بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

نصائح من ذهب.. كيف تختار البطيخة المناسبة؟

جريصاتي: جزيرة النخيل تضع طرابلس على خارطة السياحة العالمية

ندوة عن المياه والتغيير المناخي في نقابة المهندسين تابت: نضع خبراتنا لتدارك انعكاسات التغيير ناصر نصر الله: لخطط استباقية

اخر الاخبار

ندوة عن المياه والتغيير المناخي في نقابة المهندسين تابت: نضع خبراتنا لتدارك انعكاسات التغيير ناصر نصر الله: لخطط استباقية

جريصاتي: جزيرة النخيل تضع طرابلس على خارطة السياحة العالمية

نصائح من ذهب.. كيف تختار البطيخة المناسبة؟

حريق كبير في خراج بلدة بزال التهم 4 كلم2 من احراج الصنوبر والسنديان والجيش والدفاع المدني والاهالي يعملون على اخماده

تأهيل مرفأ الصيادين وبناء منشآت وسوق للسمك في الجية قيومجيان: المجتمعات المحلية تنظر لحاجاتها والشؤون تساعدها بتمويل من الدول المانحة

الموز يحمي الأوعية الدموية من مرض خطير

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Wednesday, May 16, 2018

الموز يحمي الأوعية الدموية من مرض خطير

"غدي نيوز" – قسم الصحة -

 

يعتبر الموز من الفواكه اللذيذة التي يتم الإقبال عليها بشكل كبير، لنكهته المتميزة وحلاوة طعمه وتوافره في الأسواق طوال العام.

بالإضافة إلى كونها قابلة للحمل إلى أي مكان طوال اليوم وسهولة استهلاكها، تتميز فاكهة الموز بفوائد صحية كثيرة. فبحسب دراسة علمية نشرتها مجلة "بلوس وان"، فإن الموز يحتوي على نسبة كبيرة من الطاقة أكثر من مشروبات الطاقة.

كما يعتبر الموز من العناصر التي تغذي ممارسي الرياضة وتحميهم من التشنجات العضلية.

والموز غني بالبوتاسيوم، ما يساعد على استرجاع الطاقة خصوصا عندما يكون الجو حارا ويفقد الإنسان جزء كبيرا منه عن طريق التعرق.

ويساهم الموز في حماية الأمعاء. فهو يعتبر من المكملات الغذائية، ويحافظ على البكتيريا المعوية التي تحمي من الأمراض. كما أنه يساعد على الهضم. فضلا عن ذلك يخفض الموز نسبة الكوليسترول في الدم ويساعد على فقدان الوزن.

 

دراسة حديثة

 

وفي هذا السياق، أكد علماء، في دراسة علمية حديثة، أن الموز يحمي الأوعية الدموية من مرض تصلب الشرايين الذي يعتبر المسبب الرئيس لأمراض القلب والأوعية الدموية المميتة.

وتوصلت مجموعة علماء من الولايات المتحدة الأميركية إلى أن تناول الموز المحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم يساعد في منع تراكم لويحات الكوليسترول في الشرايين، بحسب "Dni24".

وأجرى العلماء تجارب على الفئران المخبرية لمعرفة مدى خطورة نقص البوتاسيوم على الشريايين، واتضح لهم أن "انخفاض مستوى البوتاسيوم له تأثير كبير في تطور تصلب الشرايين. فإذا كان مستواه منخفضا فإن المرض يتطور بسرعة كبيرة، وإذا كان مستواه مرتفعا فإن تطور المرض يتباطأ بنفس الوتيرة".

ووفقا للخبراء، فإن تصلب الشرايين يبدأ بالتطور عند زيادة لويحات الكوليسترول داخل الأوعية الدموية. وتؤدي هذه الزيادة مع مرور الوقت إلى زيادة سمك جدران الأوعية الدموية، ما يقضي عمليا على مرونتها.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن