بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

صافي: نؤيد ما ورد في لقاء بعقلين لجهة الدعوة إلى تحويل مرج بسري إلى محمية طبيعية

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

لقاء رافض لسد بسري في بعقلين عبدالله: لحماية المنطقة وإزالة المفهوم الخاطئ بضخ الأموال

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

شهيب: ‏جلسة حول سد بسري في السرايا حاور فيها وزير الطاقة نفسه

اخر الاخبار

افتتاح سوق المزارع للخضار والفاكهة في بعلبك النمر: الزراعة هي بوابة حل المشكلات الاجتماعية

مرتضى أكد منح الصلاحية للبلديات بشكل موقت لاستصدار الرخص واستصلاح الأراضي الزراعية البور

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

شهيب: ‏جلسة حول سد بسري في السرايا حاور فيها وزير الطاقة نفسه

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

الاحتباس الحراري يهدد الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا

Ghadi news

Saturday, July 7, 2018

الاحتباس الحراري يهدد الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا

"غدي نيوز"

 

ذكر تقرير أن الحيد المرجاني العظيم في أستراليا ربما يشهد عملية "ابيضاض جماعية" مدمرة بحلول العام 2034، ما لم يتم تخفيض الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري بشكل كبير.

وتعتبر الشعاب المرجانية الواقعة قبالة الساحل الشرقي لأستراليا، أكبر نظام مرجاني في العالم – وأكبر من نظيرتها في إيطاليا – وهي واحدة من الأنظمة البيئية الأكثر تنوعا بيولوجيا على كوكب الأرض مع ملايين من أشكال الحياة البحرية.

وتحدث عملية الابيضاض عندما ترتفع درجة حرارة المياه أكثر من المعدل الطبيعي، فتقوم الشعاب المرجانية بشكل دفاعي بطرد الطحالب التكافلية والملونة التي تمدها بالأوكسجين الضروري للبقاء، مما يهدد التنوع البيولوجي.

وأدى ارتفاع درجات حرارة سطح البحر خلال القرن الماضي إلى موجات حرارة بحرية عالمية أكثر تكرارا وأطول أمدا، وفقا لما ذكره مجلس المناخ، وهو منظمة أسترالية غير ربحية تعمل في القضايا البيئية، في تقرير صدر حديثا.

وقال التقرير: "بحلول عام 2034، ربما تسجل درجات حرارة المحيط القاسية التي أدت إلى عملية ابيضاض عامي 2016 و2017، كل عامين".

وأوضح التقرير أن بقاء الشعاب المرجانية في جميع أنحاء العالم في المستقبل، بما في ذلك الحاجز المرجاني، يعتمد على مدى انخفاض مستويات التلوث بالغازات الدفيئة على نحو سريع خلال السنوات القادمة.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن