بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

"الصحة العالمية" تحسم خطورة "البلاستيك" في مياه الشرب

حرائق "رئة الأرض" تستعر.. وتحذير من الأسوأ

مستشار الإتحاد الدولي لحماية الطبيعة الدكتور سعيد دمهورية لـ "غدي نيوز": مناقشة استراتيجية الاتحاد لأربع سنوات مقبلة من 2021 إلى 2024

اخر الاخبار

مستشار الإتحاد الدولي لحماية الطبيعة الدكتور سعيد دمهورية لـ "غدي نيوز": مناقشة استراتيجية الاتحاد لأربع سنوات مقبلة من 2021 إلى 2024

"الصحة العالمية" تحسم خطورة "البلاستيك" في مياه الشرب

حرائق "رئة الأرض" تستعر.. وتحذير من الأسوأ

البشرية في خطر.. أزمة غذاء عالمية على الأبواب

بلديات برجا وبعاصير وضهر المغارة رفضت المحارق والمطامر: المواجهة ستكون أشرس وأقوى من المرات السابقة حفاظا على سلامة اولادنا وصحتهم

وزارة البيئة تلقّت 10270 رخصة صيد وأدخلت الى الخزينة مليار و27 مليون ليرة

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Tuesday, October 23, 2018

أنهت دورة تدريبية لعناصر قوى الامن الداخلي حول تطبيق قانون الصيد البري

"غدي نيوز"



أعلنت وزارة البيئة أنها تلقّت منذ فتح الباب امام رخص الصيد البري في 6/8/2018 ولغاية تاريخه 10270 طلب رخصة، وهي تستمر بتلقي الطلبات عبر شركة ليبان بوست لغاية نهاية موسم الصيد البري الحالي في 15\2\2019 ، وبذلك تكون رخص الصيد أدخلت حتى الآن الى خزينة الدولة حوالى مليار و27 مليون ليرة لبنانية.
وشددت الوزارة " على ضرورة حيازة الصياد لرخصة الصيد خلال ممارسته للصيد البري والتزامه بأنظمة الصيد لا سيما لجهة عدم التعرض للطيور الجارحة، والطيور والحيوانات النادرة والمهددة بالانقراض ، وحصر الصيد فقط بأنواع الطرائد المسموحة وأعدادها وعدم الصيد بواسطة وسائل الصيد الممنوعة لا سيما الدبق والشباك والآلات الكهربائية التي تصدر اصواتاً شبيهة بأصوات الطيور، وذلك للحفاظ على انواع الطيور والحيوانات التي اصبحت آيلة للانقراض واحتراماً لالتزامات لبنان تجاه الاتفاقيات الدولية المصدّقة من قبله".
وقد نظّمت وزارة البيئة بعد التنسيق مع وزارة الداخلية والبلديات دورة تدريبية لعناصر قوى الامن الداخلي حول موضوع تطبيق قانون نظام الصيد البري في لبنان رقم 580 /2004. وأعطى هذه الدورات خبير في علم الطيور، وتناولت المحاضرات التعريف بدور وزارة البيئة وصلاحياتها في تحديد موسم الصيد البري في كل عام وتحديد انواع الطرائد المسموح بصيدها خلال كل موسم، والأنواع المحمية على مدار العام، ووضع جميع الانظمة المتعلقة بالصيد البري، وكذاك صلاحيات قوى الامن الداخلي وحراس الاحراج الصيد التابعين لوزارة الزراعة وحراس المحميات في ضبط المخالفات ذات الصلة.

وتطرقت المحاضرات ايضاً الى التمييز بين الطرائد المسموح بصيدها وتلك الممنوعة، تماشياً مع مبدأ الاستدامة والحفاظ على التنوع البيولوجي، وكذلك انسجاماً مع المعاهدات الدولية التي التزم بها لبنان الواقع على مسار معبر البحر الاحمر/الوادي المتصدع، وهو المعبر الثاني لناحية الاهمية واعداد الطيور المهددة بالانقراض بعد المعبر الذي يجمع الاميركيتين. وتضمنت هذه الدورات ايضاً تدريباً ميدانياً تطبيقياً للتمييز بين انواع الطيور من خلال استعمال المناظير وآلات التصوير.

والجدير بالذكر أن وزارة البيئة نفذت هذه الدورات التدريبية بالشراكة مع "جمعية البيئة للحياة" من خلال الهبة المقدمة اليها من مرفق البيئة العالمي/برنامج المنح الصغيرة، وتم تنظيم ورش العمل التدريبية المذكورة في جميع المحافظات، وذلك كالتالي:

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن