جريصاتي في لقاء في الكورة عن الآثار السلبية للكسارات: مشكلة بيئية وطنية بامتياز

Ghadi news

Friday, March 29, 2019

جريصاتي في لقاء في الكورة عن الآثار السلبية للكسارات: مشكلة بيئية وطنية بامتياز

"غدي نيوز"

لبى 
وزير البيئة فادي جريصاتي دعوة اتحاد بلديات الكورة الى لقاء في مركزه للتباحث بواقع المقالع والكسارات في الكورة واثارها السلبية، وقد حضر اللقاء وزير العدل البير سرحان، نواب الكورة: سليم سعاده، جورج عطالله، فايز غصن، نائب رئيس مجلس النواب السابق فريد مكاري، امين سر تكتل الجمهورية القوية الدكتور فادي كرم، رئيس اتحاد بلديات الكورة المهندس كريم بو كريم، ورؤساء بلديات.

بو كريم
بداية، عرض بو كريم لهواجس ابناء الكورة واثار المقالع السلبي عليهم وعلى بيئتهم ، مؤكدا ان "ابناء الكورة لا يريدون اموالا من احد لانهم يعيشون في ظل الدولة اللبنانية التي تحميهم"، موضحا ان "العبرة في تطبيق القوانين ، وتابع بو كريم ان شركتا الترابة عندهم تراخيص بينما المقالع والكسارات غير مرخصة".

وأشار إلى أنه "في حال انقطعت الكهرباء عن الشركة ولحين يتم اعادة التيار الكهربائي بعد عشرين دقيقة، فإن الغبار الذي تلتقطه الفلاتر يتساقط، وينبعث في سماء شكا والكورة"، كما لاحظ ان "التوجه الاستراتيجي للمقالع والكسارات لم يذكر الكورة، في حين ان الكورة فيها بلدتين هما كفرحزيرالمصنفة منطقة سكنية وصناعات خفيفة، وبدبهون منطقة سكنية وزراعية او حماية وهما يعانيان من آثار المقالع والكسارات"، مشيرا إلى أن "نسبة الاصابة بمرض السرطان في الكورة هي ضعف باقي المناطق اللبنانية".

وعرض بو كريم ثلاثة حلول يمكن أن تعتمد في معالجة مشكلة المقالع والكسارات وهي حصرها بسلسة الجبال الشرقية والسماح للشركات بالاستيراد من الخارج والحل الثالث بترخيص المقالع.

جريصاتي
ولفت الوزير جريصاتي الى "وجود النواب والفاعليات في الكورة يجلسون على طاولة مع بعضهم لمصلحة ابناء الكورة وصحتهم"، موضحا أن "هذه المشكلة تعود الى اوائل الثلاثينات من الزمن اي ان هناك تاريخ من المعاناة".

وأكد أنه لا يملك "عصا سحرية لحل القضية سريعا لكن هذا العهد يريد الحلول ومعالجة المشاكل"، لافتا إلى أن "هذه المشكلة البيئية هي وطنية بامتياز"، مؤكدا أن "هناك 1200 مقلعا وواحدا فقط منها مرخص للعمل"، موضحا أنه "كان يعالج ايضا اليوم مشكلة بلدة عيندارا".

وقال: "ان رئيس اتحاد البلديات في الكورة مصمم على معالجة هذا الملف وبالرغم من انه حساس الى اننا سنحاول إعطاءه حقه من الاهتمام والمتابعة. ان المخطط التوجيهي استثنى معامل الترابة وهكذا فإن المقالع بقيت خارج التخطيط التوجيهي مع امكانية مراقبة تطبيق القوانين ومتابعتها".

سرحان
بدوره، شكر وزير العدل وزير البيئة لاهتمامه بقضية البيئة في الكورة، مؤكدا ان "جريصاتي كان دوما يثيرها بشكل جدي وبمعرفة تفاصيلها، مسميا اياها بالمجزرة"، مبديا "اطمئنانه لمتابعة الوزير جريصاتي للملف خصوصا ان الدولة مهتمة بالكورة بشكل كبير وهذا ما لاحظناه اليوم من خلال وجود وزير البيئة بيننا واهتمامه بمتابعة الموضوع".

بعدها استمع الوزير جريصاتي إلى هواجس رؤساء البلديات والاقتراحات التي قدمها واعدها النواب الحاليون والسابقون".

وكان الوزير جريصاتي اطلع عبر جولة ميدانية على المقالع والكسارات يرافقه النائب عطالله وعدد من رؤساء البلديات.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن