بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

"قتال حتى الموت".. فيديو معركة مخيفة بين ثعبانين سامين

بيان ورّد من أهالي بلدة كفرنبرخ حول مكب النفايات في البلدة!

ليس خيالا علميا... يمكن قريبا أن نفهم كلام الأسماك والنحل

تلوث الهواء "يدمر" الحياة الجنسية للرجال

من يوقف مجازر الطيور المهاجرة في لبنَان؟

اخر الاخبار

جريصاتي بافتتاح معرض أرسم لي أرزة: دخلت في معركة تحدي مافيا المقالع والكسارات وبعد 3 سنوات سنعرف من الرابح

بالفيديو: الأرض على بعد درجتين من الدمار الكامل... ودليل قبل 13 ألف عام يدق ناقوس الخطر

بيان ورّد من أهالي بلدة كفرنبرخ حول مكب النفايات في البلدة!

من يوقف مجازر الطيور المهاجرة في لبنَان؟

اعتصام في الكورة اعتراضا على إعطاء مهل جديدة للمقالع والكسارات: لإسقاط القرار أو استقالة الحكومة

أحدث كوارث التغير المناخي.. العقارب تغزو مدنا وتلدغ الآلاف

Ghadi news

Wednesday, February 13, 2019

أحدث كوارث التغير المناخي.. العقارب تغزو مدنا وتلدغ الآلاف

"غدي نيوز"

على خلفية ظاهرة التغير المناخي التي أدت إلى آثار بيئية سلبية، اجتاحت العقارب عددا من مدن وقرى البرازيل مؤخرا، وسط مخاوف من أن يؤدي تراجع المساحات الخضراء في البلاد إلى تفاقم انتشار المخلوقات السامة مستقبلا.

وحسبما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن مدينة ساو باولو التي يبلغ عدد سكانها 12 مليون نسمة، تعرضت لغزو من العقارب بصورة متزايدة خلال العقدين الأخيرين.

وتعيش في البرازيل 4 أنواع معروفة من العقارب، لكن هذا الحيوان الخطير والسام كان يعيش بعيدا عن المدن الكبرى.

ويقول الخبراء إن العقارب صارت تجد ملجأ مثاليا في المدن، لأنها توفر الماء والطعام في القمامة، بعد تراجع المساحات الخضراء، وبما أن الحيوان المنتمي إلى طائفة العنكبوتيات لا يتعرض للافتراس فإنه يتكاثر بسهولة.


وفي ظل ارتفاع درجة الحرارة في البرازيل جراء الاحتباس الحراري ، صارت العقارب تزحف إلى مناطق أكثر برودة جنوبي البلاد، في ظاهرة لم يسبق رصدها منذ عقود.

وارتفع عدد من تعرضوا إلى لدغات العقارب في البرازيل من 12 ألف شخص سنة 2000 إلى 140 ألفا خلال العام الماضي، بحسب بيانات من وزارة الصحة.

ولقي 88 شخصا في البرازيل مصرعهم سنة 2017 بسبب التعرض للدغات العقارب، ويفارق بعض الضحايا الحياة بسبب البُعد المكاني عن المستشفيات القادرة على تأمين العلاج عند التعرض للدغات السامة.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن