بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

اليوم العالمي للنظافة في محمية إهدن

اخر الاخبار

اليوم العالمي للنظافة في محمية إهدن

يعقوبيان: أتمنى على رئيس جمهوريتي ان يوضح موقفه من المحارق

مخيبر والأحدب جالا على رأس وفد سياحي وثقافي في طرابلس

لجنة اصدقاء غابة الأرز نظمت يوم العرابة السنوي في حضور فاعليات

علماء يبحثون بين الجليد عن مقومات الحياة

الكلبة "ستيلا" تتبرع بالدم وتنقذ حياة "الأزعر الصغير"!

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Friday, August 3, 2018

الكلبة "ستيلا" تتبرع بالدم وتنقذ حياة "الأزعر الصغير"!

خاص "غدي نيوز" – سوزان أبو سعيد ضو

      

أصبح لزاما على كثير من البشر وسط مظاهر القتل واستمرار الحروب، أن يتعلموا الرحمة والرأفة من الحيوانات، فالأمثلة والأخبار التي تعج بها صفحات التواصل الإجتماعي، حول ما تقوم به الحيوانات لحماية أطفالها وأيضا حماية الإنسان وحتى الحيوانات الأخرى، تجعلنا نتساءل عن مدى "إنسانية" الحيوانات أمام "همجية" بعض البشر!

في هذا المجال وصل موقعنا ghadinews.net صورا للكلبة "ستيلا"، وهي كلبة مبتورة الذراع، ولم يمنعها ذلك من التبرع لإنقاذ كلب تعرض لحادث خطير أدى إلى بتر رجله، فضلا عن إصابته بالجفاف نتيجة الإسهال وبسبب تعرض جراحه للإلتهاب ومعاناته من التسمم في الدم.

 

ربيز

 

       وقالت الناشطة في "الحملة المدنية لحماية الحيوانات" باولا ربيز: "ستيلا ترافقني في كافة المظاهرات المدنية وتلك التي قمنا بها إثر مجزرة الغبيري واعتصامات أخرى نتيجة الإنتهاكات التي تطاول الكلاب من مجازر وتسميم وغيرها، ولا يمكنني أن أنسى حنانها ومحبتها فقد جالت حال وصولها إلى المستشفى للتبرع بالدم، لتقبل كل حيوان في العيادة من قطط وكلاب مريضة وخصوصا هذا الكلب".

وأشارت ربيز إلى أن "هذا الكلب من القطع الصغير ومختلط Mixed وعمره لا يتجاوز السنة، وقد أصيب بحادث مزدوج حيث وقع من سيارة، وصدمته سيارة أخرى ما أدى إلى تمزق قائمته اليمنى، ولم يمكن إنقاذها فتم بترها، وقمنا بتخليصه مع ناشطين آخرين، وبعد التواصل مع الطبيب البيطري روي حسون طلب نقله على وجه السرعة إلى مستشفى خاص، ووصل إلى العيادة وحالته سيئة للغاية".

وقالت: "تبين من الفحص الطبي معاناته من فقر دم شديد، فقد كانت قوة الدم لا تتجاوز الـ 5 مع جفاف نتيجة الإسهال، كما أن الطبيب ومساعدته الدكتورة زاهدة بيضون وبعد المعاينة أكدا أنه مصاب بالتهابات منتنة في جرحه أدت إلى تسمم في الدم، ما تطلب نقل الدم، وعرضت أن تقوم كلبتي ستيلا بالتبرع، وتم إعطاء الدم فضلا عن الفيتامينات بالمصل، وأطلقنا على هذا الكلب اسم Fripouille وتعني نذل أو باللهجة اللبنانية (الأزعر الصغير)، ويحتاج بعد شفائه لعملية أخرى لزراعة الجلد لاحقا، وحاليا نحاول أن نجد من يتبناه".

       وعن ستيلا قالت ربيز: "يبلغ عمرها حوالي ثلاث سنوات، وكانت تعيش مع كلاب شاردة كنت أطعمها في منطقة بحمدون، وقد صدمتها سيارة ما أدى إلى قطع الوتر في ذراعها ونتيجة لتداعيات الإصابة اضطر الطبيب إلى بترها، وقد تواصل معي أطفال من المنطقة، بعد إصابتها، وعند المعاينة تبين أن بعضهم كان قد أطلق عليها النار من بارودة ضغط (خردق)، كما قطعوا أذنها وعذبوها، وتعلقت بها وهي تعيش لدي لأنه من الصعب أن تستمر في الحياة في الشارع بعد ما تعرضت له، وهي كلبة لطيفة وحنون، وتعيش في بيتي مع كلب آخر مصاب في العمود الفقري وثلاثة قطط أخرى".

 

حسون

 

وقال الطبيب البيطري الدكتور روي حسون لـ ghadinews.net: "بعد التواصل معي من قبل الناشطين، طلبت نقل الكلب على وجه السرعة إلى المستشفى، وعند معاينته وجدت أنه  يعاني من التهاب في جراحه بعد عملية البتر، بالإضافة إلى فقدان بالجلد  loss of skin حول الإصابة، كما كان يعاني من صدمة إنتانية septic shock وارتفاع في درجة الحرارة hyperthermia، فحرارة الكلاب عادة تتراوح 37.3 و 38.9 وكانت حرارته 40.7، وكان يعاني أيضا من عدم انتظام بدقات القلب Tachycardia وجفاف  dehydration، بالإضافة إلى أن أغشيته المخاطية شاحبة pale mucosa، وتبين بعد فحص كامل للدم معاناته من فقر الدم الحاد severe anemia وتعداد قليل للبروتينات في الدم low protein count، ما تطلب نقل دم بصورة طارئة، فضلا عن تنظيف جراحه وإعطائه مواد مضادة للالتهاب عبر الدم واعتماد طريقة العلاج بطريقة   vacuum_therapy"

 

نقل الدم

 

       أما عن نقل الدم، أشار حسون إلى أنه "تم التعرف على تسعة أنواع من فئات الدم لدى الكلاب وهي DEA 1.1 و 1.2, 1.3, 3, 4, 5, 6, 7, 8، أما الأكثر أهمية من الناحية الطبية فهما  فئتان DEA 1.1 و 1.2، ولا يتم تكوين الأجسام المضادة بصورة مباشرة Spontaneously occurring antibodies بعد نقل الدم، فمن النادر حدوث تفاعلات مناعية في حالة نقل الدم في المرة الأولى لدى الكلاب، أما في المرة الثانية فمن الضروري إجراء فحص توافق Cross Match".

وأضاف: "يجب على الكلب المتبرع بالدم أن يكون بالغا وبصحة جيدة وعمره من 2 إلى 8 سنوات، ومن سلالة متوسطة الحجم لديها مكداس دم (قوة الدم) أيPCV  أو Hematocrit ما بين  40  بالمئة أو أكثر، كما يجب أن يكون ملقحا بالكامل وخاليا من عدوى الدودة القلبية heartworm infection، داء البروسيلات brucellosis، والأمراض المنقولة عن طريق حشرة القراد على سبيل المثال، Ehrlichia canis،Babesia canis، Rickettsia rickettsi ، Borrelia burgdorferi infections وغيرها".

وأشار حسون إلى أن "ستيلا تعتبر مرشحة مثالية لعملية نقل الدم هذه، فهي كلبة ملقحة وسليمة من كافة الأمراض، وحجمها متوسط، ولا يشكل فقدانها ذراعا أي عائق للتبرع، كما يمكنها التبرع خلال عدة أسابيع إن تطلب الأمر".

وعن حالة Fribouille قال: "وضعه مستقر حاليا، ونتابع علاجه بالمضادات الحيوية، وهو بحاجة لعملية زرع جلد لاحقا".

ختاما، تخوننا التعابير المناسبة، ولكن نعود لنكرر مقولة الأجداد "بعدها الدنيا بخير"، خصوصا أمام هذه الحالة والصور المرافقة والجهد المبذول من الناشطين والطبيب لإنقاذ هذا الكلب وحيوانات عديدة أخرى، ونحاول دوما تسليط الضوء عليها، كونها تشكل علامة فارقة لجهة توعية الأشخاص والجيل الجديد على الرحمة والإنسانية حيال هذه الحيوانات، خصوصا مع ما نشهد من حالات تسميم للكلاب مثلما حصل في مزرعة "عمو محمود" في الشمال، وإطلاق النار عليها وتعذيبها كما في حالات عدة وثقناها في موقعنا ghadinews.net.

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن