بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

بلديات برجا وبعاصير وضهر المغارة رفضت المحارق والمطامر: المواجهة ستكون أشرس وأقوى من المرات السابقة حفاظا على سلامة اولادنا وصحتهم

البشرية في خطر.. أزمة غذاء عالمية على الأبواب

هيئة المبادرة المدنية عين داره: تعويضات فتوش تكبد الخزينة ثمن حصانات لبيار فتوش خلال 25 عاما

اخر الاخبار

البشرية في خطر.. أزمة غذاء عالمية على الأبواب

بلديات برجا وبعاصير وضهر المغارة رفضت المحارق والمطامر: المواجهة ستكون أشرس وأقوى من المرات السابقة حفاظا على سلامة اولادنا وصحتهم

هيئة المبادرة المدنية عين داره: تعويضات فتوش تكبد الخزينة ثمن حصانات لبيار فتوش خلال 25 عاما

جريصاتي: نحن في حال طوارئ بيئية وموضوع النفايات أهم من الأزمة الاقتصادية

خطر الهواء الملوث مثل أضرار التدخين على الصحة

ثانوية الرحمة النبطية نالت شهادة اعتماد المدرسة البيئية الذهبية

Ghadi news

Tuesday, June 12, 2018

ثانوية الرحمة النبطية نالت شهادة اعتماد المدرسة البيئية الذهبية

"غدي نيوز"

 

أعلنت ثانوية الرحمة في النبطية والتابعة لـ"جمعية المبرات الخيرية" في بيان أمس، انها "نالت شهادة اعتماد المدرسة البيئية الذهبية GOLD GREEN SCHOOL وفق المعايير الأميركية والكندية للأبنية والمدارس الخضراء، وتمنح هذه الشهادة للمدارس التي تعمل وفق برامج تراعي البيئة في عناوينها كافة، إضافة إلى التعليم والإبتكار المستدام.

واشترك في المبادرة 106 مدارس من مختلف المناطق اللبنانية حيث جرى التدقيق عليها والقيام بزيارات ميدانية والاطلاع على الوثائق والملفات الخاصة بالمساحات الخضراء التي تندرج تحت 6 فئات تحمل العناوين التالية :إعادة التدوير-المساحات الخضراء - الفعالية في إستهلاك الطاقة - الفعالية في إستهلاك المياه - الصحة والسلامة العامة التعليم والإبتكار المستدام. وجرى وضع نقاط واصدار تقارير لكل مدرسة".

واشار البيان الى ان "ثانوية الرحمة هي واحدة من 6 مدارس في لبنان حازت على هذه الشهادة الذهبية، فيما نالت 12 مدرسة الشهادة الفضية و32 مدرسة الشهادة البرونزية.

وبرنامج Green Schools هو برنامج شهادات وضعته شركة e-Ecosolutions برعاية وزارة التربية والتعليم العالي، وبدعم من وزارة البيئة والتحالف العالمي للمدارس الخضراء - فرع لبنان. ويهدف إلى مساعدة المدارس في لبنان على التطور لتصبح جزءا من المجتمعات الخضراء المتنامية بشكل كبير، وإلى تمكين أجيال المستقبل من أن يصبحوا مواطنين مسؤولين يراعون البيئة".

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن