألف يمني

بالصورة: اكتشاف جديد على المريخ لم يسبق له مثيل

اختراق علمي قد يقضي على أحد أكثر الأمراض المنقولة جنسيا

Ghadi news

Tuesday, April 3, 2018

اختراق علمي قد يقضي على أحد أكثر الأمراض المنقولة جنسيا

"غدي نيوز"

 

اكتشف باحثون أستراليون كيف أن الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي الشائعة، تتحايل على جهاز المناعة في الجسم، وهو ما يعد أملا للمصابين بهذه الأمراض.

ويقدم الاختراق الجديد الذي حققه باحثون من جامعة موناش، أملا في الشفاء وسط طفرة في حالات مرض السيلان المقاومة للمضادات الحيوية، حيث اكتشف العلماء مرض السيلان الفائق، والذي يمكن أن يصيب النساء بالعقم إذا لم يعالج، ما يجعل خلايا المناعة في الجسم "تنتحر".

وقال الدكتور توماس نادرير، المعد الرئيسي للدراسة، إن النتائج توفر فهما جديدا للآلية التي تعمل بها بكتيريا السيلان المسببة لموت خلايا الجهاز المناعي، وأضاف قائلا: "قد يؤدي هذا إلى استراتيجيات لمكافحة عدوى السيلان وأعراضه".

ونظرت الدراسة في بكتيريا السيلان الجديد، ووجدت أنها تخلق حويصلات صغيرة مرتبطة بغشاء للهجوم على الخلايا المناعية.

ومن خلال التصوير المجهري، رأى العلماء هذه الحويصلات المؤدية إلى موت الخلايا الهامة التي تقتل عادة الغزاة مثل البكتيريا، وبدونها، يمكن لمرض السيلان أن يزدهر، وفق ما أوضحه الباحثون في مجلة "PLOS Pathogens" العلمية.

يذكر أن السيلان يسبب النزيف أو الألم عند التبول، وهو من أعراض المرض لدى الكثيرين، ويعد ثالث أكثر الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي شيوعا، وتسببه بكتيريا النيسرية البنية (وتسمى أيضا البكتيريا المكورة، التي غالبا ما تختصر باسم "GC" من قبل الأطباء)، وقد بدأت المخاوف بشأن النوع الفائق من المرض عندما لم تعد المضادات الحيوية قادرة على السيطرة عليه.

 

المصدر: الدايلي ميل

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن