بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

مرتضى أكد منح الصلاحية للبلديات بشكل موقت لاستصدار الرخص واستصلاح الأراضي الزراعية البور

صافي: نؤيد ما ورد في لقاء بعقلين لجهة الدعوة إلى تحويل مرج بسري إلى محمية طبيعية

لقاء رافض لسد بسري في بعقلين عبدالله: لحماية المنطقة وإزالة المفهوم الخاطئ بضخ الأموال

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

اخر الاخبار

افتتاح سوق المزارع للخضار والفاكهة في بعلبك النمر: الزراعة هي بوابة حل المشكلات الاجتماعية

مرتضى أكد منح الصلاحية للبلديات بشكل موقت لاستصدار الرخص واستصلاح الأراضي الزراعية البور

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

شهيب: ‏جلسة حول سد بسري في السرايا حاور فيها وزير الطاقة نفسه

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

اكتشاف حقول معادن ثمينة تسد حاجات العالم لقرون

Ghadi news

Thursday, April 12, 2018

اكتشاف حقول معادن ثمينة تسد حاجات العالم لقرون

"غدي نيوز"

 

حلل علماء يابانيون حقولا ضخمة من المعادن النادرة في قعر المحيط الهادئ ، مشيرين إلى أنها قد تكفي لتأمين الاستهلاك العالمي لبعض هذه المعادن على مدى قرون.

وأفادت دراسة نشرت أمس الثلاثاء في مجلة "ساينتيفيك ريبورتس"، أن الحقول التي تم اكتشافها في 2013 قد تحوي أكثر من 16 مليون طن من هذه المعادن الثمينة المستخدمة في صناعة التكنولوجيا المتطورة، مثل الطواحين الهوائية والهواتف الذكية.

وتقع الحقول في منطقة واسعة تمتد على مساحة 2500 كلم مربع قرب جزيرة مينامي توريشيما الواقعة على بعد حوالي 2000 كلم جنوب شرق طوكيو.

وكان علماء، شارك بعضهم في الدراسة الجديدة، استخلصوا بعد أبحاث سابقة جرت في المنطقة نفسها وجود حوالي 6.8 مليون طن من المعادن النادرة، وهو ما اعتبر في حينه اكتشافا هاما.

وتعتبر هذه الاستخلاصات خبرا سارا لليابان التي تستورد حاليا 90 بالمئة من حاجاتها من هذه المعادن الأساسية لصناعاتها من الصين، التي تؤمن الإنتاج العالمي للمعادن الثمينة بشكل شبه كامل.

وقام الباحثون بتحليل عينات من الوحول المستخرجة على عمق أكثر من خمسة آلاف متر ليستنتجوا منها كمية المعادن التي يمكن استغلالها.

وشددت الدراسة على أن منطقة الأبحاث "لديها القدرة على تزويد العالم بهذه المعادن بشكل يكاد لا ينتهي".

ولتحقيق هذه النتيجة طبق الباحثون تقنية طرد مركزي تسمح باستخراج المزيد من المعادن، وتوصلوا إلى زيادة تركيز المعادن النادرة القابلة للاستخدام ما يعزز مردودية مشاريع التطوير.

وأضافوا أنه في حال التوصل مستقبلا إلى وسيلة لاستخدام تقنية الاستخراج هذه مباشرة تحت المياه، عندها "سيساهم ذلك في تحسين الفاعلية الاقتصادية" لاستغلال هذه الحقول الواقعة في أعماق المحيط، وفق "سكاي نيوز".

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن