بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

حملة نظفنا وراك: جمع أكثر من 300 كيلوغرام من خراطيش الصيد الفارغة خلال رحلة مشي في عكار

فنيانوس في اطلاق المرحلة الاولى من مشروع الدراجات الهوائية: قطعت وعدا بانه سيكون هناك مسار خاص لها من طرابلس الى بيروت

إعتصام للحملة الوطنية لحماية مرج بسري ضد مشروع سد بسري وكلمات ناشدت المسؤولين إعادة النظر بالموضوع

قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز!

بديلا للكلاب.. "حشرة" تكشف المخدرات والألغام

اخر الاخبار

"اللوفر أبوظبي" يفتتح معرضا لكبار فناني القرن العشرين

بالصورة: شاب يصطاد مخلوقا غريبا... ويؤكد: طعمه لذيذ

إطلاق تقرير وضع الغابات في لبنان 2018 جريصاتي وشهيب واللقيس شددوا على التعاون ونشر التوعية لحماية الطبيعة

قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز!

جبق في الاجتماع الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في بيروت: الإلتزام بأهمية السلامة الدوائية والاستعمال الصحيح للأدوية وتعزيز نظم التيقظ الدوائي

هل سيكون الاحتباس الحراري سبباً في عودة الطاعون الأسود؟

Ghadi news

Friday, October 19, 2018

هل سيكون الاحتباس الحراري سبباً في عودة الطاعون الأسود؟

"غدي نيوز"

قتل انتشار وباء 
الطاعون حوالي ثلث سكان أوروبا، وتجمدت أنواع من البكتيريا المسببة للأوبئة في الثلوج لآلاف السنين، لكنها قد تنتشر في العالم مجددا جراء ارتفاع حرارة الأرض وظاهرة الاحتباس الحراري والتغير المناخي في العالم، بحسب تحذيرات نشرت مؤخرا.

وذكر موقع "سكاي نيوز"، أن الأستاذ في التاريخ العالمي ومدير مركز أكسفورد للدراسات البيزنطية بيرت فرانكوبان قد حذر من أن أوبئة، مثل الطاعون الأسود، الذي يطلق عليه أيضا اسم "الموت الأسود"، قد تعود مرة أخرى، وتشكل تهديدا جديدا للجنس البشري، إذا ما استمر ذوبان الجليد.

وجاء تحذير فرانكوبان كجزء من تقرير للأمم المتحدة، أشار إلى أنه من المرجح أن ترتفع درجات حرارة الجو 1.5 درجة مئوية بين عامي 2030 و2052، إذا استمرت ظاهرة الاحتباس الحراري بوتيرتها الحالية، وإذا تقاعس العالم عن اتخاذ إجراءات سريعة وغير مسبوقة لوقف هذه الزيادة، فإن العالم والبشرية مقبلان على كارثة كبيرة.

وبحسب فرانكوبان، ستكون تأثيرات التغير المناخي، بدءا من الجفاف وانتهاء بارتفاع مستويات البحار والمحيطات، أقل تطرفا من آثار الارتفاع في درجات الحرارة درجتين مئويتين،

بحسب الدراسة التي نشرتها الأمم المتحدة بشأن التغير المناخي العالمي، بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.

وأضاف فرانكوبان أنه لا توجد فرصة على الإطلاق لأن تتمكن الدول من إبقاء الارتفاع في حرارة الأرض في نطاق درجة ونصف مئوية.

وقال في احتفالية تشلتنهام الأدبية "إذا ما تجاوزنا الدرجة المئوية الواحدة، فالأمر ليس غرق مدن أو دول، مثل جزر المالديف، وإنما بتحرر البكتيريا والجراثيم المجمدة منذ آلاف السنين وانطلاقها وانتشارها في العالم، مضيفا أن حدوث أمر كهذا في ظل التغير المناخي سيكون تأثيره هائلا.

وضرب مثال على ذلك بالقول "في عقد الخمسينيات من القرن الرابع عشر ارتفعت حرارة الأرض 1.5 درجة مئوية، على الأرجح بسبب نشاط الإشعاع الشمسي والنشاط البركاني، الأمر الذي غير في دورة حياة بكتيريا اليرسينيا الطاعونية"، وسمح لهذه البكتيريا الصغيرة بالتطور لتصبح "موتا أسود".

والجدير بالذكر أن الموت الأسود أو الطاعون الأسود أو الموت العظيم كان أشد الأوبئة فتكا في التاريخ البشري، حيث قتل ما بين 75 و200 مليون نسمة في أوروبا وآسيا، وبلغ ذروة القتل في أوربا بين عامي 1347 و1351.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن