بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

اليوم العالمي للنظافة في محمية إهدن

اخر الاخبار

اليوم العالمي للنظافة في محمية إهدن

يعقوبيان: أتمنى على رئيس جمهوريتي ان يوضح موقفه من المحارق

مخيبر والأحدب جالا على رأس وفد سياحي وثقافي في طرابلس

لجنة اصدقاء غابة الأرز نظمت يوم العرابة السنوي في حضور فاعليات

علماء يبحثون بين الجليد عن مقومات الحياة

سر الحياة الطويلة... في قدميك!

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Wednesday, June 20, 2018

سر الحياة الطويلة... في قدميك!

"غدي نيوز" – متابعات -

 

تشير بعض الأبحاث إلى ضرورة توجيه الاهتمام إلى أقدامنا التي تشكل في الحقيقة أساس صحتنا وسر الحياة لفترة أطول.

ويقول الدكتور رالف روجرز، وهو استشاري في الطب الرياضي وجراحة العظام في عيادة لندن للإصابات الرياضية: "القدمان جزء مهم من الجسم، ولا يفكر أحد منا بها حتى وقوع الإصابات. ولكن مع القليل من المتابعة الصحية الدورية، يمكن إنقاذ ملايين الأشخاص من المشاكل المستقبلية".

 

الأساس الضعيف

 

ويضيف روجرز موضحا: "إن أساس المبنى هو الذي يوفر قاعدة من الاستقرار تدعم الهيكل بأكمله، وبالتالي فإن الأساس الضعيف يؤدي إلى الانهيار. والشيء نفسه يحدث مع رجليك".

ويجب أن تعمل كل قدم كحامل ثلاثي القوائم: إصبع القدم الكبير والصغير والعقب، حيث تشكل النقاط الثلاث التي تمسك الكاحلين والركبتين والفخذين في محاذاة مثالية فوق القدم عندما تكون مسطحة على الأرض.

ولكن، كما يشير الدكتور روجرز، عندما لا يكون هذا الحامل ثلاثي القوائم متوازنا تماما، بسبب انتعال الأحذية غير الملائمة أو التعرض لإصابة أو الضعف العضلي، فإنه يؤثر على الكاحلين والركبتين والفخذين والظهر والكتفين. كما يمكن أن يؤدي الأمر إلى اختلال الحركة وحدوث آلام في الظهر والرقبة، بالإضافة إلى الإصابة بالصداع، بحسب ما نقلت "روسيا اليوم" عن صحيفة "الدايلي ميل".

وعلى سبيل المثال، يقول روجرز: "إذا أصبت إصبع قدمك الكبير فستغير طريقة المشي. وهذا يمكن أن يعني أن عضلات الساق تتعرض لضغط إضافي، ما يمكن أن يسبب تأثيرا ضارا للأربطة وألما في المفاصل".

 

التقدم في العمر

 

وكشفت دراسة أجريت عام 2009، ونشرت في مجلة الميكانيكا الحيوية الإكلينيكية، وقاست قوة القدم لدى الناس، أن عضلات الأقدام الأضعف كانت أكثر احتمالا للإصابة وتعريض الأشخاص لخطر السقوط.

وتجدر الإشارة في هذا المجال، إلى أنه مع تقدمنا في العمر، تفقد العضلات قوتها كما تفقد أيضا كتلتها، ويمكن أن يبدأ هذا الفقدان في سن 30، ولكن يميل إلى التسارع بعد الخمسين.

يذكر أن واحدا من كل 3 أشخاص بالغين تزيد أعمارهم عن 65 سنة يعاني من السقوط الناجم عن ضعف الأقدام، مرة واحدة على الأقل في السنة، وفق ما أشارت "الدايلي ميل" البريطانية. كما تشكل هذه الأزمة السبب الأكثر شيوعا للوفيات المرتبطة بالإصابات المؤدية لكسور الفخذ القاتلة وإصابات الرأس بين المسنين فوق 75 عاما، وفقا لـ "هيئة الصحة الوطنية البريطانية".

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن