بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

إطلاق أول ورشة عمل تدريبية عن صحافة المياه والصرف الصحي في معهد عصام فارس

جريصاتي نبه المواطنين والبلديات من موجة الحر وناشد الداخلية والدفاع المدني والاطفاء للبقاء في حال جهوزية للتدخل

كاريتاس لبنان اطلقت مشروع حديقة الصنوبر في عاريا بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية

جريصاتي: الإعدام بحق كل من يقدم على إحراق الأحراج

جريصاتي:اعلن حالة طوارئ بيئية تستدعي تكاتف الايدي لدعم الدفاع المدني واعادة تشجير لبنان

اخر الاخبار

فادي جريصاتي: تركيب حاويات الفرز في المناطق خلال أسبوع

بالفيديو... كرة لهب في السماء تحيل ليل الصين نهارا

معاملة وحشية للحيوانات ومطالب بإغلاق "المختبر الفضيحة"

جريصاتي:اعلن حالة طوارئ بيئية تستدعي تكاتف الايدي لدعم الدفاع المدني واعادة تشجير لبنان

جريصاتي: الإعدام بحق كل من يقدم على إحراق الأحراج

هل سيضع التغير المناخي نهاية للاختلافات العرقية؟

Ghadi news

Friday, October 19, 2018

هل سيضع التغير المناخي نهاية للاختلافات العرقية؟

"غدي نيوز"

كشف سكوت سولومون، 
عالِم الأحياء في جامعة رايس في هيوستن، إن الاحتباس الحراري يمكن أن يؤدي إلى نهاية الاختلافات العرقية لأن تغير المناخ سيؤدي إلى هجرة جماعية، ففي غضون 125 عامًا فقط، قد يكون هناك عدد أقل بكثير من الأشخاص ذوي البشرة الداكنة أو درجات البشرة الفاتحة. بحسب موقع "اليوم السابع".

ووفقا لدكتور سولومون، هناك المزيد والمزيد من الناس الذين سيتمتعون بمركبات اللونين الزيتي والبني، ومع ازدياد تشابه البشر جسديًا مع بعضهم البعض، يزداد احتمال أن تصبح العنصرية شيئًا من الماضي، كما يزعم.

وذكر تقرير الهجرة الدولي لعام 2017 الصادر عن الأمم المتحدة، أنه يوجد الآن 258 مليون شخص يعيشون في بلد غير البلد الذي ولدوا فيه، وهذه زيادة بنسبة 49 في المئة منذ عام 2000.

وبحلول عام 2050، سيواجه 143 مليون مهاجر مناخي "تهديدا وجوديا" وسيشردون، حسب تقرير البنك الدولي في وقت سابق من هذا العام، ويشمل ذلك 86

مليون في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، و 40 مليون في جنوب آسيا و 17 مليون في أمريكا اللاتينية.

وأضاف الدكتور سولومون: "هذه الهجرات سوف تقضي على الحواجز الجغرافية التي كانت تفصل بين البشر في الماضي، فموجة اللاجئين الذين يفرون من الفشل في المحاصيل، والجفاف وارتفاع مستويات البحار من المتوقع أن ينمو بشكل كبير خلال العقود الثلاثة القادمة، فإن إحدى نتائج الهجرات واسعة النطاق هي ما يسميه علماء الأحياء بتدفق الجينات، وهو نوع من التطور يتسبب فيه مزج الجينات بين السكان".

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن