بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

"الصحة العالمية" تحسم خطورة "البلاستيك" في مياه الشرب

حرائق "رئة الأرض" تستعر.. وتحذير من الأسوأ

مستشار الإتحاد الدولي لحماية الطبيعة الدكتور سعيد دمهورية لـ "غدي نيوز": مناقشة استراتيجية الاتحاد لأربع سنوات مقبلة من 2021 إلى 2024

اخر الاخبار

مستشار الإتحاد الدولي لحماية الطبيعة الدكتور سعيد دمهورية لـ "غدي نيوز": مناقشة استراتيجية الاتحاد لأربع سنوات مقبلة من 2021 إلى 2024

"الصحة العالمية" تحسم خطورة "البلاستيك" في مياه الشرب

حرائق "رئة الأرض" تستعر.. وتحذير من الأسوأ

البشرية في خطر.. أزمة غذاء عالمية على الأبواب

بلديات برجا وبعاصير وضهر المغارة رفضت المحارق والمطامر: المواجهة ستكون أشرس وأقوى من المرات السابقة حفاظا على سلامة اولادنا وصحتهم

خطوة واحدة تفصل العلماء عن "علاج الإيدز"

Ghadi news

Monday, December 10, 2018

خطوة واحدة تفصل العلماء عن "علاج الإيدز"

"غدي نيوز"

توصل 
باحثون أميركيون إلى حل قد يكون فعالا في علاج فيروس نقص المناعة المكتسبة ( الإيدز )، الأمر الذي يجدد الأمل لدى ملايين المرضى الذين يصارعون المرض العضال.

وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن مشكلة الإيدز تتمثل في قدرة الفيروس على الاختباء، وبالتالي عدم اكتشافه، ومن ثم عدم السيطرة عليه، مما يعني أنه لا يمكن أبدا شفاء المريض.

لكن باحثين من جامعة إلينوي في شيكاغو تمكنوا من جعل فيروس نقص المناعة البشرية المختبئ داخل الخلايا مرئيا بالنسبة لجهاز المناعة، وقالوا إنهم باتوا على بعد خطوة واحدة من إيجاد علاج.

ويزعم الباحثون أن استهداف جين TAT داخل الدماغ قد يطرد الفيروس من مخبئه، ويتركه عرضة لنظام المناعة والعقاقير المستخدمة حاليا لمواجهة المرض، الأمر الذي ربما يمهد للسيطرة عليه.

ولا تستهدف الأدوية المستخدمة حاليا لمواجهة المرض سبب المشكلة، الأمر الذي حاولت الدراسة الجديدة علاجه، بتركيز الجهد في اتجاه الجين، حسبما نشرته دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم PNAS مؤخرا.

ويعالج المصابون حاليا بما تسمى "الأدوية المضادة للفيروسات المتقهقرة"، التي تبطئ تطور المرض بتخفيف تضاعف الفيروس في دم حامله، وهو ما يعرف بـ"الحِمل الفيروسي".

ووفقا للباحثين، فإن تنشيط الجين TAT سيؤدي إلى "التسبب في إنتاج خلايا مصابة بالعدوى بشكل كاف، ومن ثم تمييزها وتدميرها بواسطة جهاز المناعة".

وقال أستاذ الهندسة الحيوية الباحث الرئيسي في الدراسة، جي ليانغ: "خلال الإصابة يشق الحمض النووي لفيروس نقص المناعة المسبب للإيدز طريقه إلى نواة خلية الجسم البشري المستضيفة له، ويدمج نفسه في الجينوم الخاص بها، ليساعد بعد ذلك جين TAT في الاستيلاء على آلية الخلية لإنتاج نسخ جديدة من الفيروس تنفجر في النهاية في الخلية لتصيب الخلايا المجاورة بالعدوى".

وأضاف: "تؤدي الخلايا التي أصيبت بالعدوى عملها بشكل طبيعي رغم إصابتها بالفيروس، طالما لم ينشط جين TAT لإنتاج نسخ جديدة، والمشكلة أن آلية عمل هذا الجين عشوائية، فقد تكون نشطة أو غير نشطة، ويمكن أن يحدث التحول من الحالة غير النشطة إلى النشطة بشكل تلقائي، وبالتالي سيكون من الصعب وقتها مساعدة الجهاز المناعي بالأدوية لمقاومة الخلايا المصابة بالعدوى وقت حدوثه".

وتابع: "النتيجة التي توصل إليها البحث هي أن استهداف منصة إطلاق الفيروسات وهي جين TAT بأدوية تعمل على تنشيطه، سيؤدي إلى إنتاج خلايا مصابة بالعدوى بشكل كاف، ومن ثم تدميرها بواسطة جهاز المناعة".

سكاي نيوز -

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن