أعضاء في بلدية طرابلس أكدوا قرار رفض مبدأ المطامر والمحارق

Ghadi news

Saturday, September 1, 2018

أعضاء في بلدية طرابلس أكدوا قرار رفض مبدأ المطامر والمحارق

"غدي نيوز"

تداعى عدد من أعضاء مجلس 
بلدية طرابلس إلى "اجتماع طارىء للبحث في ما يروج له إعلاميا عن البدء بالعمل للمطمر المنوي إنشاؤه على الشاطىء البحري لطرابلس بجانب المطمر الحالي، والتي صرحت بشأنه مراجع سياسية ترويجا للمطمر والمحارق".

وأصدر المجتمعون بيانا أشاروا فيه إلى أن "اللقاء تناول موضوع إقامة مطمر جديد، وكان تأكيد للقرار البلدي الرقم 189 بتاريخ 14/5/2018، عن المجلس البلدي وينص على اعتماد استراتيجية الإدارة المستدامة للنفايات الصَّلبة المنزلية (zero waste) ورفض مبدأ المطامر البحرية والمحارق وإبعاد منشآت معالجة النفايات عن الشاطىء البحري والمناطق المأهولة بالسكان. ‎وسيتم توجيه الدعوة لأعضاء المجالس البلدية في اتحاد بلديات الفيحاء ليتداولوا هذا الأمر، وذلك بالتعاون والتنسيق مع المجتمع الأهلي والمدني الذي سبق أن قام بتحركات واعتصامات ووقفات احتجاجية رافضة للمكب وما آل إليه، وما يخلفه من أضرار بيئية مثل الأمراض والأوبئة والأمراض السرطانية المتزايدة بشكل ملحوظ في المدينة، فضلا عن الروائح التي تنتشر في طرابلس والميناء مع هبوب الرياح، وكذلك تداعياته السلبية على الثروة السمكية".

وختم البيان: "إيمانا منا بخطورة هذا الأمر الذي يحاك ضد مصلحة طرابلس وأهلها، أردنا إطلاعكم على ما يحدث، لنقف صفا واحدا ضد هذه المشاريع الكارثية، التي ابتليت بها مدينتنا وتشبه المشاريع التي سيق لها سابقا، كسقف النهر، ومحطة تكرير المجارير، إذ تعاني المدينة من الحفريات المتجددة من أجل مد المجارير من الأقضية المجاورة معا للوقوف ضد المشبوهة".

والأعضاء المجتمعون هم صفوح يكن وأحمد القصير وأحمد حمزة ومحمد تامر وزاهر سلطان وأحمد البدوي وجميل جبلاوي وباسم بخاش وباسل الحاج وخالد الولي وخالد تدمري وعبدالحميد كريمة وعزام عويضة.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن