بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

بالفيديو والصور: في ظاهرة لم تحدث منذ ربع قرن... الجراد يهدد البلاد العربية

الأردن يعلن حالة الطوارئ القصوى في مواجهة الجراد

فيروس كورونا.. آخر التطورات وأبرز الحقائق لحظة بلحظة

العلماء يجدون تهديدا مميتا في البلاستيك "الآمن"

كشف أثري في العراق قد يفجر مفاجآت عن الإنسان القديم... صور وفيديو

اخر الاخبار

بالفيديو والصور: في ظاهرة لم تحدث منذ ربع قرن... الجراد يهدد البلاد العربية

لحود عرض برنامج وزارة الزراعة للأمن الغذائي في الخنشارة: مستمرون في دعم تسويق المنتوجات اللبنانية

لجنة كفرحزير البيئية في كتاب الى قطار: لإصدار قرار يلزم مصانع الاسمنت بمنع استخدام الفحم البترولي

فرق الكشف الليلي في المصلحة الوطنية لنهر الليطاني تتابع الكشف على المؤسسات الصناعية في الحوض الاعلى للنهر

فيروس كورونا.. آخر التطورات وأبرز الحقائق لحظة بلحظة

دراسة تحذر من حفاضات الأطفال... فهل سنعود للقماش؟

Ghadi news

Sunday, April 8, 2018

دراسة تحذر من حفاضات الأطفال... فهل سنعود للقماش؟

"غدي نيوز"

 

حذر علماء الآباء من استخدام حفاضات الأطفال للعناية بأبنائهم الرضع، وطالبوهم بالاستعاضة عن ذلك بالغسل بالماء والصابون، وذلك للحد من خطر الحساسية الغذائية لدى الأطفال.

وكشفت دراسة حديثة نشرت مؤخرا في "مجلة الحساسية والمناعة السريرية"، عن وجود علاقة بين تلف الجلد لدى الأطفال وعدم تحملهم تناول بعض الأطعمة، وفق ما ذكرت صحيفة "التلغراف" البريطانية.

وأشارت الدراسة إلى أن الطفل الذي يعاني بالفعل من مشكلات جينية تتعلق بالامتصاص الجلدي، يمكن أن تزيد لديه مخاطر التعرض لمسببات الحساسية الغذائية عند استخدام المناديل المبللة بالمواد الكيميائية.

وتعاني المملكة المتحدة من أعلى معدلات انتشار لأمراض الحساسية في العالم، ويعتقد أن حوالي 8 بالمئة من الأطفال البريطانيين يعانون من حساسية غذائية، بحسب الصحيفة.

وقال البروفسور كوك ميلز، الذي قاد فريق الدراسة: "إن الأطفال الرضع قد لا تكون لديهم مسببات الحساسية الغذائية عند الولادة، لكنهم يكتسبون هذه الحساسية عبر جلودهم".

ونصح البروفسور ميلز الآباء والأمهات بالحد من استخدام مناديل الرضع التي تترك الصابون على الجلد، وقال: "اشطف الصابون بالماء كما اعتدنا على القيام بذلك منذ سنوات".

وتظهر الأدلة السريرية أن أكثر من ثلث الأطفال الذين يعانون من الحساسية الغذائية يعانون أيضا من الأكزيما. وقد لا تكون هذه الأعراض مرئية إلا بعد فترة طويلة من بدء الحساسية الغذائية.

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن