بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

مصلحة الليطاني طلبت ضبط حركة زوارق السياحة والنزهة ضمن بحيرة القرعون

تنفيذ مشروع فرز النفايات في كلية الاداب 3 في طرابلس

بلدية قبعيت اعتذرت من وزير البيئة وشكرت للبكي اهتمامه: الاتفاق على جمع النفايات ووضعها في مكب سرار

رئيس بلدية عندقت: قطع أشجار صنوبر معمرة لجهة الرويمة والمطلوب رفع الغطاء وتطبيق القانون

ورشة عمل عن إدارة النفايات الصلبة في اتحادي بلديات المنية والضنية

اخر الاخبار

ورشة عمل عن إدارة النفايات الصلبة في اتحادي بلديات المنية والضنية

رئيس بلدية عندقت: قطع أشجار صنوبر معمرة لجهة الرويمة والمطلوب رفع الغطاء وتطبيق القانون

تنفيذ مشروع فرز النفايات في كلية الاداب 3 في طرابلس

بلدية قبعيت اعتذرت من وزير البيئة وشكرت للبكي اهتمامه: الاتفاق على جمع النفايات ووضعها في مكب سرار

مصلحة الليطاني طلبت ضبط حركة زوارق السياحة والنزهة ضمن بحيرة القرعون

كشف غموض مبنى أثري ضخم في مصر!

Ghadi news

Tuesday, May 29, 2018

كشف غموض مبنى أثري ضخم في مصر!

"غدي نيوز"

 

اكتشف علماء الآثار أنقاض حمام روماني ضخم يحوي قطعا أثرية قديمة في موقع صان الحجر الأثري في مصر.

وإلى جانب الهيكل القرميدي الأحمر البالغ طوله 52 قدما، اكتشف العلماء أيضا أوان فخارية وتماثيل من الطين وأدوات برونزية، وقطعا من الحجر المنحوت وتمثالا لكبش.

ومع ذلك، فإن أهم قطعة أثرية هي الأصغر بين الجميع، حيث عُثر في الموقع على عملة ذهبية تصور وجه الملك بطليموس الثالث، وهو حاكم من القرن الثالث الميلادي يُقال إنه كان سلفا لكليوباترا. 

ويبدو أن العملة صُنعت في عهد الملك بطليموس الرابع، تخليدا لذكرى والده، وفقا لوزارة الآثار المصرية. ويبلغ قياس محيط العملة 2.6 سم وتزن حوالي 28 غراما.

وعلى الجانب المقابل للعملة، كُتبت عبارة معناها "أرض الرخاء" إلى جانب اسم الملك.ومن المحتمل أن يكون البناء القرميدي الأحمر الضخم، الذي يبلغ طوله حوالي 16 مترا وعرضه 3.4 متر، جزءا من حمام العصر اليوناني الروماني، كما يقول الدكتور أيمن عشماوي، رئيس الآثار المصرية القديمة.

وتشمل الاكتشافات في موقع الكرنك، بمدينة الأقصر، أجزاء من لوحة حجرية تصور كبشا ورمزا للإله المصري القديم "آمون"، مع قرص شمس مجنح في الأعلى.

ويأمل علماء الآثار اكتشاف المزيد من التفاصيل حول المبنى ووظائفه منذ قرون عديدة.

وفي الشهر الماضي، أعلن علماء الآثار اكتشاف تمثال روماني نادر في مدينة أسوان الجنوبية. كما تعثر فريق يعمل في معبد "Kom Ombo" لحماية الموقع من المياه الجوفية، برأس منحوت للإمبراطور ماركوس أوريليوس، وهو اكتشاف غير عادي لهذا الموقع، وفقا لوزارة الآثار.

ويذكر أن أوريليوس حكم في الفترة الممتدة من 161 إلى 180 بعد الميلاد، وقيل إن وفاته كانت بمثابة بداية النهاية للإمبراطورية الرومانية الغربية.

 

المصدر: الدايلي ميل

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن