بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

"الصحة العالمية" تحسم خطورة "البلاستيك" في مياه الشرب

حرائق "رئة الأرض" تستعر.. وتحذير من الأسوأ

مستشار الإتحاد الدولي لحماية الطبيعة الدكتور سعيد دمهورية لـ "غدي نيوز": مناقشة استراتيجية الاتحاد لأربع سنوات مقبلة من 2021 إلى 2024

اخر الاخبار

مستشار الإتحاد الدولي لحماية الطبيعة الدكتور سعيد دمهورية لـ "غدي نيوز": مناقشة استراتيجية الاتحاد لأربع سنوات مقبلة من 2021 إلى 2024

"الصحة العالمية" تحسم خطورة "البلاستيك" في مياه الشرب

حرائق "رئة الأرض" تستعر.. وتحذير من الأسوأ

البشرية في خطر.. أزمة غذاء عالمية على الأبواب

بلديات برجا وبعاصير وضهر المغارة رفضت المحارق والمطامر: المواجهة ستكون أشرس وأقوى من المرات السابقة حفاظا على سلامة اولادنا وصحتهم

كشف أحد أسباب انقراض الكائنات الحية على الأرض

Ghadi news

Friday, May 25, 2018

كشف أحد أسباب انقراض الكائنات الحية على الأرض

"غدي نيوز"

 

نشر عالم الفلك الأميركي بريان توماس مقالا في مجلة "Astroboiology" يشير فيه إلى سبب انقراض الحياة على الأرض قبل ملايين الأعوام.

وجاء في المقال أن انفجارين لنجمي سوبرنوفا وقعا منذ 2.5 مليون عام و8 ملايين عام على التوالي، تسببا في انقراض أشكال مختلفة من الحياة على سطح الأرض، عقب تدمير ثلث الأوزون ما تسبب في زيادة عدد الطفرات عند المخلوقات الحية والنباتات.

وكان العلماء يعتقدون أولا أن النجمين انفجرا على مسافة 300-600 سنة ضوئية. ثم اتضح أنهما وقعا على بعد نصف تلك المسافة، ما شكل خطورة على الحياة الأرضية.

وهناك حسب العالم الأميركي آثار فورية وأخرى طويلة الأمد لهذين الانفجارين. وتلخصت الآثار الفورية في زيادة كثافة الأشعة البصرية والسينية وتدمير طبقة الأوزون وما نجم عنه من حرائق وارتفاع درجة الحرارة وغيرها من الظواهر الخطيرة.

أما الآثار طويلة الأمد فظلت آلاف الأعوام تؤثر على سطح الأرض على شكل جزئيات مشحونة طائرة بسرعة قريبة من سرعة الضوء.

ونتيجة لذلك، انخفضت كثافة الأوزون في الأعوام الـ 300 بعد الانفجار بنسبة 20-40 بالمئة.

وتسبب هذا الأمر في ظهور طفرات في جينات المخلوقات الحية التي قطنت الأرض آنذاك. وبدأت حيوانات ونباتات كثيرة تنقرض بالجملة.

 

المصدر: نوفوستي

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن