بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

اكتشاف حيوان جديد.. العلم يعترف رسميا بـ"القط الثعلب"

جريصاتي ممثلا عون في مؤتمر معالجة النفايات الصلبة: خارطة لتخفيف كميات النفايات وتطبيق الفرز من المصدر والتوعية

وزارة البيئة كشفت على مخيمات مرج الخوخ للنازحين بعد مناشدة البلدات المتضررة

جريصاتي أطلق برنامج حدائق عدن: GREEN HAND حصلنا على 5 ملايين دولار لمشاريع بيئية وسنوقع مذكرة تفاهم بين وزارتي البيئة والتربية

أقمار صناعية أمريكية للتجسس تكشف مشهدا "مروعا" في الهيمالايا

اخر الاخبار

اليوم أطول نهار في السنة تزامنا مع ظاهرة فلكية سنوية

أقمار صناعية أمريكية للتجسس تكشف مشهدا "مروعا" في الهيمالايا

افتتاح مؤتمر EcOrient للبيئة المستدامة برعاية بستاني

جريصاتي أطلق برنامج حدائق عدن: GREEN HAND حصلنا على 5 ملايين دولار لمشاريع بيئية وسنوقع مذكرة تفاهم بين وزارتي البيئة والتربية

اكتشاف حيوان جديد.. العلم يعترف رسميا بـ"القط الثعلب"

تلوث الهواء يُهدد مدناً بالغرق... وتشريد الملايين!

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Thursday, July 19, 2018

تلوث الهواء يُهدد مدناً بالغرق... وتشريد الملايين!

"غدي نيوز" – قسم البيئة والمناخ

                        

خلصت دراسة أميركية حديثة إلى وجود علاقة قوية بين زيادة انبعاثات الكربون وارتفاع مستوى سطح البحر في المستقبل مع مرور الوقت، ما يُهدد بغرق مدن سياحية وتشريد الملايين من السكان.

قاد الدراسة باحثون طلاب دراسات عليا في "جامعة ولاية أوريغون" University of Oregon الأميركية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية "تغير المناخ" Climate Change العلمية.

 

600 مليار طن من الكربون

 

وفي سياق الدراسة أوضح الباحثون أنه منذ بداية الثورة الصناعية في العام 1750، أطلق البشر نتيجة عميات التعدين واعتماد الطاقة الأحفورية، كالفحم ولاحقا النفط، نحو 600 مليار طن من الكربون في الغلاف الجوي، ما أدى إلى زيادة درجات الحرارة العالمية الكلية بمقدار درجة واحدة مئوية تقريباً.

ووفق الدراسة، فإن الوتيرة العالمية اليوم بلغت مستوى إطلاق 10 مليارات طن من الكربون سنوياً، ما يعني أن البشرية في طريقها للوصول إلى عتبة درجتين مئويتين ارتفاعاً في درجات الحرارة العالمية في غضون 60 عاماً.

وحتى في ظل أكثر السيناريوات تفاؤلاً، والتي تم تحديدها في اتفاقية باريس للمناخ عام 2015، وهي الحفاظ على ارتفاع درجة حرارة الأرض بشكل عام إلى 1.5 درجة مئوية فقط، يبدو أن ذلك بات غير وارد، مع استمرار نسب الانبعاثات وعدم التحول بشكل يبقي درجات الحرارة في حدود مقبولة إلى الطاقات النظيف والمتجددة.

 

سيناريو متفائل!

 

وفي السياق عينه، لفتت الدراسة إلى أن مستويات سطح البحر ستستمر في الارتفاع عدة أمتار خلال الألف سنة المقبلة.

وفي حال استمر الإنسان في حرق الوقود الأحفوري، فقد يتجاوز الارتفاع العالمي لمستوى سطح البحر 9 أمتار، أو نحو 30 قدماً.

وحسب الباحثين، فإن الحفاظ على ارتفاع مستوى سطح البحر من 3 إلى 9 أمتار، أو ما يقرب من 10 إلى 30 قدماً، على مدى آلاف عدة من السنين، من المرجح أن يكون سيناريو متفائل ما لم يجد المجتمع طرقاً للوصول بسرعة إلى خفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون في الغلاف الجوي.

وطبقاً للدراسة، فإنه في حال ارتفعت الانبعاثات التراكمية لثاني أوكسيد الكربون في الغلاف الجوي إلى 3000 مليار طن، فمن المحتمل أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع مستوى سطح البحر بما يراوح بين 30 و40 متراً.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن