بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

إطلاق أول ورشة عمل تدريبية عن صحافة المياه والصرف الصحي في معهد عصام فارس

جريصاتي نبه المواطنين والبلديات من موجة الحر وناشد الداخلية والدفاع المدني والاطفاء للبقاء في حال جهوزية للتدخل

كاريتاس لبنان اطلقت مشروع حديقة الصنوبر في عاريا بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية

جريصاتي:اعلن حالة طوارئ بيئية تستدعي تكاتف الايدي لدعم الدفاع المدني واعادة تشجير لبنان

جريصاتي: الإعدام بحق كل من يقدم على إحراق الأحراج

اخر الاخبار

فادي جريصاتي: تركيب حاويات الفرز في المناطق خلال أسبوع

بالفيديو... كرة لهب في السماء تحيل ليل الصين نهارا

معاملة وحشية للحيوانات ومطالب بإغلاق "المختبر الفضيحة"

جريصاتي:اعلن حالة طوارئ بيئية تستدعي تكاتف الايدي لدعم الدفاع المدني واعادة تشجير لبنان

جريصاتي: الإعدام بحق كل من يقدم على إحراق الأحراج

احتفالية كسوف القرن على درب القمر في محمية الشوف!

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Saturday, July 28, 2018

هاني: لمرصد دائم في غابة أرز عين زحلتا – بمهريه

"غدي نيوز" – سوزان أبو سعيد ضو

 

لا شيء يفوق الوصف ويستعصي على مخيلة شاعر فيعجز عن توثيقه بقصيدة، أو رسام تخونه الريشة وتتحداه الألوان، مثل مشهد ختام نشاط "درب القمر"، ومراقبة السماء من على أعلى مطل في الشوف، ورصد الخسوف الكلي للقمر يجاوره كوكب المريخ Mars، أو ما يعرف بظاهرة "القمر الدموي".

فمع الطبيعة الساحرة أثناء غروب الشمس وهي تطفىء آخر شعاع خلف الأفق البعيد ليستبد ليل يضيء الدروب بفيض الجمال والسحر، ومع ظلال أشجار الأرز وأنواع الأشجار الأخرى التي تزخر بها غابة أرز عين زحلتا – بمهريه، ومن على بساط النباتات والأزهار والأعشاب بألوانها المختلفة متجاورة ومتحاورة في تناغم فريد، ارتدى "الحدث الفلكي" الذي يحدث للمرة الأخيرة هذا القرن، حلة المهرجان.

بمواكبة عدد كبير من المواطنين من كافة المناطق اللبنانية، ومشاركة رئيس مجلس الأعيان في المملكة الأردنية الهاشمية الدكتور طاهر الشخشير و وزير البيئة السابق محمد المشنوق ومسؤولين لبنانيين وعربا وأجانب وحشد من  الإعلاميين، جاءت هذه الاحتفالية لترسخ قيم الجمال، وإن لم يسعف الطقس في مشاهدة الكسوف قبل الحادية عشرة مساء، على أنغام الموسيقى وأداء المشاركين لأغاني فيروز والرحابنة للقمر، اكتمل المشهد بأبعاده المختلفة لترسيخ دور أساس للمحميات في زيادة الوعي والتثقيف العلمي والبيئي لكافة الفئات العمرية والثقافية والعلمية.

 

هاني: سحر خاص

 

 وقال مدير لجنة المحمية نزار هاني لـ ghadinews.net: " (درب القمر) هو نشاط سنوي تقوم به محمية الشوف مع الجمعية الخيرية في عين زحلتا وبلدية عين زحلتا – بمهريه، وهو ينظم في غابة عين زحلتا – بمهريه للسنة الثالثة على التوالي، وقد تخطت أعداد المشاركين كافة التوقعات، فقد وصلت لحوالي أربعة آلاف مشارك من كافة الفئات العمرية، أتوا من جميع المناطق اللبنانية، وقد تزامن هذا الحدث هذا العام مع خسوف القمر، وظاهرة القمر الدموي، ما ساهم بزيادة أعداد المشاركين".

وأشار هاني إلى أن "مسافة هذا المسير قاربت 9 كيلومترات، وبدأ من مدخل غابة أرز عين زحلتا – بمهريه عبر الغابة وصولا إلى أعلى الجبل، وبمشاركة مدرسة لا سيم La Cime ونادي الفضاء فيها Space Club، واهتموا بتفسير هذه الظاهرة الكونية، والتي لن تحصل إلا لمرة واحدة هذا القرن، وكانوا ينقلون هذا الخبر بشكل مباشر عبر تلسكوب متخصص، بالإضافة إلى ثلاثة تلسكوبات أخرى ليتمكن المشاركون من مشاهدة هذا الحدث بأوضح صورة، وبسبب الغيوم مساء أمس فقد كانت مشاهداتنا محدودة، ولكن حصل صفاء كلي للسماء حوالي الساعة 11 والنصف، وتمكنت بعض قنوات التلفزيونات من نقل الحدث بشكل مباشر، كما وتمكن المشاركون والإعلاميون من مشاهدة خسوف القمر بالعين المجردة وعين الكاميرا، ونقله مباشرة في نشرة أخبار الليل".

وقال: "بذل مجهود كبير لإنجاح هذا النشاط، وهذه المشاركة والجهود الكبيرة من جميع المشاركين دليل على حب الناس للإطلاع والمشي في الطبيعة، وفي غابة الأرز خصوصا في الليل الذي له سحر خاص في كل الفصول وكل الأوقات".

 

مساهمة غدي نيوز

 

وأشار هاني إلى "مساهمة غدي نيوز في هذا الحدث، وفي تغطية الكثير من الأحداث الخاصة بالمحمية، وفي الترويج لهذا النشاط بالذات والتواصل مع وسائل الإعلام المختلفة، كما كانت هناك فرقة Le Bam الموسيقية على طول الدرب، وكانت هناك ثلاث فرق تعزف طوال الوقت، كما ساهمت شركة نستله مشكورة بعبوات من المياه لتوفير مياه الشرب للمشاركين في الحدث، الذي كان هناك اجماع على كونه مسيرا جميلا وممتعا اشتمل على Hiking في الطبيعة الساحرة وفي الليل ومشاهدات ولو محدودة للقمر، وظاهرة الخسوف والقمر الدموي Bloody Moon المكتمل بعد الساعة 11.5 مساء، وتناول المشاركون المناقيش البلدية في نهاية النشاط".

 

مرصد دائم

 

وقال هاني: "كإدارة محمية نشكر جميع الحاضرين، ونوجه اعتذارنا لمن تأخر بالوصول وعلمنا أن بعض المشاركين لم يستطيعوا حتى الوصول، بسبب الضغط من الوفود التي شاركت، وكون الحضور أكثر من المتوقع، فكما نعلم بأن الطرق في محمية ريفية لديها قدرة محدودة على استيعاب عدد السيارات والمواقف وكافة التسهيلات اللوجستية الأخرى، ولكن بعد انتهاء الحدث رحل المشاركون بسلام وسعداء بهذه المغامرة، وكما سجل حضور ومشاركة الأطفال ومشوا جزءا من درب القمر، الذي بدأ يثبت اسمه مع مرور الوقت، ويترسخ بصورة سنوية كحدث سنوي بهذه المشاركة الثالثة، وقد فسر أساتذة وطلاب مدرسة (لا سيم) ونادي الفضاء فيها لنا هذه الأحداث الفلكية Astronomy، ونخطط بالمستقبل مع المدرسة لمرصد دائم في غابة أرز عين زحلتا – بمهريه ليتعرف الناس ويتابعون الأحداث الفلكية بشكل دائم، وارتباط هذه الظواهر الفلكية بالمناخ، وهي جزء من الثقافة العامة في العالم، يتابعها عدد كبير من المهتمين، وكثير منها للأسف لا نستطيع متابعتها في بعض الأماكن بسبب الضباب والغيم، كما لفتوا النظر إلى ما نقوم به من تلوث ضوئي والمشاكل التي تتسبب بها الإضاءة لا تسمح لنا بمشاهدة السماء والكواكب والنجوم ومراقبتها والتعرف عليها بصورة أفضل، والتمتع بها، خصوصا وأننا جزء من هذه المجرة".

 

دور رئيسي للمحميات

 

وأضاف هاني: "ختاما، نعبر عن شكرنا لكل من شارك وساهم في إنجاح هذا الحدث من مجموعات منظمة من مناطق كراشيا وحاصبيا ومن الجنوب والشمال ومن زحلة ومن كل لبنان، فقد تفاجأنا بأرتال الحافلات التي تدفقت إلى الغابة وهذا دليل ثقة وحب للطبيعة، وهو دور رئيسي للمحميات في تشجيع الناس والمشاة والأطفال والعائلات والتعرف على الغنى والتنوع البيولوجي الموجود بجبالنا، وخصوصا في هذه الغابة، والشكر محفوظ لوسائل الإعلام وخصوصا (غدي نيوز) على المشاركة والمساهمة الفعالة والمساندة على كافة المستويات والتغطية الإعلامية المحترفة، وقد غطت وسائل الإعلام المرئية هذه الظاهرة ونذكر منها New TV، LBC، الحرة وغيرها، وإلى اللقاء في العام القادم في مسير جديد".

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن