بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

حملة نظفنا وراك: جمع أكثر من 300 كيلوغرام من خراطيش الصيد الفارغة خلال رحلة مشي في عكار

إعتصام للحملة الوطنية لحماية مرج بسري ضد مشروع سد بسري وكلمات ناشدت المسؤولين إعادة النظر بالموضوع

فنيانوس في اطلاق المرحلة الاولى من مشروع الدراجات الهوائية: قطعت وعدا بانه سيكون هناك مسار خاص لها من طرابلس الى بيروت

بديلا للكلاب.. "حشرة" تكشف المخدرات والألغام

قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز!

اخر الاخبار

"اللوفر أبوظبي" يفتتح معرضا لكبار فناني القرن العشرين

بالصورة: شاب يصطاد مخلوقا غريبا... ويؤكد: طعمه لذيذ

إطلاق تقرير وضع الغابات في لبنان 2018 جريصاتي وشهيب واللقيس شددوا على التعاون ونشر التوعية لحماية الطبيعة

قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز!

جبق في الاجتماع الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في بيروت: الإلتزام بأهمية السلامة الدوائية والاستعمال الصحيح للأدوية وتعزيز نظم التيقظ الدوائي

أحدث كوارث التغير المناخي.. العقارب تغزو مدنا وتلدغ الآلاف

Ghadi news

Wednesday, February 13, 2019

أحدث كوارث التغير المناخي.. العقارب تغزو مدنا وتلدغ الآلاف

"غدي نيوز"

على خلفية ظاهرة 
التغير المناخي التي أدت إلى آثار بيئية سلبية، اجتاحت العقارب عددا من مدن وقرى البرازيل مؤخرا، وسط مخاوف من أن يؤدي تراجع المساحات الخضراء في البلاد إلى تفاقم انتشار المخلوقات السامة مستقبلا.

وحسبما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن مدينة ساو باولو التي يبلغ عدد سكانها 12 مليون نسمة، تعرضت لغزو من العقارب بصورة متزايدة خلال العقدين الأخيرين.

وتعيش في البرازيل 4 أنواع معروفة من العقارب، لكن هذا الحيوان الخطير والسام كان يعيش بعيدا عن المدن الكبرى.

ويقول الخبراء إن العقارب صارت تجد ملجأ مثاليا في المدن، لأنها توفر الماء والطعام في القمامة، بعد تراجع المساحات الخضراء، وبما أن الحيوان المنتمي إلى طائفة العنكبوتيات لا يتعرض للافتراس فإنه يتكاثر بسهولة.


وفي ظل ارتفاع درجة الحرارة في البرازيل جراء الاحتباس الحراري ، صارت العقارب تزحف إلى مناطق أكثر برودة جنوبي البلاد، في ظاهرة لم يسبق رصدها منذ عقود.

وارتفع عدد من تعرضوا إلى لدغات العقارب في البرازيل من 12 ألف شخص سنة 2000 إلى 140 ألفا خلال العام الماضي، بحسب بيانات من وزارة الصحة.

ولقي 88 شخصا في البرازيل مصرعهم سنة 2017 بسبب التعرض للدغات العقارب، ويفارق بعض الضحايا الحياة بسبب البُعد المكاني عن المستشفيات القادرة على تأمين العلاج عند التعرض للدغات السامة.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن