بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

اخر الاخبار

علماء يحذرون: المناخ سيعود إلى ما كان عليه قبل 3 ملايين عام.. استعدوا!

هل يطيح "تحالف النفط" بمؤتمر المناخ COP24...؟!

لماذا يمكن أن يشكل الأرز خطورة على الصحة؟

ما الذي يجعل الناس يشعرون بالتعب والغباء!

خطوة واحدة تفصل العلماء عن "علاج الإيدز"

قرية "تربل" البقاعية تحتضن "بنك تخزين الجينات"

Ghadi news

Sunday, April 8, 2018

قرية "تربل" البقاعية تحتضن "بنك تخزين الجينات"

"غدي نيوز"

 

       تحتضن قرية  "  تربل " اللبنانية أحد أهم المواقع التي من شأنها إنقاذ البشرية في حال حصول أزمة غذاء في المستقبل، وهو بنك للجينات يتضمن بذور مختلف النباتات الصالحة للزراعة.

وكان موقع تخزين الجينات، التابع لـ " المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة " (إيكاردا) ICARDA موجودا في "تل حدية" بريف حلب في سوريا، قبل أن تطاله الحرب السورية.

ووفقا لموقع RT قررت "إيكاردا" في عام 2012 نقل بنك الجينات إلى لبنان، فيما استمرت منشآت البنك في حلب بالعمل جزئيا، وفي عام 2015 سحبت بذور ما يسمى بـ "قبو يوم القيامة" العالمي في جزر سفالبارد Svalbard النرويجية للتعويض عن خسائر بنك الجينات في حلب.

ووفقا لـ "نيويورك تايمز"، لا يزال مقر حلب يحتوي على أكبر مجموعة من البذور من في كافة أنحاء المنطقة أي حوالي 141000 أصناف من القمح والشعير والعدس والفافا وما شابه ولا يعرف شحادة وزملاؤه لا يعرفون الوضع الذي عليه بنك الجينات في حلب وقال لـ "نيويورك تايمز"، "لم أتمكن من العودة بعد".

وتشمل مجموعة Icarda الكاملة على البذور التي غذت  أهل الشرق الأوسط لعدة قرون ، بما في ذلك 14700 نوعا من قمح الخبز ، 32000 نوع من الشعير ، وما يقرب من 16000 أصناف من الحمص ، وهو المكون الرئيسي لطبق الفلافل، ويضم بنك البذور اللبناني حوالي 39،000 نوعا ، والمغربي32،000، ومعظمها مدعوم بعينات في سفالبارد.

وفي حديث لوكالة "رابتلي"، قال العالم السوري علي شحادة العامل في المركز الدولي للبحوث الزراعية، إنه "من المهم بالنسبة لأي بنك للجينات الحفاظ على الموارد للبشرية وللأجيال القادمة، لأننا نحافظ على موارد ثمينة جدا.. إنها تراث عالمي".

وأكد أنه "لا شك في أن (إكاردا) سيكون لها دور كبير في إعادة إعمار القطاع الزراعي السوري، حتى من خلال توفير البذور للبرامج الدولية، أو تقديم الوسائل الفنية أو الخبرة الضرورية لإنعاش القطاعات الزراعية في سوريا".

 

 

 

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن