بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

إطلاق أول ورشة عمل تدريبية عن صحافة المياه والصرف الصحي في معهد عصام فارس

جريصاتي نبه المواطنين والبلديات من موجة الحر وناشد الداخلية والدفاع المدني والاطفاء للبقاء في حال جهوزية للتدخل

كاريتاس لبنان اطلقت مشروع حديقة الصنوبر في عاريا بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية

جريصاتي: الإعدام بحق كل من يقدم على إحراق الأحراج

جريصاتي:اعلن حالة طوارئ بيئية تستدعي تكاتف الايدي لدعم الدفاع المدني واعادة تشجير لبنان

اخر الاخبار

جريصاتي:اعلن حالة طوارئ بيئية تستدعي تكاتف الايدي لدعم الدفاع المدني واعادة تشجير لبنان

جريصاتي: الإعدام بحق كل من يقدم على إحراق الأحراج

جريصاتي نبه المواطنين والبلديات من موجة الحر وناشد الداخلية والدفاع المدني والاطفاء للبقاء في حال جهوزية للتدخل

إطلاق أول ورشة عمل تدريبية عن صحافة المياه والصرف الصحي في معهد عصام فارس

كاريتاس لبنان اطلقت مشروع حديقة الصنوبر في عاريا بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية

أغرب كائنات الأرض... لا حيوان ولا نبات!

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Monday, July 16, 2018

أغرب كائنات الأرض... لا حيوان ولا نبات!

"غدي نيوز"

 

اكتشف علماء روس أثناء رحلتهم الاستكشافية في محمية "كيدروفايا باد" Kedrovaya Pad الطبيعية في إقليم بريموريه في أقصى شرق روسيا على شاطئ المحيط الهادي، أربعة أنواع من الكائنات الفطرية الدقيقة التي لم تعرف في روسيا من قبل.

وقالت وكالة أنباء "نوفوستي" الروسية أن هذه الفطريات التي تسمى علميا "ميسيتوزا"، تعد كائنات وحيدة الخلية ذات صلة بكائنات الأميبا الترابية، تتغير في شكلها بحسب فترات نموها، فهي أحيانا تشبه الفطر وأحيانا تشبه بعض الحيوانات الدقيقة.

 

فطريات حيوانات

 

وقد اكتشف هذه الكائنات علماء الأحياء الدقيقة في "جامعة موسكو الحكومية" أثناء جمعهم لعينات من لحاء الأشجار في المحمية.

وأكد العلماء الروس أن أحد هذه الأنواع الأربعة، المسمى "Stemonaria rufipes"، نادر جدا ولم يرصد من قبل إلا في اليابان وكوستاريكا.

وغالبا ما تسمى هذه الأنواع من الكائنات الدقيقة بـ "فطريات حيوانات" لأنها تقع على الحدود بين التصنيفات النباتية والحيوانية. ومع أنها لا تمتلك أعضاء حسية ودماغا، إلا أنها قادرة على التحرك والتعلم.

 

إقليم بريموريه

 

تجدر الإشارة إلى أن إقليم بريموريه يقع في أقصى شرق روسيا على شاطئ المحيط الهادي. من يعيش في هذا الإقليم له علاقة بالبحر، والبحر غني بثروات هائلة من الأحياء لكن الصيد غير الشرعي بات يهدد هذه الحياة.

وقد وضع حرس الشواطئ حدا للصيد غير الشرعي، واليوم يوقف المخالفون في 90 بالمئةمن الحالات. فيصادر الصيد الممنوع وخصوصا سرطان كامتشاتكا المحبب في بلدان الشرق الأقصى، والذي يعتبر لحمه مقويا للقدرة الجنسية، ويعاد السرطان إلى البحر، أما السفن المخالفة فتسحب إلى رصيف التوقيف.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن