بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

حريق كبير في خراج بلدة بزال التهم 4 كلم2 من احراج الصنوبر والسنديان والجيش والدفاع المدني والاهالي يعملون على اخماده

ريتشارد في تكريم بلديات شاركت ببرنامج بلدي كاب: سنقوم ببرنامج دعم لكل لبنان بقيمة 80 مليون دولار

لقاء تشاوري في وزارة البيئة عرض لخطة طوارىء لحل أزمة نفايات الاقضية الشمالية الاربعة

نصائح من ذهب.. كيف تختار البطيخة المناسبة؟

تأهيل مرفأ الصيادين وبناء منشآت وسوق للسمك في الجية قيومجيان: المجتمعات المحلية تنظر لحاجاتها والشؤون تساعدها بتمويل من الدول المانحة

اخر الاخبار

نصائح من ذهب.. كيف تختار البطيخة المناسبة؟

حريق كبير في خراج بلدة بزال التهم 4 كلم2 من احراج الصنوبر والسنديان والجيش والدفاع المدني والاهالي يعملون على اخماده

تأهيل مرفأ الصيادين وبناء منشآت وسوق للسمك في الجية قيومجيان: المجتمعات المحلية تنظر لحاجاتها والشؤون تساعدها بتمويل من الدول المانحة

ريتشارد في تكريم بلديات شاركت ببرنامج بلدي كاب: سنقوم ببرنامج دعم لكل لبنان بقيمة 80 مليون دولار

لقاء تشاوري في وزارة البيئة عرض لخطة طوارىء لحل أزمة نفايات الاقضية الشمالية الاربعة

كائن "جديد" ينقرض قبل تسميته رسميا!

Ghadi news

Wednesday, December 26, 2018

كائن "جديد" ينقرض قبل تسميته رسميا!

"غدي نيوز"

حدد 
علماء نوعا جديدا من الأشجار يُعتقد أنه انقرض قبل أن تطلق عليه تسمية، وهو شجرة فريدة من نوعها بالنسبة لمحمية غابات في غرب إفريقيا.

وتبين أن إزالة الغابات والتنمية الزراعية قضت على الشجرة التي يطلق عليه الآن اسم "Vepris bali"، حيث يدرسها العلماء لخصائصها المضادة للميكروبات والملاريا المركزة في زيوتها الأساسية.

ويأمل العلماء في تحديد وتسمية العديد من الأشجار الأخرى في الكاميرون، قبل أن تختفي.

وجمعت العينة من قبل الحراب، إدوين أوجور، في محمية غابة بالي نغيمبا في الكاميرون عام 1951. واعتُقد أن العينة تنتمي إلى جنس "vepris"، الذي يحتوي على 80 نوعا، معظمها في إفريقيا. ولكن الشجرة لم تشاهد في أي مكان منذ ذلك الحين.

وقام باحثون من الحدائق النباتية الملكية، كيو، وجامعة Yaoundé I، بفحص العينات الأصلية واستخدام دراسات جزيئية جينية لتحديد الأنواع الجديدة. وقالوا إن الشجرة إما الآن معرضة للخطر بشكل كبير أو انقرضت بالفعل.

وفشلت الجهود المتكررة للعثور على الأنواع المماثلة بين عامي 2000 و2004، كما عجزت 6 دراسات أخرى عن إظهار أي علامة على أن الشجرة ما تزال موجودة.

وتواجه عشرات الآلاف من الأنواع النباتية على مستوى العالم مخاطر مماثلة. ووفقا للمؤشر الدولي لأسماء النباتات، لم يتم تقييم سوى 5% من جميع الأنواع المعروفة رسميا بسبب خطر الانقراض.

وتُعرف محمية "بالي نغيمبا" بأنها جزء من مرتفعات Bamenda، وهي منطقة أصبحت معروفة باسم "الأراضي العشبية". ويمثل الاحتياطي الذي يصل ارتفاعه إلى 7 آلاف قدم فوق مستوى سطح البحر، أحد آخر بقايا الغابات السحابية هناك، وهو موطن لمجموعة فريدة من النباتات، بما في ذلك 38 نوعا مهددا.

المصدر: إنديبندنت

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن