بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

بيان ورّد من أهالي بلدة كفرنبرخ حول مكب النفايات في البلدة!

من يوقف مجازر الطيور المهاجرة في لبنَان؟

بالفيديو: الأرض على بعد درجتين من الدمار الكامل... ودليل قبل 13 ألف عام يدق ناقوس الخطر

جريصاتي بافتتاح معرض أرسم لي أرزة: دخلت في معركة تحدي مافيا المقالع والكسارات وبعد 3 سنوات سنعرف من الرابح

جريصاتي زار معوض في زغرتا وشارك مع شدياق في احتفال حول فرز النفايات: نريد للدولة أن تشبه ناسها

اخر الاخبار

جريصاتي بافتتاح معرض أرسم لي أرزة: دخلت في معركة تحدي مافيا المقالع والكسارات وبعد 3 سنوات سنعرف من الرابح

بالفيديو: الأرض على بعد درجتين من الدمار الكامل... ودليل قبل 13 ألف عام يدق ناقوس الخطر

بيان ورّد من أهالي بلدة كفرنبرخ حول مكب النفايات في البلدة!

من يوقف مجازر الطيور المهاجرة في لبنَان؟

اعتصام في الكورة اعتراضا على إعطاء مهل جديدة للمقالع والكسارات: لإسقاط القرار أو استقالة الحكومة

تضاعف سرعة ذوبان الجليد في القطب الشمالي

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Tuesday, May 1, 2018

والعلماء يحذرون من تغيرات جدية في العالــــــم

"غدي نيوز" – قسم البيئة -

 

أشار علماء أميركيون متخصصون في مجال التغيرات المناخية، إلى أن وتائر تقلص مساحة الجليد في بعض مناطق الجزء الروسي من القطب الشمالي تضاعفت خلال السنوات العشر الأخيرة.

وبدا جليا منذ نحو عشرين عاما أن ارتفاع درجات الحرارة، وذوبان الكتل الجليدية، والمطر الذي يحل محل الثلج، وتلوث الهواء، باتت جميعها ظواهر تسبب اضطرابات وتثير اهتمام العلماء.

 

ذوبان الجليد بوتائر أسرع

 

في هذا السياق، وبحسب وكالة أنباء "نوفوستي" الروسية، فقد أشار البروفسور ميت بريتشارد، من "جامعة كورنيل" في إيثاكا الأميركية، في مقال نشرته مجلة Rtmote Sensing of Environment إلى أن "المتابعات السابقة أظهرت أن الجليد في شمال كندا يذوب بوتائر أسرع مما في شمال روسيا".

وأضاف بريتشارد: "نحن درسنا بالتفصيل الجزء الروسي وحاولنا فهم سبب حدوث ذلك. وتبين لنا مثلا أن ذوبان الجليد في أرض (فرانس – يوسف) خلال أعوام 2011-2015 قد يكون مرتبطا بتغير درجة حرارة المحيط".

وبالفعل، فقد أظهرت نتائج مقارنة مساحة الجليد التي ثبتت عام 1953 مع مساحته الحالية، أنه لغاية عام 2011 كانت هذه المساحة تتقلص بمقدار 18 سنتيمترا في السنة، ما يعادل ذوبان حوالي ملياري طن من الجليد.

 

ولادة جزر جديدة

 

وما يثير المخاوف، أن الوضع في منطقة القطب تغير بصورة حادة خلال السنوات العشر الأخيرة، حيث بلغت سرعة تقلص هذه المساحة 33 سنتيمترا في السنة، وفي عام 2015 تضاعفت، وهذا يعني ذوبان 4.4 مليار طن من الجليد، ما يعادل حوالي ضعف حجم جبل إيفريست.

ووفقا لرأي العلماء، وبحسب الدراسة عينها، فإن سرعة ذوبان الجليد سوف تزداد خلال السنوات المقبلة، ما سيؤدي إلى زوال طبقة الجليد من مساحات كبيرة، وولادة جزر جديدة.

وتعتبر منطقة القطب الشمالي إحدى مناطق العالم الأكثر عرضة للتأثر بارتفاع درجات الحارة، حيث بلغ متوسط هذا الارتفاع حاليا 6-7 درجات مئوية. وحسب العلماء سيؤدي ذوبان جليد القطب الشمالي إلى تغيرات جدية في مناخ العالم.

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن