بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

جريصاتي من عيناب: الفرز من المصدر واجب وطني وليس خيارا

إعتصام للحملة الوطنية لحماية مرج بسري ضد مشروع سد بسري وكلمات ناشدت المسؤولين إعادة النظر بالموضوع

حملة نظفنا وراك: جمع أكثر من 300 كيلوغرام من خراطيش الصيد الفارغة خلال رحلة مشي في عكار

فنيانوس في اطلاق المرحلة الاولى من مشروع الدراجات الهوائية: قطعت وعدا بانه سيكون هناك مسار خاص لها من طرابلس الى بيروت

مهلا... البيئيون ليسوا بجامعي قُمامة!

اخر الاخبار

بالصورة: شاب يصطاد مخلوقا غريبا... ويؤكد: طعمه لذيذ

إطلاق تقرير وضع الغابات في لبنان 2018 جريصاتي وشهيب واللقيس شددوا على التعاون ونشر التوعية لحماية الطبيعة

قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز!

جبق في الاجتماع الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في بيروت: الإلتزام بأهمية السلامة الدوائية والاستعمال الصحيح للأدوية وتعزيز نظم التيقظ الدوائي

اللقيس: الأساس يبقى في الأمن الغذائي وعلى الدولة اتخاذ قرارات جريئة للحد من تآكل المساحات الزراعية

يوم بيئي في الشوف بمشاركة الخطيب

Ghadi news

Sunday, June 10, 2018

ليكن تكريسا للعودة الفعلية والتجذر في الأرض

"غدي نيوز"

 

نظمت هيئة المهندسين في "التيار الوطني الحر"، نهارا بيئيا في الشوف يوم السبت، تحت عنوان "شوف... أنا ما بكب"، برعاية وزير البيئة في حكومة تصريف الأعمال طارق الخطيب وحضوره، إضافة إلى حضور حشد من مهندسي التيار تقدمهم المهندس ميشال حداد.

بدأ النهار البيئي، بزيارة دير مار مارون في بلدة مجدل المعوش، حيث استقبل رئيس الدير الأب سمير غاوي الخطيب، وانتقل الجميع إلى صالون كنيسة مار جريس، حيث عقدت ندوة بيئية، حضرها النائب فريد البستاني وعدد من رؤساء البلديات والمخاتير.

عرض الخطيب خلال الندوة خطة الوزارة حول النفايات، التي أقرها مجلس الوزراء، وأجاب عن أسئلة الحاضرين، حول دور البلديات وكيفية مساعدتها للقيام بدورها. وتولى مستشار الوزير جوزف الأسمر تقديم عرض مفصل حول الخطة والأفكار التي تضمنتها.

بعدها، توجه المشاركون سيرا على الأقدام إلى باحة كنيسة السيدة الأثرية، حيث أقيم معرض مونة شوفية، وعرض مشاريع بيئية قدمها مهندسو التيار، وأبدى الخطيب إعجابه وتشجيعه لـ "هذه الخطوات ولإعادة تدوير النفايات، التي توصلنا إلى صفر عوادم في مجتمعنا اللبناني، الأمر الذي يوفر رميا للنفايات".

وقال: "نتمنى في هذا النهار، أن يكون تكريسا للعودة الفعلية والتجذر في هذا الأرض، والتأكيد أننا لا نترك قرانا وبلدنا".

وجاب المشاركون شوارع البلدة، حيث استمعوا إلى تاريخها ولجوء البطاركة الموارنة إليها منذ ما بعد العام 1609، وقرابة الظهر توجهوا إلى محمية أرز الشوف الطبيعية، وجالوا في ممراتها وتحت أرزاتها.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن