بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

بلديات برجا وبعاصير وضهر المغارة رفضت المحارق والمطامر: المواجهة ستكون أشرس وأقوى من المرات السابقة حفاظا على سلامة اولادنا وصحتهم

البشرية في خطر.. أزمة غذاء عالمية على الأبواب

هيئة المبادرة المدنية عين داره: تعويضات فتوش تكبد الخزينة ثمن حصانات لبيار فتوش خلال 25 عاما

اخر الاخبار

البشرية في خطر.. أزمة غذاء عالمية على الأبواب

بلديات برجا وبعاصير وضهر المغارة رفضت المحارق والمطامر: المواجهة ستكون أشرس وأقوى من المرات السابقة حفاظا على سلامة اولادنا وصحتهم

هيئة المبادرة المدنية عين داره: تعويضات فتوش تكبد الخزينة ثمن حصانات لبيار فتوش خلال 25 عاما

جريصاتي: نحن في حال طوارئ بيئية وموضوع النفايات أهم من الأزمة الاقتصادية

خطر الهواء الملوث مثل أضرار التدخين على الصحة

ورشة في غرفة طرابلس عن مفاهيم الفرنشايز وتطبيقاته

Ghadi news

Saturday, July 28, 2018

ورشة في غرفة طرابلس عن مفاهيم الفرنشايز وتطبيقاته

"غدي نيوز"

 

إستضاف رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي ، ورشة العمل ركزت على "المفاهيم الأساسية لنظام الإمتياز التجاري" (الفرنشايز)، التي نظمتها الجمعية اللبنانية لتراخيص الإمتياز، ضمن اطار التعاون مع إتحاد الغرف اللبنانية، ومشروع تطوير الأعمال في لبنان الممول من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية USAID، في حضور عدد من أصحاب المؤسسات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة ورجال وسيدات أعمال.

ورحب دبوسي بالحاضرين، مثنيا على "الدور المميز للجمعية اللبنانية لتراخيص الامتياز في مجال تطوير بيئة الأعمال وتحسين صورة لبنان من طرابلس التي يسر غرفتها أن تستضيف ورشة العمل الهادفة الى اضفاء الحيوية على مناخ الأعمال في المجتمع اللبناني"، وشاكرا الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID على "الدور الذي تقوم به في لبنان"، معتبرا أن "ورشة العمل هذه هي مناسبة تضيء على حسنات "الفرانشايز" ومنافعه وطريقة تطبيقاته على نطاق المؤسسات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة وتعزيز قدراتها التي تفضي الى تقوية إقتصادنا الوطني وزيادة حجمه، وبالتالي الإفادة من كل القدرات والخبرات والكفايات التي يتمتع بها المدربون في هذا المجال".

ثم تحدثت مديرة غرفة طرابلس ولبنان الشمالي ليندا سلطان فأشارت في الى أن الورشة التي ترعاها وتحتضنها غرفة طرابلس ولبنان الشمالي "تعزز من الروابط بين الإطار التشريعي الناظم لعقود الإمتياز والأنشطة التي تتطلع المشاريع والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الى تحقيقها في بيئة الأعمال ولا سيما عند الفئات الشابة التي تتوثب الى تأكيد حضورها في الحياة العملية التي بدأت بدورها تشهد تنوعا يتناسب مع عدد من المشاريع الاستثمارية، التي تندرج في إطار التنمية المستدامة التي باتت مرتكزاتها في صلب اهتمامات غرفة طرابلس وخياراتها التي تستند على توجهات الاقتصاد المعاصر الذي للشباب حصة وازنة فيه وتجعله مختلف تماما عن الإقتصاد التقليدي لجهة القيام بتلبية الخدمات السريعة التي تحتاجها القطاعات الإقتصادية بمختلف مجالاتها".

وأضافت: "إن غرفة طرابلس ولبنان الشمالي اذ يسرها إستضافة ورشة العمل هذه، تدرك أهمية عقود الإمتياز في الحياة العملية وتتوجه بشكرها الخالص الى الجمعية اللبنانية لتراخيص الإمتياز على الدور الارشادي الذي تضيء من خلاله على الفرص المتاحة أمام تشجيع أصحاب المشاريع والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة على أن تتنامى وأن تشجع، في السياق نفسه، على تطوير أعمالها ونجد أنفسنا كغرفة تجارية ولديها حاضنة أعمال (BIAT) تتقاطع معها تطلعاتنا وإهتماماتنا المشتركة"، متمنين أن "تسجل ورشة العمل نجاحها المنتظر وأن تحقق النتائج الإيجابية التي إنعقدت من أجلها".

 

باشا

 

وتحدث إبراهيم باشا عن مشروع تطوير الأعمال في لبنان الذي تموله الوكالة الاميركية للتنمية الدولية، كاشفا عن اهداف البرنامج الذي يتركز على "توفير فرص عمل من خلال زيادة القدرة التنافسية وتعزيز نمو المؤسسات اللبنانية وتحسين البيئة المساهمة في تطوير بيئة الأعمال في لبنان وتأمين التواصل ونشر نتائج المشروع مع القطاعين العام والخاص"، لافتا الى "النهج المعتمد في تطبيق المشروع الذي يرتكز على خبرات تقنية لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لزيادة حجم مبيعاتها".

 

قوتلي

 

من جهته، عرض المدرب المتخصص ياسر قوتلي حركة توسع "الفرانشايز" حول العالم، وكيف يعمل النظام المتعلق به. وشرح "المصطلحات الأساسية التي يرتكز عليها نظام الفرانشايز وحسناته ومنافعه، وبالتالي الوقت الملائم لتطبيق هذا النظام لدى الشركات". وخلص الى عرض "نماذج الفرانشايز الناجحة والإيرادات الناجمة عن هذا النظام وأدواته".

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن