بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

حملة نظفنا وراك: جمع أكثر من 300 كيلوغرام من خراطيش الصيد الفارغة خلال رحلة مشي في عكار

فنيانوس في اطلاق المرحلة الاولى من مشروع الدراجات الهوائية: قطعت وعدا بانه سيكون هناك مسار خاص لها من طرابلس الى بيروت

إعتصام للحملة الوطنية لحماية مرج بسري ضد مشروع سد بسري وكلمات ناشدت المسؤولين إعادة النظر بالموضوع

قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز!

بديلا للكلاب.. "حشرة" تكشف المخدرات والألغام

اخر الاخبار

"اللوفر أبوظبي" يفتتح معرضا لكبار فناني القرن العشرين

بالصورة: شاب يصطاد مخلوقا غريبا... ويؤكد: طعمه لذيذ

إطلاق تقرير وضع الغابات في لبنان 2018 جريصاتي وشهيب واللقيس شددوا على التعاون ونشر التوعية لحماية الطبيعة

قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز!

جبق في الاجتماع الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في بيروت: الإلتزام بأهمية السلامة الدوائية والاستعمال الصحيح للأدوية وتعزيز نظم التيقظ الدوائي

أول ابتكار لعلاج العمى في 10 دقائق

Ghadi news

Thursday, May 31, 2018

أول ابتكار لعلاج العمى في 10 دقائق

"غدي نيوز"

 

اكتشف العلماء أول قرنية ثلاثية الأبعاد في دراسة لجامعة نيوكاسل البريطانية، واستخدم الباحثون الخلايا الجذعية البشرية جنبا إلى جنب مع الكولاجين والألجينات في صناعة القرنية.

وذكرت صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، أن هذه التكنولوجيا يمكن استخدامها لإنتاج إمدادات غير محدودة من القرنيات لمكافحة النقص العالمي للأشخاص الذين يحتاجون إلى زراعة القرنية أو العمى.

وقال أحد العلماء الذين طوروا التكنولوجيا الجديدة، إنه يحتاج إلى المزيد من الاختبارات لكي يتم استخدامها على البشر، وأنه سيكون لديه القدرة على محاربة النقص العالمي بهذه القرنية الجديدة.

وتعد تلك التكنولوجيا طفرة في دراسات القرنية، حيث كانت جميع الدراسات تعتمد على القرنيات الصلبة، أما هذه فتعتمد على القرنية اللينة حيث استغرق الأمر عشر دقائق فقط لطباعة "الهلام" على شكل القرنية، وقد نجت الخلايا الجذعية واستمرت في النمو بعد ذلك على تلك القرنية.

ويعد هذا أول حل من نوعه، حيث إنها صلبة بما يكفي لتحمل شكلها، ولينة كذلك للضغط من خلال تجويف العين، كما يمكن للخلايا الجذعية البشرية أن تعيش فيها.

ويعتقد أن عشرة ملايين شخص في العالم يحتاجون لزراعة قرنية بسبب عدم تعافيهم من أمراض مثل التراخوما، وهي عدوى تصيب العيون وتتلف القرنية، بالإضافة إلى ذلك، فإن ملايين الأشخاص مصابون بالعمى التام، مما يمنحهم بصيصا من الأمل للرؤية مجددا، وفقا لـ "سبوتنيك".

والقرنية هي الطبقة الخارجية الشفافة للعين والتي تساعد على تركيز الرؤية، ولكنها يمكن أن تتلف بسبب العدوى أو الإصابة أو الظروف الصحية.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن