بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

جريصاتي: جزيرة النخيل تضع طرابلس على خارطة السياحة العالمية

ندوة عن المياه والتغيير المناخي في نقابة المهندسين تابت: نضع خبراتنا لتدارك انعكاسات التغيير ناصر نصر الله: لخطط استباقية

جريصاتي تفقد محمية جزيرة الأرانب: بصدد الاعلان عن سبع محميات في مواجهة الباطون والاعتداءات

بالفيديو كلاب ينقذون صديقهم من فكي القرش المفترس

بالفيديو: 160 حلزونا تتنافس في سباق بالمملكة المتحدة

اخر الاخبار

بالفيديو كلاب ينقذون صديقهم من فكي القرش المفترس

بالفيديو: 160 حلزونا تتنافس في سباق بالمملكة المتحدة

كيف تتواصل الحيتان؟.. باحثة تكشف أسرارا فريدة

جريصاتي تفقد محمية جزيرة الأرانب: بصدد الاعلان عن سبع محميات في مواجهة الباطون والاعتداءات

ندوة عن المياه والتغيير المناخي في نقابة المهندسين تابت: نضع خبراتنا لتدارك انعكاسات التغيير ناصر نصر الله: لخطط استباقية

فيديو يفطر القلوب... ماذا فعل 300 فيل مع قائدهم الميت

Ghadi news

Wednesday, March 6, 2019

فيديو يفطر القلوب... ماذا فعل 300 فيل مع قائدهم الميت

"غدي نيوز"

يشكل قياس المشاعر بالنسبة للحيوانات دوما "معضلة" علمية كبيرة، لدى عدد كبير من 
الباحثين ، الذي أشاروا إلى أنها حتى الآن لا تزال أمرا معقدا بصورة كبيرة.

ونشرت صحيفة "ذا إيبوه تايمز" الصينية تقريرا عن مشاهد وصفتها بالمفجعة، والتي تثبت ربما أن الفيلة هي الأقرب للتعبير عن مشاعرها بشكل أشبه بالبشر، سواء بالحزن أو الفرح أو الحب أو الغيرة أو الغضب أو الضيق.

وقالت الصحيفة الصينية إن ذلك المقطع ربما يكون "دليلا دامغا" على كيف يتأثر الفيلة بشكل عام، ويشعرون بالحزن والأسى.



وتداول عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل مقطع فيديو مفجع لقطيع من الفيلة يتألف من نحو 300 فيل، يحيطون بقائدهم الميت، ويبدو عليهم مشاعر الحزن والألم، حتى أن بعضهم تساقطت الدموع من أعينهم.

ويظهر هذا المقطع الفيلة تقف على ضفاف بحيرة بالقرب من أنورادهابورا، بالقرب من محمية كالاويوا في سريلانكا، وتحيط بجثة الفيل الميت.

ولكن اللقطة التي انتزعت الدموع من معظم مشاهدي تلك المشاهد، وهو ما فعله الفيل الرضيع، عندما أحاط بخرطومه القائد الميت، وحضنه في لقطات مؤثرة والدموع في عينيه قبل أن ينظر له نظرة وداع أخيرة ويتركه وراءه.

وأشار السكان المحليون، الذين صوروا تلك اللقطات غير العادية، إلى أن 300 فيل تجمعوا حول جثة الفيل القائد، رغم أن عددا كبيرا منهم لم يكونوا جزءا من القطيع.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن