اعتصامان لموظفي وعمال شركتي الترابة الوطنية وهولسيم في شكا

Ghadi news

Thursday, March 14, 2019

الاسمر:للاشراف على المعامل لانتاج نظيف وفقا للمعايير

"غدي نيوز"

نفذ موظفي وعمال شركة الترابة الوطنية ـ إسمنت السبع، وقفة احتجاجية على القرار بوقف العمل بالمقالع التابعة للشركات، ونظموا اعتصاما على مسلكي الاوتوستراد عند مستديرة شكا من دون اقفال الطريق، في حضور مخاتير ورؤساء جمعيات واندية وممثلي التجار، ورفعوا اللافتات المستنكرة للقرار ووصفوه "بالقرار التعسفي" و"بقرار قطع الاعناق وقطع الارزاق" محذرين من "انعكاساته وتداعياته على الوضع الاجتماعي لعائلات الموظفين والعمال".

عيد
والقى نعيم عيد كلمة باسم العمال والموظفين، وقال:"نحن هنا في وقفة احتجاجية على قرار اقفال 
المقالع ، والذي سيؤدي الى اقفال معمل الاسمنت، وهنا لا بد من توجيه سؤال الى الغيارى على البيئة، وهذا أمر يهمنا أكثر من الذين ينفخون في ابواق الضغينة والكراهية والبغض والحسد نسألهم عن البساتين التي يتحدثون عنها في حين ان ارض المقلع ليس سوى ارض جرداء. لقد صمت آذاننا من الكذب والتجني علينا والكلام عن مرض السرطان، اعطونا اثباتات على مزاعمكم".

واضاف:"نحن العاملون في هذه الشركة منذ اكثر من 30 او 40 سنة، والحمد لله بصحة ممتازة لاسيما واننا نخضع لفحوصات دورية وصور شعاعية، فلماذا هذه القرارات التعسفية والعشوائية باقفال المقالع والمعامل".

ونوه "بتعاطي صاحب الشركة الاستاذ بيار ضومط معنا، وهو انسان مثلنا مثله، صاحب ضمير وهو المعيل لعائلاتنا وهو الاب والاخ الذي تتآمرون عليه وتطلبون محاكمته وصلبه واعدامه. يا عيب الشوم على هكذا مقامات رسمية لا تعرف التمييز بين العدو والصديق"، متوجها الى المسؤولين بالقول:"يا جماعة يللي بيحب وطنو بيحب صناعتو ولا يدمر اقتصاده ويشرد آلاف العمال".

وتوجه الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالقول انه:"دوركم يا فخامة الرئيس، يا حكم لبنان القوي، يا بي الكل، بعهدك انتظرنا الازدهار والاصلاح والتغيير وليس اقفال المصانع وتشريد آلاف العائلات، نحن متأكدون انك لن تتركنا نرمى في الشارع، نحن اولادك والمعمل معملنا، ولن نسمح لأي جهة كانت ان تقطع لقمة عيشنا وعيش اولادنا مهما بلغت التضحيات، ولكل المسؤولين الذين يغمضون عيونهم نقول انه في النهاية لا يصح الا الصحيح".

وكانت كلمات لعدد من الموظفين والعمال والمخاتير والمشاركين أعربوا فيها عن "استنكارهم للقرار"، وطالبوا "بالعودة عنه والعمل على وضع خطة تنظيم القطاع لما فيه خير الشركات والعمال والبيئة والمواطنين".

شركة "هولسيم"
كما نفذ عمال وموظفو شركة "هولسيم" لصناعة الاسمنت والترابة في منطقة شكا، وبدعوة من نقابتهم، اعتصاما عند مدخل المعمل واطلقوا صرخة تحذيرية من انعكاس قرار اقفال المقالع على مصالح العمال وديمومة عملهم وطالبوا "باتخاذ تدابير بيئية وصحية تراعي شروط الصحة العامة للعمال واهالي المنطقة".

وشارك رئيس الاتحاد العمالي العام بشاره الاسمر ورئيس النقابة انطون انطون في الاعتصام.

الاسمر
والقى الاسمر كلمة قال فيها:"جئنا اليوم نشارك عمال وموظفي شركة "هولسيم" الكادحين في تحركهم في ظل الخوف على ديمومة عملهم، وانا باسم الاتحاد العمالي العام أؤكد اولا واخيرا على ديمومة العمل المقدسة في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها لبنان. دائما نجد ان المطروح هو المس بالطبقة العاملة ما هو مرفوض في هذه المرحلة وليس مقبولا اي عملية صرف مع التأكيد على حقوق العمال والموظفين في هذه الشركات وديمومة عملهم وهذا ما يهمنا كإتحاد عمالي عام بالدرجة الاولى".

واضاف: "طبعا لدينا ايضا الهم البيئي، ونحن نعيش في بلد جميل اسمه لبنان، ونشهد على تدمير البيئة، لذلك نؤكد ايضا على التزام المعايير البيئية الصارمة إن في المعمل لجهة الفلاتر وما يقتضيه القانون، وإن في المقالع والكسارات لأننا ندرك ان الكورة الجميلة تغيرت معالمها بسبب المقالع والكسارات غير الشرعية من هنا مقابل الحق المطلق بديمومة العمل هناك الحق المطلق بالبيئة النظيفة والجميلة الخالية من التدمير وفقا للمعايير المعتمدة عالميا. ليس مقبولا اليوم ان تكون هناك مقالع وكسارات غير شرعية وغير خاضعة للقانون ان كان في الكورة او في المناطق اللبنانية الاخرى لأن ما نراه هو تدمير ممنهج للبيئة".

وتابع:"مقابل مطالبتنا لاستمرار العمل وديمومة العمل لهؤلاء العمال الذين يعتاشون من هذه الشركات، يهمنا ان تكون هناك بيئة نظيفة لأن المواد المسرطنة تتسبب بالضرر وما يتصاعد من غبار من المقالع يقض مضاجع الناس. من هنا نؤكد ان الدولة هي الراعية لكل هذا العمل والمطلوب منها الاشراف على المعامل لانتاج نظيف وفقا للمعايير البيئية وعلى المقالع والكسارات".

وختم: "ملجأنا الاول والاخير هو الدولة، فلتتصرف بتطبيق القوانين الذي يحافظ على ديمومة العمل".

انطون
وكانت كلمة للنقيب انطون قال فيها:"تسعون سنة لا يمحوها قرار استفاق المسؤولون علينا به تحت شعار البيئة" سائلا: "ماذا يريدون؟ هل يريدون اقفال معملنا؟ هل يريدون رمينا في الشارع؟ هل هذا هو المطلوب وهم الغيارى على صحتنا؟".

واردف: "لا يا سادة، كنا وسنبقى تحت سقف القانون، نحن أم الصبي وابوه، هذا معملنا ونحن عماله، هذه بيئتنا ونحن اهلها، الف عائلة تعتاش من هذا المعمل ونحن ملتزمون بالمعايير البيئية والصحية والسلامة المهنية، كنا وسنبقى".

وطالب "وزارة البيئة التي هي مرجعنا ان تبت بترخيص مقلعنا مع تطبيق أعلى المعايير البيئية المعتمدة عالميا حفاظا على عمالنا وعلى اهل المنطقة".

وختم :"هذا تحركنا الاول وسيليه تحركات متتالية إذا لم تبادر الوزارات المعنية الى فك أسر مقلعنا".


وطنية -

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن